من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

صوتيات

  • محاضرات عرفانية حسينية مهدوية للشيخ ابراهيم الانصاري البحراني 

 شيخ ابراهيم الانصاري

تفسير عرفاني لقول الرسول (ص): حسين مني و ..

play

Download

اقشعرار أظلة العرش لدم الإمام الحسين عليه السلام

play

Download

حقيقة الجن ونوحهم لسيد الشهداء

play

Download

مقارنة بين حديث سفينة نوح عليه السلام

play

Download

تحليل حول العرفان العملي والنظري وظهورهم

play

Download

منطق الشهادة و الانتظار في مدرسة التشيع

play

Download

جوهرة العبودية اكتسبها أبو الفضل العباس

play

Download

الإمام الحسين عليه السلام طهر طاهر مطهر

play

Download

تثبيت الأقدام بماء ولاية أهل البيت عليه السلام1

play

Download

تثبيت الأقدام بماء ولاية أهل البيت عليه السلام2

play

Download

تجسد جميع القيم الإنسانية في عاشوراء

play

Download

بحث حول شخصية الحوراء زينب بنت أمير المؤ منين       

play

Download

القضاء على منطق الجبر الأموي                                       

play

Download

معجزة الإمام الحسين عليه السلام

play

Download

عاشوراء البرزخ

play

Download

أتى أمر الله

play

Download

الإنطلاق نحو الرتق

play

Download

الكهف الحصين 1

play

Download

الكهف الحصين 2

play

Download

الحنيفية الحسين المهدي

play

Download

الإمامة في قوس الصعود

play

Download

الأبعاد العوالمية لواقعة عاشوراء

play

Download

قميص الإمام الحسين (ع)

play

Download

ما رأيت إلا جميلا

play

Download

الحسين (ع)،المهدي (ع)                             

play

Download

الإجابة على الأسئلة                                                 

play

Download

  حقيقة روح القدس

play

Download

  الصبر والتصابر

play

Download

المهدوية في السلسلة الذهبية

play

Download

 إقامة الصلاة ، الحسين ع ، المهدي ع

play

Download

  محمّد ص ومقام الأمّيّة

play

Download

 بكاء جميع الموجودات على دم الإمام الحسين عليه السلام

play

Download

الرؤية المهدوية في الكلمات الحسينية

play

Download

إبراهبم الخليل ع ، الإمام الحسين ع ، الإمام المهدي عجل

play

Download

مميزات أصحاب الإمام المهدي عجل الله فرجه

play

Download

التحسس ، الإمام الحسين ع ، الإمام المهدي عجل

play

Download

العشق الحسيني

play

Download

 الملائكة في استقبال أبي الفضل العباس عليه السلام

play

Download

 كربلاء الدولة النموذجية المهدوية                                     

play

Download

  باطن الحج ، الإمام الحسين ع ، دولة الإمام المهدي عجل

play

Download

 الوصول إلى لقاء الله

play

Download

 آخر ذيحجة : أين الحسن أين الحسين (الحلقة الأولى)

play

Download

 الليلة الأولى من محرم: أين الحسن أين الحسين (الحلقة الثانية)

play

Download

الليلة الثانية من محرم : أين الحسن أين الحسين (الحلقة الثالثة)

play

Download

 الليلة الثالثة من محرم : ما أدراك ما الحسين؟

play

Download

الليلة الرابعة : أهل الكتاب ،أهل الكوفة ، عصر الغيبة

play

Download

الليلة الخامسة : تجسد ركب الصالحين في الركب الحسيني

play

Download

الليلة السادسة : يصلي خلفك عيسى

play

Download

الليلة السابعة : تجلي الكتاب المبين في حامل لواء الحسين

play

Download

الليلة الثامنة : درجات أهل البيت حسب العوالم

play

Download

 خريطة الطريق إلى دولة الحقّ

play

Download

  ركب الصالحين إلى أين؟

play

Download

  قائد القلوب إلى المعشوق                     

p lay

 Download

 الآية العجيبة

play

Download

 نحو الرتق

play

Download

 عاشوراء العوالم

play

Download

  الفداء للمعشوق

play

Download

  ثمّ وجه الله

play

Download

عظمة الإمام الحسين عليه السلام

play

Download

العلاقة بين الكوثر والنحر

play

Download

ركب الصالحين إلى أين؟

play

Download

علاقة حقيقة الحنيفية بالامام الحسين عليه السلام

play

Download

الامام الحسين عليه السلام في دعاء الندبة

play

Download

 

 علاقة عاشوراء بالعوالم الغيبية

play

Download

 

 انبهار الملائكة في العلقمي 

play

Download

2 responses to “صوتيات

  1. أزل يوليو 13, 2014 عند 2:52 م

    https://www.google.iq/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CBoQFjAA&url=http%3A%2F%2Fwww.al-kawthar.com%2F&ei=7pXCU9GgL4fMygOwzYHYDw&usg=AFQjCNGG69GAumUDSXmTMZPkqGO3QEbJpw&bvm=bv.70810081,d.bGQ
    الموقع الرسمي للشيخ ابراهيم الانصاري
    محاضرة تصويرية لسماحة الشيخ حول الأشهر الثلاثة
    بسم الله الرحم الرحيم
    العلاقة بين شهر رجب و شعبان و رمضان من خلال ثلاثة أدعية
    *جبل النور:
    إنّ الله قد خلق جبلاً شامخاً عظيما غير مرأيٍّ بالعين حيث أنّه تعالى مدّه من خلال الزمان بدلاً من جعله في مكان خاص و جعل عباده ينطلقون إليه و يتسلّقونه،شائوا أم أبوَا .
    وكلّ من أراد صعود هذا الجبل العالي من الضروري أن يمرّ بالوادي المطل عليه الجبل ومن ثمّ بامكانه الصعود تدريجاً حتّى يصل إلى إلى القمّة .
    *الأشهر الثلاثة:
    إنّ الوادي الزمني الذي يطلّ عليه الجبل هو شهر رجب المرجّب ، و بداية الجبل الذي يبدأ العبد من خلالها الصعود إلى ما قبل القمّة هي شهر شعبان المعظّم ، وأمّا قمّة الجبل فهي شهر رمضان المبارك .
    لو كانت هذه المراحل مادّية بمعني كونها في بلد من البلدان كما هو بيت الله الحرام والمشاعر المشرفة حيث تقع في مكّة و أطرافها لكان لزاماً علينا ترك أعمالنا والذهاب إلى ذلك الجبل من أجل الصعود ، ولكن بما أنّه واقع في الزمان فكلّ واحد منّا لا محالة سواجه هذا الجبل و يصعد عليها شاء أم أبى وذلك لأنّ الزمان متصرّم ويمرّ من دون اختيارنا نحن بل هو تعالى جعلها كذلك فليس في وسعنا أن نوقّف الزمان !
    *المراقبة:
    فينبغي أن ننتبه تماماً فلا يأخذنا النوم ولا الغفلة ولا تحجبنا الحجب فبانتهاء شهر رجب ينبغي لنا أن نجتاز الوادي ونبدأ بالصعود الجبل فالنراقب أنفسنا في شهر رجب الذي هو شهر التوجّه إلى الأعلى فإنّ التوفيقات الميسّرة في شهر رجب لا نشاهدها في الأشهر الماضية، فربّ عمل يأت به العبد في شهر ربيع الثاني مثلا ولكن لم تكن لها ثمرات متعالية ،ولكن عندما يأتى بها في شهر رجب تؤثّر في روح المؤمن بحيث ترفع الإنسان إلى الأعلى .
    *الدعاء الرجبية :
    من هذا المنطلق يمكننا أن نعرف دور الدعاء الرجبية أعني ( يا من أرجوه لكلّ خير …يا من يعطي من سأله يا من يعطي من لم يسأله و من لم يعرفه) فبالتأمل في مضمون الدعاء تعرف أنّ الدعاء يشتمل على العطاء العام والرحمة الواسعة لمن يعرفه ومن لم يعرفه فلا قيد ولا شرط في البين ، بعبارة أخرى لا توجد إشارات توقّفك ، بل الطريق مفتوح لك أن تتنقّل بحريّة كاملة وذلك لأنّك لم تصعد الجبل بعدُ !
    *الرحمانية :
    وبعبارة أخرى الإسم الإلهي الذي نواجهه في شهر رجب هو ( الرحمن) مع ما يشتمل عليه من السعة
    لقوله تعالى(الرَّحْمَانُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) ولعلَّه إشارة إلى سعة الرحمة لأنَّ العرش هو الذي له إشراف كامل على ما سواه، ولهذا قال تعالى:
    (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَانُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا) أنظر إلى كلمة الرحمان فهي تبين أنَّ الذي استوى على العرش هو الرحمان، فهذه الصفة هي التي تتَّسم بهذه الصبغة، أعني الوسعة والاستيعاب، ونظراً إلى الرحمانية لا تفاوت في الخلق أصلاً بل الأشياء كلُّها من هذا المنظار في مستوى واحد. قال تعالى:(الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَانِ مِنْ تَفَاوُتٍ… ) فالنعم العامة في الكون، ناشئة من رحمانية الله، فطيران الطير بل عدم سقوطه ليس هو إلا مظهراً لرحمانيته تعالى:( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ الرَّحْمَانُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ) و تعليم الإنسان وخلقه أيضاً من تجلِّيات الرحمن حيث قال (الرَّحْمَانُ عَلَّمَ الْقُرْآنَ خَلَقَ الإِنسَانَ) ومع التأمل في السورة كلِّها و الغور في النعم المذكورة فيها يمكننا أن نصل إلى حقيقة هذه الصفة، فكل ما هو مذكور هناك ليست إلا آثاراً من الرحمانية وهي آلاء الله للإنس والجن بما هو ربٌّ لهما فيقول تعالى:( فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) والحاصل”إنَّ الرحمن يستعمل في النعم الكثيرة – من حيث العدد – الظاهرة في الدنيا، أكثر من ظهورها في الآخرة ”
    فشهر رجب هو شهر الرحمانيّة ، والرحمان جلّ و علا هو الذي يستقبل العباد في هذا الشهر يستقبلهم من دون قيد و شرط.
    الصلوات الشعبانية :
    أمّا لو تلاحظ الصلوات الشعبانية وتتأمّل فيها ترى بأنّ الطريق قد تحدّد والمسلك قد تضايق وهو أمر طبيعي لأنّك حينئذٍ ستكون في حال الصعود على الجبل إلى الأعلى .
    لاحظ قوله في الدعاء (اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد الْفُلْكِ الْجارِيَةِ فِي اللُّجَجِ الْغامِرَةِ ، يَأْمَنُ مَنْ رَكِبَها ، وَيَغْرَقُ مَنْ تَرَكَهَا ، الْمُتَقَدِّمُ لَهُمْ مارِقٌ ، وَالْمُتَاَخِّرُ عَنْهُمْ زاهِقٌ ، وَاللاّزِمُ لَهُمْ لاحِقٌ ) فلتّخلص من اللجج لا بدّ من الركوب في سفينة نوح ومن تخلف عنه غرق و هلك ، وينبغي أن يمشى الإنسان خلف إمام زمانه (يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً)(الإسراء/71).
    وفي البرهان في تفسير القرآن، ج‏3، ص: 552 باسناده يعقوب بن شعيب، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُناسٍ بِإِمامِهِمْ؟ فقال: «يدعو كلُّ قرن من هذه الأمة بإمامهم»
    * الرحيمية :
    ما نلاحظها في الصلوات الشعبانية هي نعم خاصة لا ينالها إلا ذو حظّ عظيم وليس من السهل الوصول إليها ، وهي تنطلق من الرحيميّة الخاصة بالمؤمنين قال تعالى:(وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ)
    من خلال الآية الكريمة نستنتج أنَّ الرحمة مع وسعتها ولكنَّها لا تشمل إلا من يتَّصف بالأوصاف التالية: 1-التقوى. 2-إيتاء الزكاة. 3-الإيمان بالآيات الإلهية. 4-تبعيَّة الرسول الأمِّي (وهو من أهمّ الشروط حسب ما بيّنا معنى الأمي في الدروس السابقة).
    وذلك: لأنَّ صيغة فعيل قد لوحظ فيه الجانب الكيفي لا الكمِّي، حيث لا كمَّ في الأمور الثابتة.
    فهذه المائدة ليست عامّة بل هي خاصّة وذلك لأنّه الصعود على الجبل (شعبان) لا يتيسّر للكلّ حيث فيهخطر السقوط من دون الإرتباط بالحبل المتين .
    دعاء السحر :
    وأمّا شهر رمضان يعني الوصول إلى قّمّة الجبل فلا رحمانية هنا و لا رحيميّة بل ما هو أعلى منهما وهو مقام القرب الإلهي . فشهر رمضان هو شهر القرب أو على حدّ تعبير الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله ( ضيافة الله ).
    *السائل و السالك و الضيف:
    نلاحظ أنّ العبد في شهر رجب المرجّب يكون سائلاً أمّا في شهر شعبان المعظّم يكون سالكاً من خلال السفينة و أمّا في شهر رمضان يكون ضيفاً !
    وهذا في الإرتفاع لا السطح ولذلك مجرّد ما تصل إلى شهر رمضان تحسّ بكلّ وجودك أنّك في أعلى الجبل و هذا الإرتفاع يصل إلى مقام القرب حيث قد فرشت مائدة سماوية هي مائدة شهر رمضان و هذه المائدة ليست عامّة بل هي خاصة .
    نصيحة :
    في المرحلة الأولى حيث نكون في مقام السائل ينبغي أن نكون من أحس السائلين فليس من الصحيح أن نجتاز هذا الشهر الذي قد انتشرت فيه الرحمة الواسعة ونحن لم نحصل على شيء من الزاد ! هذا هو الشقاء بعينه .
    أنتم الفقراء إلى الله :
    تصوّر متسوّل يجلس عند باب المسجد الجامع للتكدي ليلة الجمعة وهذا شغله الشاغل لو يسأل : في هذه الليلة و هي الجمعة كم حصلت ؟ يقول : لا شيء !! تتفاجأ من هذا الجواب .
    فنفس السؤال نسأل به أنفسنا ونحن (الفقراء إلى الله) هل حصلنا على شيء في نهاية هذا الشهر ؟ وهو شهر الرحمانية ؟ لو أجبنا لا ؟ ملائكة السماء تتعجّب من هذا الجواب !
    ضيافة الله :
    شهر رمضان ليس شهر (أنتم الفقراء إلى الله) بل شهر (ضيافة الله) فالفقير يأتي خلف الباب و الضيف يدخل في البيت وبينهما فرق كبير ، و لذلك لا يرغب صاحب البيت أن يسمع من الضيف كلاماً يستشم منه الفقر فلا يحق للضيف أن يطلب كذا و كذا ويقول أنا محتاج و فقير ووو فصاحب الدار يجيبه : لم تظهر الفقر وأنت ضيفنا !
    فأفضل الأشهر هو شهر الضيافة ، كما أنّ أفضل بقاع الأرض مشاهد أهل البيت عليهم السلام ، ينبغي أن يدخلها الإنسان كضيف من ضيوفهم كما ورد في زيارة صاحب الأمر عجّل الله فرجه يوم الجمعة (وَاَنَا يا مَوْلايَ فيهِ ضَيْفُكَ وَجارُكَ وَاَنْتَ يا مَوْلايَ كَريمٌ مِنْ اَوْلادِ الْكِرامِ وَمَأْمُورٌ بِالضِّيافَةِ وَالاْجارَةِ فَاَضِفْني وَاَجِرْني صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطّاهِرينَ) ولذلك لا يجوز للضيف أن يحقّر نفسه في قبال صاحب البيت بل ينبغي أن يمتلك إحساساً جميلا من خلال تحلّيه بصفة الضيف و ما أعظمها من صفة !
    ولذلك تشاهد الطلب في دعاء السحر كلّه طلب القرب و الوصال فتطلب البهاء و الجمال و القدرة وسائر الصفات والأسماء فالضيف يحلق بجناحي الجمال و الجلال في أسمائه تعالى و صفاته .
    معرفة السبيل :
    ينبغي لنا أن نعرف سبيل التعامل في كلّ شهر و أعني به منطق التعامل ، فمنطق التعامل في رجب هو السؤال من الرحمان الذي قد وسعت رحمته فشملت كلّ شيء قد اُكتسب هذا السبيل من دعاء رجب ، وأمّا في شهر شعبان يختلف المنطق حيث يَلبس المؤمن زيّ السالك والمجال مجال الرحيميّة المستفادة من الصلوات الشعبانيّة التي تهدي المؤمن نحو ولاية أهل البيت عليهم السلام والركوب في السفينة وتحّره من الإبتعاد عنها الموجب للهلاك، وأماّ في شهر رمضان فالمنطق هو منطق الواصل فهو الضيف له أن يأكل حيث شاء من أين شاء من دون أن يحدّد و يقيّدها أبداً .
    إبراهيم الأنصاري
    2 شعبان المعظم 1434
    البحرين – المنامة

    إعجاب

  2. أزل يوليو 13, 2014 عند 8:32 م

    http://www.m-mahdi.info/main/audios-1091
    محاضرة الشيخ ابراهيم الانصاري
    عنوان المحاضرة:مميزات اصحاب الامام المهدي عليه السلام

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: