من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

Monthly Archives: يونيو 2013

الظهور المقدس والأحداث الجارية.


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

الظهور المقدس والأحداث الجارية 

السيد : يوسف العاملي

يعتبر خروج الخميني رضوان الله عليه في قم المقدسة أول  حدث يبشر بظهور صاحب الأمر الإمام المهدي عليه السلام.

وتوالت الأحداث عبر تاريخ الثورة الإسلامية في إيران حتى أنتصر حزب الله في حرب التحرير سنة 2000 وفي حرب العدوان سنة 2006 واليوم في معركة القصير التي قصمت ظهر عملاء الصهاينة في سوريا الجريحة.

كل هذه الأحداث اتصلت وارتبطت حتى شاهدنا ضربة نووية صهيونية في دمشق  وصفها جميع العلماء المتخصصين في روايات وأحداث أخر الزمان أنها الرجفة التي تكلمت عنها الأحاديث والتي ستكون رحمة للمؤمنين وعذاب على الكافرين.

وبالفعل مباشرة بعد ضربة دمشق قذف في قلوب أعداء الإمام المهدي عليه السلام الرعب الشديد حيث جاءت الرايات الصفر من الغرب رايات حزب الله. وجاءت روسيا الأرثودكسية تبغي السلام في الشرق فكانت المعادلة الصعبة التي جعلت أمريكا الشيطان والغرب المادي يضربان ألف حساب .

كلما انتصرت المقاومة الإسلامية في حزب الله أتضح المشروع الصهيوني الامبريالي الاستعماري على  أقدس بقعة على الأرض ، فهذا المشروع اللعين يستعمل الوهابية المصطنعة في مختبرات بريطانيا الماسونية  ، تلك الدولة التي درست الأديان ودرست معها الحيل والوسائل لاستعمار ضعاف العقول والإيمان.

ترقبوا صاحب الزمان عليه السلام فنحن نعيش الآن زمن التربص الفائق ففي كل حركة يقوم بها أعداء الإمام المهدي عليه السلام الأمريك والصهاينة والأنجليز  ستكون حركة نحو الخروج القريب إن شاء الله  ، فهناك احتقان عالمي في السياسة العالمية وهذا ما وجدناه كذلك بالضبط في حديث اختلاف الرمحان.

في ظل ما يجري الآن في سوريا ومصر يجب على المنتظر العاشق أن يعد نفسه لاستقبال أخر الأوصياء في المنظومة الإلهية الهادية لوجه رب العالمين مولانا أبا صالح المهدي عليه السلام.

الحركات الإسلامية السنية والظهور المقدس


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وال محمد وعجل فرجهم ولعن اعداءهم من الأولين والاخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

الحركات الإسلامية السنية والظهور المقدس

السيد : يوسف العاملي

خروج مولانا الإمام  المهدي عليه السلام غايته هو العدل الإلهي .

العدل هو وضع الشيء في محله.

لا يمكن مطلقا لأي شخص مهما بلغت قدراته العلمية والنفسية والإيمانية معرفة العدل إلا إذا كان هو وجوده مكونا من العدل الإلهي.

الحركات السنية التي وصلت إلى سدة الحكم في شمال إفريقيا هي اليوم تعاني الكثير من المشاكل الإجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية ،وذلك راجع لكونها لا تؤمن بالعدل الإلهي كأصل ديني في أصول إيمانها بالإسلام ،فالإسلام السني لا يؤمن إلا بالتوحيد والنبوة والميعاد، أما العدل الإلهي والإمامة فهو كافر بهما حتى وإن قال علماؤهم أن هذه الأصول كلها تابعة لأصل التوحيد فهذا لا يمكن لأن التوحيد ليس هو الإمامة كما أنه ليس هوالعدل الإلهي.

إن أكبر مؤشر على قرب ظهور مولانا الإمام المهدي عليه السلام هو وصول هذه الحركات السنية إلى سدة الحكم فمولانا المهدي عليه السلام لا بد له من خروج يحكم فيه على كل الجماعات الضالة عبر التاريخ، فلو خرج قبل أن تبلغ هذه الجماعات السنية الغير المؤمنة بالعدل الإلهي لقالوا لم تتح لنا الفرصة في الحكم حتى تعرفون كيف نحكم ؟

لقد أتيحت الفرصة لهذه الجماعات التي نظرت كثيرا للوصول للحكم وها نحن نرى التناقضات تحكمها من كل جانب فهي ما زالت تتملق للظالمين وحكام الجور وتمدحهم وهي كذلك ما زالت تكذب على الجماهير المسلمة في أكبر عملية دجلية هي نفسها لا تعرف حجمها إلا بعد أن تنطلي على الجميع وهذا جيد فكلما كانت الكذبة قوية كانت الصدمة قوية.

الجماهير المسلمة في الوطن العربي تحتاج إلى صدمة وجودية كبيرة لتستفيق من سباتها التي لا يمكن الخروج منه إلا بعد أن تجرب جميع الإتجاهات الراديكالية المتطرفة في الحكم من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين.

ستكون الصدمة قوية ومؤلمة جدا، فمهما فعلت هذه الجماعات لتفادي الصدمة فلا يمكنها ذلك وخصوصا ونحن نعيش عالما مليئا بالتناقضات الاقتصادية ، كما أن مفهوم العدل الحقيقي غائب عن أدبياتها المكونة لتفكيرها وإيمانها فهي تشبه الكهربائي الذي أردنا منه إصلاح الدارة الكهربائية وتوسيعها وتنتظيمها غير أنه بدلا من فعل ذلك جعلها دارة قصيرة فكانت الكارثة وهي الظلام الدامس.

سوف نصبر على هذه الحركات وسوف نرى النتيجة ،فالزمن كشاف يكشف فيه كل شيء.

في الزمن الأول برروا وزوروا وهاهم اليوم كما فعل الأوائل يكذبون على الجماهيرالمسلمة ولن يستطيعوا الخروج من هذه الدائرة الضيقة لأنهم شربوا من ماء العجل ،عجل السامري ،ففي السقيفة تسقف الفهم وفي كتبهم طبع النفاق وفي عملهم كان الاتباع والابتداع.

الغرب وعلامات الظهور


الإمام المهدي عليه السلام ووظائف العلامات


الدين الإجتماعي دين بلا حقيقة.



بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين


السلام عليكم ورحمته وبركاته

الدين الإجتماعي دين بلا حقيقة.

السيد : يوسف العاملي

يقول مولى الموحدين والعارفين وأمير المؤمنين ولا أمير المؤمنين سواه علي بن أبي طالب عليه السلام :  (خلق الله الملائكة عقل بلا غريزة وخلق الإنسان بعقل وغريزة وخلق الحيوانات غريزة بلا عقل )).

فإذا غلب عقل الإنسان الغريزة كان أحسن من الملائكة.

في الدين الإجتماعي العرفي يستحيل أن يقبل صاحبه هذه الحقيقة وهي أن يكون الانسان أحسن من الملائكة.

أما وأن قلت له ( المجتمع المتدين )  أنك ترى الملائكة وأنها تتنزل عليك فهذا هو الجنون بعينيه.

الله يقول في كتابه العزيز ((إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون . )) 30  فصلت .

المجتمع المتدين لا يؤمن بالحقائق الالهية الموجودة في القران لأن المكون لهذا الدين هو ما تعارف عليه الناس لا ما جاء به القرآن أو السنة النبوية .

عند مولانا المهدي عليه السلام أصحاب يتحاكمون عندهم الملائكة في قضايا الأمر الإلهي.

الملائكة سجدوا لآدم امتثالا للامر الإلهي بالسجود لهذا المخلوق الحامل للامانة الإلهية .

كل من وصل للحقيقة الآدمية الأولى في الخلق الأول عبر السلوك الإلهي السليم يصل إلى مقام سجود الملائكة لآدم.

من العلامات القوية في تنزل الملائكة على العبد حصول برد شديد على وجه العبد وكأنه ماء بارد.

هذه العلامة تدل على نزول الملائكة على العبد يعرفها المحققون من أهل الله.

دين الله ليس هو نفسه دين المجتمع المتدين ففي أغلب الأحيان يكون علماء المجتمع المتدين كلهم علماء البلاط والقصور فالذي يشهر في المجتمع هو قيمته من هذا المجتمع الجاهل نفسه.

في عصر الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم جرح أحد الصحابة في غزوة جعلته مقعدا طوال حياته في الفراش فكان أخ له يرعاه طوال ثلاثين سنة فلما سأله هذا الأخير يوما عن صبره قال له  كيف لا أصبر والملائكة تزورني كل يوم وتصبرني .

المجتمع المتدين إذا ما قلت له حصل هذا لذلك الصحابي يقبل ذلك بكل سهولة  ، أما وإن قلت له أنه الان يحصل هذا للمؤمنين يقول لك هؤلاء صحابة وهؤلاء ناس عاديين.

في أخر الزمان يكون المؤمنين إخوان للرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم والأخوة أقوى وأفضل من الصحبة.

كل إيمان المجتمع المتدين هو اتباع وهوى وعرف وهذا المجتمع هو نفسه من ينتخب في أخر الزمان يعني كل من سوف ينتخبهم هم أناس لا يؤمنون بدين الله الحق ، فيدمقراطية المجتمع الجاهل هي انتخاب الإنسان الاجتماعي المنافق حتى لا يكلفهم ما لا يستطيعون فعله في اجتماعهم كإعطاء الزكاة مثلا وغيرها من التعاليم الاسلامية السامية.

مصر في اخر الزمان


مستل من الجزء الرابع من كتاب كيف تصبح من اصحاب وانصار الامام المهدي(عليه السلام)///////// ( … صحابي مصر يعيد لها الصحابة بأنوارها .. ويرسو بها على برها بعدما تواخى الناس على الفجور وتهاجروا على الدين إلا ما رحم ربي … فيوقظ الصحابي أهلها من سبات ويبعثهم الله بعث الأموات …) / ماذا قال علي عليه السلام عن آخر الزمان ص 327 ح500. أما في الحديث السابق الذي يتكلم عن حاكم اليمن ( … فيذهب بخروجه غمر الفتن … فيكشف بنوره الظلماء ويظهر به الحق بعد الخفاء … ) ومن قراءة هذا الحديث الخاص بمصر والحديث الخاص باليمن وبعض الأحاديث الأخرى التي لا مجال لذكرها يمكن ان نذكر بعض أوجه الترابط بين أحداث مصر وأحداث اليمن ما قبيل الظهور بما يلي : 1- مصر قبل الظهور تكون في أحوال من الفتن والضياع والبعد عن الدين حيث وصفهم بالتواخي على الفجور… وكذلك الحال بالنسبة لليمن حيث تشهد فتن كثيرة وضياع عن الحق . 2- مصر قبل الظهور وصفت الفتن التي تحل بها ( بالسبات) وهو تعبير عن النوم العميق الطويل أي بقيت بالفتن زماناً طويلاً أما اليمن وصفت الفتن التي تحدث فيها ( بخفاء الحق وظهور الظلم ) ما قبيل الظهور أي زمنا طويلاً أيضا . 3- الحاكم الذي يأتي إلى مصر وصفه الإمام عليه السلام بالصحابي الذي يوقظ مصر من السبات ويعيدها إلى أنوارها أي يكون ممهداً للإمام المهدي عليه السلام أما بالنسبة للحاكم الذي يأتي لليمن أيضا وصفه الحديث: ( فيكشف بنوره الظلماء ويظهر به الحق بعد الخفاء ) وهذا يكون ليس ممهداً فقط بل مشاركاً بالظهور . ومختصر القول : والعجيب ان الروايات أكدت حصول أحداث في كلا البلدين وكأنها متزامنة بعضها مع البعض وهذا ما نشاهده اليوم . ان مصر واليمن سوف تشهدان سلسلة من الأحداث والفتن الداخلية والقلاقل حتى يأتي إلى مصر حاكم جديد وقد وصف بمواصفات خاصة وكذلك اليمن أيضا . وهذا يعني ان بعد تسلم السلطة لهذين الرجلين نكون قد عشنا أو وصلنا إلى مرحلة الظهور المقدس بين عشية وضحاها لأن كلاهما ممهد للمهدي عليه السلام وخصوصا اليماني حيث وصفت رايته بانها اهدى الرايات .والله ولي التوفيق

السير في المحبة


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم

السير في المحبة

السيد : يوسف العاملي

يقول مولى المحبين وأمير المؤمنين عليه السلام : (( سيدي أنا من حبك جائع لا أشبع ، أنا من حبك ظمآن لا اروى ، واشوقاه الى من يراني ولا اراه … ))

 

المحبة الإلهية هي سر أولياء الله عبر الدهور والعصور لذا من يدخلها يصير حباني بمعنى سراني.

للمحبة مقامات عالية وشائقة لا يتحملها إلا أكابر أولياء الله الخلَُّص.

 احد رفقائي يوما قالوا له بعض أصحابه  أدعو معنا فرفع يديه وقال( اللهم أرحم الناس جميعا ولا ترحمني). فبقي أصحابه يستغربون من هذه الدعوة الغريبة عنهم وعندما سألته لماذا قلت ذلك قال لي دعوت الله أن يرحم الناس جميعا ولا يرحمني في محبته.

الوله بالمحبة الإلهية ليس إدعاء أو حرفة أو تصنعا إنه أمر ساري في أعماق وجود المحب فيصيره ذاتا محبة للذات الباقية بالأصالة. ( وأن إلى ربك المنتهى).

حب الجنة من عموم المسلمين قد تجعل الطامع فيها يفجر نفسه في سبيل تحصيل هذه الجائزة الإلهية، وهكذا وجدنا الاف الشباب يذهبون للعراق ليفجرون أنفسهم على شيعة أمير المؤمنين عليه السلام .

الوله بالجنة المخلوقة جعل بعض الشباب يفجرون أنفسهم فكيف بمن أحب من خلق الجنة وكل شيء ماذا يا ترى سوف يفعل بذاته؟؟؟؟؟.

ليس في الجنة شيء على الإطلاق كل ما فيها هو حب للأنا ومع ذلك الكل يتعشق بالجنة.

يقول مولى العاشقين في بحر الأحدية الأزلية مولانا وحبيب قلوبنا أبا عبد الله الحسين عليه السلام (( إلهي وعزتك وجلالك لقد أحببتك محبة استقرت حلاوتها في قلبي)).

محبة مولانا الحسين عليه السلام لله هي محبة مقترنة بعزة الله وجلاله، كما وهي كذلك مقترنة بالحلاوة التي لا تزول فهي مستقرة في القلب وما أدراك ما قلب الحسين عليه السلام؟ إنه القائل  في كربلاء أبكي على هؤلاء سوف يدخلون النار بسببي.

ما أجمل المسيحي المحب للسيد المسيح عليه السلام فرغم أن المسيحي أنزل الربوبية في شخص المسيح عليه السلام إلا أنه صادق في محبته للمسيح عليه السلام فهو يدعوه الرب ياسوع.

المسيحي الشرقي في الكنيسة الشرقية هو متعمق في المحبة الإلهية فهو يحيا فيها ويذوق معانيها السامية ، فقد يعتبره  المسلم الظاهري إنسان ضال غير أن ضلاله في المحبة الإلهية.

والذي يجعلنا نصدق هذه المحبة أنهم أكتشفوا بسرها المدفون في ذواتهم أهل البيت عليهم السلام وتعشقوا بهم وقالوا فيهم عليهم السلام الشعر الجميل.

فما أغرب زماننا هذا ففيه نجد مسيح تشيعوا بالمحبة ومسلمين ناصبوا أهل البيت عليهم السلام العداء بمحبتهم للدنيا و الجنة الفانيتين. ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام).

يأتي البوذي لبيت الإمام الخميني رضوان الله عليه فيقول إن هذا المكان فيه محبة كبيرة وروحانية واسعة.

سيقول المسلم العادي الظاهري السطحي البوذي كلامه ليس له أصل إنه كافر .

البوذي كافر بإيمانك أيها المسلم السطحي لذا فهو مؤمن بسر الوجود والمسيحي الشرقي الارثودكسي كافر بالكنسية الغربية البروتستانية والكاتوليكية لذا فو مؤمن بسر المحبة الإلهية التي وجدها في أهل البيت عليهم السلام.

المحبة الإلهية سر إلهي كبير وحرم الله لذا فمقاماتها كلها سرانية ، والسير فيها هي جراح أقدام الرب العالي وبكاء التائهين في بحر الألوهة. 

لا يعرف الوجد إلا من يكابده  ***   ولا الصبـابة إلا من يعانيها

في ذكرى مولد صاحب الزمان وخاتم الأسرار الإلهية مولانا الإمام المهدي عليه السلام.


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الآولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

في ذكرى مولد صاحب الزمان وخاتم الأسرار الإلهية مولانا الإمام المهدي عليه السلام.

السيد : يوسف العاملي

الحوار الذي أجراه موقع لعلاب مع السيد : يوسف العاملي قبل سنتين


اهلا وسهلا بكم الاستاذ الفاضل السيد يوسف العاملي في لقاء جديد وخاص  

س نحن نعيش ذكرى ولادة النور الامام الحجة بن الحسن العسكري عليهما السلام ممكن كلمة افتتاحية بهذه المناسبة ؟

ج-  لا يوجد دور وجودي بلا إنسان كامل ونحن اليوم نعيش أخر دور وجودي بعد ختام النبوة والرسالات التشريعية جميعها، فبين النبي الله موسى عليه السلام ونبي الله عيسى عليه السلام كان اثني عشر وصيا وبين السيد المسيح عليه السلام وخاتم الأنبياء والرسل كان أثنى عشر وصيا وها نحن نعيش في أخر رسالة سماوية مع أخر أوصيائها حضرة مولانا الإمام المهدي عليه السلام والتي شاءت مشيئة الله أن يغيب عن مسرح الأحداث ظاهريا تمحيصا للشيعة أولا وتمهيدا لدور وجودي استخلافي فغياب مولانا المهدي عليه السلام يعتبر أمرا خرافيا عند جميع الجماعات الروحية بما في ذلك عموم المسلمين، غير أن الأمر في مذهبنا هذا هو حقيقة واقعية  فحضرة مولانا المهدي عليه السلام هو إنسان كامل حاضر بين الناس في أفراح أهل البيت عليهم السلام وأحزانهم ولا يمكن للشيعي أن يصل إلى مرحلة ملاقاة مولاه المهدي عليه السلام  إلا بعد اختبارات كثيرة وشوق وإيمان وخدمة متواصلة.

 

س نجد ان الكثير من المغاربة يحتفلون بالنصف من شعبان وهو نفس اليوم الذي يحتفل فيه الشيعة كيف تفسرون هذا الالتقاء في الاحتفال بهذا اليوم  ؟

الكثير من القبائل في المغرب  تحتفل بذكرى ولادة المهدي عليه السلام حيث تقام المهرجانات الدينية والأمداح، فهذه الليلة تعتبر في التراث الشيعي المغربي بليلة النسخة ، غير أن وزارة التوقيف المغربية اليوم تحاول جاهدة طمس معالم التشيع جاعلة هذه المناسبات يغلب عليها الطابع  الاحتفالي بدل الطابع الولائي لأهل البيت عليهم السلام.

 

ماهي نصيحتكم للمغاربة في هذه الذكرى العطرة ؟

نصيحتي لكل المغاربة أن يشاهدوا تراثهم المغيب عنوة على القنوات الشيعية الفضائية   ويطرحوا أسئلة جادة لكي يتخلصوا من مصيدة الإعلام المعولم الصهيوني الوهابي الذي عطل عقول أجيال مضت.

 

 

 

س في احدى مواضيعكم المهمة وصفتم دعاء العهد بجواز السفر ممكن تحدثنا اكثر عن اسرار هذا الدعاء ؟

الدعاء هو الصلة بين العبد والمولى فمن لا دعاء له لا وجود له.

دعاء العهد هو الميثاق الذي يبايع به الشيعي المنتظر في زمن الغيبة مولانا المهدي عليه السلام فالدعاء بهذا الميثاق الإلهي يجعل المنتظر الشيعي يدخل مدرسة الانتظار العرفانية فالكثير من المريدين المنتظرين  بعد إتمامهم أربعين صباحا الدعاء بهذا الميثاق يرون في مناماتهم ما يؤكد لهم حضوريا وجود رجل اسمه المهدي عليه السلام فيزداد إيمانهم وشوقهم وانتظارهم له، فلا يوجد شيعي مؤمن بالمهدي عليه السلام إلا وأقام هذا الميثاق الإلهي بينه وبين مولاه المهدي عليه السلام عسى أن يكون في زمن الظهور من جنده وأنصاره وأصحابه.

 

س لعلم العرفان في خط السير والسلوك نحو الله تعالى  مراحل ومنازل ومشاهدات باطنية معنوية خاصة بالسالك الاستاذ الفاضل نرجوا ان تحدثنا عن المراحل والمنازل والخواطر والمشاهدات الباطنية التي يحصل عليها السالك ؟

 

 إن طريق العرفان هو طريق خاص وليس طريقا يسلكه الجميع لذا نجد من ينكر هذا الطريق من أساسه ، ففي هذا الطريق الخاص  يحتاج المريد السالك إلى شيخ أو أستاذ سلك الطريق وعرف أخطاره المروعة لكي ينجو من الوقوع في  العجب والشيطنة وحب النفس وحب الأنا.

ففي المشاهدات الأولى بعد إزالة حجب الظلام قد يصاب السالك بالعجب القاتل فيظن نفسه أنه وصل إلى أقصى مقامات القرب الإلهي وفي وسط السلوك قد يصاب السالك بحب النفس وفي أخرها قد يصاب بحب الأنا، إن وجود مرشد روحاني متحقق قد يجعل سلوك المريد إلى حضرة رب الأرباب أمر ممكن وحقيقي بعيدا عن أي خطر وذلك إذا ما طبق السالك نصائح الشيخ حرفيا فالشيخ لا يبتعد عن السالك شفقة عليه حتى يجعله في مأمن من كل الأخطار، غير أن ركوب هذا الطريق مع شيوخ العامة فيه خطر شديد لا يخلو من انحراف حتمي في الروحانية.

 

س يقول  العارف السيد  الخميني رحمه الله في رسالته إلى زوجة ابنه السيد أحمد السيدة فاطمة الطباطبابي اسمعي- إذا لم تكوني من أهل العرفان ولم تصبحي- أن لا تنكري مقامات العارفين و الصالحين ولا تعتبري أن معاندتهم من الواجبات الدينية, كثيرٌ مما قالوه موجودٌ في القرآن الكريم بشكل رمزي مغلق….. ولأننا نحن الجاهلين محرومون منها أي (المقامات) فإننا نبادر إلى معارضتها..

يقولون إن صدر المتألهين رأى بجوار المعصومة سلام الله عليها شخصاً يلعنه..سأله :

لماذا تلعن صدراً…

قال :لأنه يقول بوحدة واجب الوجود.

قال: إذن العنه.

أريد أن لا تنكري أهل المعنى و المعنوية… تلك المعنوية التي ورد ذكرها في الكتاب والسنة.. والمخالفون تجاهلوها أو تجاهلوهما واعتمدوا التبريرات العامية.

وأنا أوصيك أن الخطوة الأولى هي الخروج من حجاب الإنكار السميك الذي يمنع من أي نمو وأي خطوة إيجابية،وعلى كل حال لا يمكن مع روح الإنكار الاهتداء إلى طريق يوصل إلى المعرفة

 الاستاذ يوسف ممكن توضيح منكم لهذه الرسالة ؟

 

الخميني قدس سره العالي أحد أقطاب هذا الطريق الإلهي الخاص فهو مؤسس المدرسة العرفانية الانتظارية، وكل من تجاهل هذا الرجل الإلهي سيكون في حرمان لا مثيل له.

يقول الخميني قدس في الأربعين حديثا أن إنكار مقامات أولياء الله هو الحرمان الحقيقي والتصديق بمقامات الأولياء هو بداية الطريق الحقيقي إلى مقامات الإنسان الكامل المكرم من طرف الخالق المبدع.

 

س كيف يمكن للانسان المبتدئ ان يصل الى المقامات العرفانية العالية ؟

 

الكمال لا نهاية له فالذي يظن في نفسه أنه قد انتهى إلى المقامات العرفانية العالية فهو في عبادة نفسه أو شيطانه.

لكل إنسان حي يرزق طريق ومصير يسير فيه إلى مبدعه وخالقه  والذي جذب إلى حضرة من حضرات الرب يمكنه أن يطوي المقامات والمنازل ليصل إلى نتيجة مفادها العلم بالله في قوله تعالى ((فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك)) .

فلكل إنسان استعداد إما للتسافل وإما للتعالي والتسامي في قوله تعالى (( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ثم رددناه أسفل سافلين))

فأحسن التقويم ومعرفته حضوريا هو حالة العارف بالله .

فلكي يطوي المريد طريق العرفان إلى حالة العارف بالله عليه أن يصاحب عارفا  بالله ويلازمه فلا يوجد طريق أخر غير هذا.

 

 

 

س كيف استفدتم من طريق العرفان ومن هم ابرز اساتذتكم ؟

 

صراحة لا أنكر حضور روح المقدس الخميني في حركتي الإيمانية كما للعبد يوسف عدة أساتذة  لا أستطيع ذكر أسمائهم في المغرب والخارج وعدة رفقاء في الطريق ناصحين له. ففي سنة 2003 التقيت بحضرة الشيخ  محمد تقي بهجت رضوان الله عليه حيث جلست في محضره ساعة واحدة كانت تساوي ملايين السنين بسنواتنا الأرضية، فهذا العارف بالله  كان معلقا في اللآهوت الإلهي.

 

س الاخ الفاضل هناك في الوسط الشيعي من ينتقد العرفان ويصفون من يسلك هذا الطريق بالالحاد بسبب نظرية وحدة الوجود فهل هذه النظرية تعد من المحدثات في الدين ؟

 

التقوى درجات فهناك من يظن أن إمساك الجوارح عن المحرمات هي فعل التقوى وكفى  وهناك من يصل به الإيمان والتفكر وصفاء السريرة والتدبر والمحبة  والكشف إلى أقصى درجات التقوى وهي عدم رؤية شيء مع الله مطلقا، في هذه النظرة للتقوى والوجود تكون نظرية وحدة الوجود حاضرة بقوة وتغيب هذه النظرية كلما حضر في بال الإنسان العابد أمر أو شيء  مع الله. فمن يوجد في أخر مراتب التقوى يقول بوحدة الوجود ومن هو في بداية التقوى  أو وسطها ينكرها جهلا مركبا منه ظانا أن من  يقولها خالي من التقوى حيث جعل الشجرة هي الله والعاصي هو الله فليس الأمر كذلك فوحدة الوجود ليست بهذا المعنى السلبي حقيقة فليس الله هو الشجرة وليس الله هو العاصي فوحدة الوجود ليست هي وحدة الموجود.

الله خلق كل شيء حتى فكرة من قال بعدم وجود وحدة للوجود.

فالمسألة ليست مسألة اعتقادية إيمانية بقدر ما هي مسألة  يتفاوت فيها الخلق في فهم دين الله.

 

س هل نظرية وحدة الوجود هي من تاسيس الشيخ محيي الدين بن العربي وهل هذا الاخير امامي المذهب بحيث  وقع اختلاف في شخصية الرجل حول مذهبه  ؟

 

وحدة الوجود ليست فكرة أحد فالكل يقول بها من حيث يعلم أو يدرك أو من حيث لا يعلم أو يدرك أما الذي يعلم بها حضوريا فهو العالم بالله.

محي الدين بن العربي هو عالم سني وعارف إمامي استبصر في نصف حياته فصار عارفا إماميا والدليل على هذا قوله في الفتوحات المكية الغير المزورة أنه التقى بحضرة مولانا المهدي عليه السلام بفاس المدينة المغربية المليئة بالمقامات الروحية.

 

س ما هي درجات الذاكرين وهل هؤلاء يستطيعون الوصول الى درجة الكشف بحيث تنكشف لهم الحجب ؟

 

كشف الحجاب في تراثنا الشعبي يختلط بأمر سلبي فنقول فلان مكشوف له الحجاب يعني يستطيع الأخبار بالغيب فهذا مع حقيقته الواقعية لا يترجم المعنى الحقيقي من كشف الحجاب فكشف الحجاب تعني أمورا مغيبة حتى عن الواقع الأرضي فلا تاريخ ولا جغرافية ولا مكان ولا زمان في كشف الحجاب.

 

س نحن على أبواب شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار ممكن بيان مميزات هذا الشهرالكريم  ؟

 

شهر رمضان هو شهر الله وشهر الله هذا هو ضيافة الله، فالله يتجلى على عباده في شهر واحد من كل سنة حتى يطهرهم من أوهامهم وأنفسهم فيردهم إليه كما هو يريد لهم أن يكونوا معه.

 

 س بعض المسلمين يعتقدون ان ابواب النيران مغلقة على كل المسلمين في شهر رمضان هل اتباع مدرسة اهل البيت ع يعتقدون ايضا بهذا المفهوم؟

 

الله كتب على نفسه الرحمة غير أن الصائمين يكتبون على أنفسهم السخط وعدم الرضا فيفتحون أبواب النيران بأعمالهم.

 

س كما هو معروف ان للصوم مراتب

صوم العموم

صوم الخصوص

صوم خصوص الخصوص هل المرتبة الثالثة لا يستطيع الانسان البلوغ لها الا بسلم العرفان فهل هذا صحيح؟

 

ج الصوم على أقسام.

صوم أهل الشريعة.

وصوم أهل الطريقة.

وصوم أهل الحقيقة.

وصوم أهل حقيقة الحقيقة.

فصوم أهل الشريعة هو إمساك الجوارح الظاهرية بما يوجب صونها من المحرمات.

أما صوم أهل الطريقة فهو صوم الفكر عن عدم التفكير في غير الله.

أما صوم أصحاب الحقيقة فهو عدم رؤية في الوجود سوى اللّه تعالى و أسمائه و صفاته و أفعاله، فالكلّ هو و به و منه و إليه .

أما صوم أصحاب حقيقة الحقيقة هو رؤية ذواتهم تمثل شهر الصيام فيكونون هم شهر رمضان نفسه.

 

س حسب العلامة الطباطبائي فان مسالة كشف حقيقة ثلاثة منها

1 الطريق العقلي بمعنى المسائل والمقدمات البديهية او المبنية على البديهيات

2 طريق تهذيب النفس او الولاية و الكشف

3  الطريق الذي يستفاد منه في المسير العرفاني

 

 الاستاذ يوسف ممكن توضيح لهذه الطرق ؟  

 

ج- 1- يبدأ الطالب المسلم بقراءة المنطق ليتأهل إلى معرفة الحقائق الدينية عن طريق العقل فيكون هذا الطريق هو حضور حقيقة الدين في عقل المسلم عن طريق الاستدلال العقلي السليم، غير أن هذا الطريق نفسه يحتاج إلى علم حضوري لكي تحضر المسائل العقلية السليمة بشكل واقعي في عقل المسلم، فحتى هذا الطريق هو يحتاج إلى ذوق ( عرفان ) فالعقل ليس مستقلا عن الذوق مطلقا فهو حاسة أيضا غير أنها حاسة متعمقة في الإدراك بعد الحواس الظاهرية.

2- عن طريق تهذيب النفس بالخلوة والذكر والتفكر والتوسل  والدعاء والزيارات وقراءة زيارة عاشوراء بالضبط ، تطوى طريق العلم البرهاني فيصير علم حضوري قلبي نابع عن إيمان يقيني وهذا الطريق مجرب عند كل شيعي مخلص.

3- العرفان طريقه يستند إلى معرفة النفس وهنا يحتاج المريد إلى شيخ يصلح شأنه أولا عن طريق النظرة الحبية وثانيا عن طريق النصح والصحبة.

 

س كيف تم تاسيس المدرسة العرفانية في التاريخ الاسلامي؟

 

لا توجد طريقة باطنية صوفية أو عرفانية إلا وهي متصلة ومربوطة بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، فأمير المؤمنين عليه السلام أول من تكلم في العرفان لأنه صاحب التأويل الحقيقي لكتاب الله، فجميع العرب أتقنوا لغة القرآن فهي لغتهم غير أنهم وهم كذلك لم يعرفوا المضامين العميقة المقصود بها الآيات القرآنية.

 

س كيف تفسرون الانسان قبل الدنيا والانسان في الدنيا والانسان بعد الدنيا ؟

 

الإنسان روح وجسد ومعنى.

فروح الإنسان مرتبطة بمعناه في عالم الذر. وجسد الإنسان مرتبط بمعناه في عالم الدنيا.

يقول مولانا جلال الدين الرومي في ما معناه:

“كنت جمادا فأصبحت إنسانا وغدا سأصير ملاكا.”

الإنسان معنى سكن جميع عوالم الوجود فمن تحقق بمعرفة الإنسان الكامل سعد سعادة حقيقية دنيا وآخرة .

 

ودمتم في رعاية المولى المقدس صاحب الزمان عليه السلام.

 

اشكركم جزيل الشكر   الاستاذ الفاضل السيد يوسف العاملي على اجوبتكم الكريمة
والسلام عليكم ورحمة وبركاته 

اجرت الحوارحياة لعلاب

ادعياء المهدوية زراعة العدو في أرض التقصير العقائدي


ملجا الهاربين


بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم

(..وَغِياثِ الْمُضْطَرِّ الْمُسْتَكينِ، وَمَلْجَأِ الْهارِبينَ، وَعِصْمَةِ الْمُعْتَصِمينَ…)  

الصلوات الشعبانية

السيد : يوسف العاملي

كل أنبياء الله ورسله التجأوا إلى أهل البيت عليهم السلام في محنهم مع أقوامهم، فيستحيل على النبي النبوة بدون معرفته لأهل البيت عليهم السلام فنبوة أي نبي هي لا تكون إلا بالولاية أهل البيت عليهم السلام، فهم عليهم السلام أصل كل نبوة وأصل كل رسالة لأن نورانيتهم مستقلة عن الزمان والمكان ومسيطرة على كل زمان ومكان كذلك.

لا يعرف حقيقة أهل البيت عليهم السلام وخطرهم الوجودي إلا أنبياء الله لأنهم هم وحدهم من يعرفون دورهم الوجودي في الخلقة والإيجاد .

فسفينة نوح عليه السلام أبحرت  فِي اللُّجَجِ الْغامِرَةِ بإسم أمير المؤمنين عليه السلام فيستحيل مطلقا أن تبحر سفينة نوح عليه السلام بدون ذكر اسم أمير المؤمنين عليه السلام حيث قال نوح عليه السلام “بسم الله مجراها ومرساها” يعني باسم الله الأعظم الذي هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فالباء هي أمير المؤمنين عليه السلام.

كل الأنبياء والرسل التجأوا وأعتصموا بأهل البيت عليهم السلام وكذا جميع الصالحين في الأرض، فمن لا يعرف أهل البيت عليهم السلام كمن هو في البحر ولا يعرف الماء

يا سر الزمان متى ظهورك ؟


Bismillah

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

لا قيمة لوجودك ولا لأي أمر في حياتك بدون البحث عن صاحب هذا الزمان الذي عاش من أجلك وخاض ألوان من المحن والشدائد والحزن على مدى 1100 سنة ، يسلك الأودية ويصعد الجبال ويبكي في كل موسم عاشوراء جده الحسين عليه السلام ، إنه خلاصة كل الأزمنة والتاريخ والوجود والحياة فيه انطوى أكبر وأخطر سر وجودي وهو سر البقاء في دار الخلد تلك الدار التي بعدت عن إبليس اللعين فأشار إليها فكانت بسببها الدنيا بمشيئة الرب وإرادته الجامعة لكل سر.

يوسف العاملي

وألحقني بنور عزك الأبهج


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

 

السلام عليكم ورحمته وبركاته

وألحقني بنور عزك الأبهج

السيد : يوسف العاملي

 

 

إن عبارة (… اِلـهي وَاَلْحِقْني بِنُورِ عِزِّكَ الاَْبْهَجِ، فَاَكُونَ لَكَ عارِفاً، وَعَنْ سِواكَ مُنْحَرِفا….). الموجودة في المناجاة الشعبانية تدل على معاني سامية في السلوك الإلهي الموجه من طرف مدرسة أهل البيت علهم السلام.

اللحوق بالنور الأبهج لا يتم إلا به هو سبحانه لهذا العبد السالك يطلب اللحوق بهذا النور لأن كمال السلوك هو الوصول لمعرفة الله وحده ، ففي معرفة الله وحده نحصّْلُ عبادة الله وحده لهذا نجد عبارة وعن سواك منحرفا ، فكل انحراف عن السوى هو عبادة خالصة لله وحده.

 

فما المقصود بنور عزك الأبهج؟

النور والعزة والبهجة ثلاثة كلمات تدل على الوصول إلى عالم يعبد فيه الله وحده وتدل كذلك على وجه الله والكرامة الإلهية أيضا وهذا الوجه هو مولانا وإمام زماننا وقائدنا السيد الغائب الحاضر في الجوهر الوجودي المهدي عليه السلام، ففي دولة المهدي عليه السلام سوف يلتحق المؤمنون بنور الله الأبهج لأن دولته هي دولة الجمال الإلهي والبهجة الإلهية بعدما كنا في الأسباب الإلهية في دنيا الأوهام ، فالمهدي عليه السلام هو يوسف الزهراء عليه السلام يعني جمال فاطمة الزهراء عليها السلام وما أدراك ما فاطمة الزهراء عليها السلام ففي جمالها بهجة لا حدود لحدودها ولا عقل ولا فهم في إدراكها فهي الحضور الإلهي المطلق في محضر الأنس الإلهي المطلق لهذا وصف هذا النور بالعزة لأن عزة الله سوف تظهر للمؤمنين شهودا وحضورا في الطور المهدوي الاستخلافي ففي الانتظار يوجد إيمان غيبي وغاية هذا الإيمان المنتظر هو اللحوق بهذا النور الأبهج في قوله تعالى : (( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين )).

المؤمنون هنا هم أصحاب المهدي عليه السلام المخصوصون بالعدد 313.

ففي هذه الدولة فقط يجتمع كمال الإيمان بالغيب بالعزة الإلهية المقابلة لهذا الإيمان ، وهذا هو اللحوق نفسه.

معرفة الله لا تتم إلا به هو نفسه فرؤية الله وحده هي كمال العرفان الإلهي ولا تتم هذه الرؤية إلا بهذا النور المعز الأبهج.

اللهم الحقنا بنور عزك الأبهج بحق مولاتنا الزهراء وبحق المقتول عطشانا إبن الزهراء مولانا أبا عبد الله الحسين عليه السلام واجعلنا من شيعته حقا وممن يأخد بثاره.

الصفات المعنوية لأصحاب صاحب الزمان عليهم السلام


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

الصفات المعنوية لأصحاب صاحب الزمان عليهم السلام

 في كتاب الأصول الستة عشر من الأصول الأولية في الروايات وأحاديث أهل البيت عليهم السلام عن زيد، قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: نخشى ان لا نكون مؤمنين قال: ولم ذاك؟ فقلت: وذلك إنا لا نجد فينا من يكون أخوه عنده آثر من درهمه وديناره ونجد الدينار والدرهم آثر عندنا من أخ قد جمع بيننا وبينه موالاة أمير المؤمنين عليه السلام فقال: كلا إنكم مؤمنون ولكن لا تكملون إيمانكم حتى يخرج قائمنا فعندها يجمع الله أحلامكم فتكونون مؤمنين كاملين، ولو لم يكن في الأرض مؤمنين كاملين إذاً لرفعنا الله إليه وأنكرتم الأرض وأنكرت السماء، بل والذي نفسي بيده ان في الأرض في أطرافها مؤمنين ما قدر الدنيا كلها عندهم تعدل جناح بعوضة ولو ان الدنيا يجمع ما فيها وعليها ذهبة حمراء على عنق أحدهم ثم سقط من عنقه ما شعر بها أي شيء كان على عنقه ولا أي شيء سقط منه لهوانها عليهم، فهم الخفي عيشهم المنتقلة ديارهم من أرض إلى أرض الخميصة بطونهم من الصيام الذبلة شفاههم من التسبيح العمش العيون من البكاء الصفر الوجوه من السهر فذلك سيماهم مثلاً ضربه الله مثلاً في الإنجيل لهم وفي التوراة والفرقان والزبور والصحف الأولى وصفهم فقال: (سِيماهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِْنْجِيلِ) عنى بذلك صفرة وجوههم من سهر الليل، هم البررة بالإخوان في حال اليسر والعسر، المؤثرون على أنفسهم في حال العسر، كذلك وصفهم الله فقال: (وَيُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) فازوا والله وأفلحوا إن رأوا مؤمنا أكرموه وإن رأوا منافقاً هجروه إذا جنّهم الليل اتخذوا أرض الله فراشاً والتراب وساداً واستقبلوا بجباههم الأرض يتضرعون إلى ربهم في فكاك رقابهم من النار فإذا أصبحوا اختلطوا بالناس لم يشر إليهم بالأصابع تنكبوا الطرق واتخذوا الماء طيباً وطهوراً أنفسهم متعوبة وأبدانهم مكدورة والناس منهم في راحة فهم عند الناس شرار الخلق وعند الله خيار الخلق إن حدثوا لم يُصدقوا وإن خطبوا لم يُزوجوا وإن شهدوا لم يُعرفوا وإن غابوا لم يفقدوا، قلوبهم خائفة وجلة من الله ألسنتهم مسجونة وصدورهم وعاء لسر الله إن وجدوا له أهلا نبذوه إليه نبذا وإن لم يجدوا له أهلا ألقوا على ألسنتهم أقفالاً غيبوا مفاتيحها وجعلوا على أفواههم أوكية، صلب صلاب أصلب من الجبال لا ينحت منهم شيء خزان العلم ومعدن الحلم والحكم وتباع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، أكياس يحسبهم المنافق خرساء وعمياء وبلهاء وما بالقوم من خرس ولا عمى ولا بله، إنهم لأكياس فصحاء حلماء حكماء أتقياء بررة صفوة الله أسكنتهم الخشية لله أوعيتهم ألسنتهم خوفاً من الله وكتماناً لسره فواشوقاه إلى مجالستهم ومحادثتهم، يا كرباه لفقدهم ويا كشف كرباه لمجالستهم، اطلبوهم فان وجدتموهم واقتبستم من نورهم اهتديتم وفزتم بهم في الدنيا والآخرة هم أعز في الناس من الكبريت الأحمر حليتهم طول السكوت بكتمان السر والصلاة والزكاة والحج والصوم والمواساة للإخوان في حال اليسر والعسر فذلك حليتهم ومحبتهم يا طوبى لهم وحسن مآب، هم ورّاث الفردوس خالدين فيها ومثلهم في أهل الجنان مثل الفردوس في الجنان وهم المطلوبون في النار المحبورون في الجنان فذلك قول أهل النار مالنا لا نرى رجالاً كنا نعدهم من الأشرار فهم أشرار الخلق عندهم فيرفع الله منازلهم حتى يرونهم فيكون ذلك حسرة لهم في النار فيقولون يا ليتنا نرد فنكون مثلهم فلقد كانوا هم الأخيار وكنا نحن الأشرار فذلك حسرة لأهل النار.

الأوتاد الشيخ بهجت رضوان الله عليه


%d مدونون معجبون بهذه: