من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

إما المراجعة وإما الضياع.

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

إما المراجعة وإما الضياع ؟

السيد : يوسف العاملي

رساتلة خالصة لكل إسلامي نهج طريق السقيفة والإخوان .

إن ما جرى من أحداث عبر تاريخ الإسلام ،ابتداء من السقيفة إلى نهاية الإخوان في 30 يونيو 2013 هو تاريخ مليئ بالعبر والدروس  لمن أراد استبصار الحقيقة الدينية الحقة.

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم دعانا في مناسبة الغدير بأن نتمسك بالعترة الطاهرة وبوصيه في الدين علي بن أبي طالب عليه السلام .

لقد انقلب القريشيون الجاهلون على هذه الوصية فكانت السقيفة المشؤومة؟

ما دمت تصارع أمواج البحر فأنت فيه ؟

كل من أدخل في بطن الفتنة عبر التاريخ كان كمن يصارع أمواج البحر.

لا يمكن للمسلم أن ينتبه أن الإسلام الحقيقي الحق قد انقلب عليه في السقيفة إلا إذا خلصت فطرته وقلت ذنوبه وقوي حظه ؟

لا يمكن للمسلم الوارث لدين الإسلام التنبه لحقيقة الدين ما دام يسمع كل شيء ويظنه أنه هو الحقيقة؟

فلماذا إذن نجح أصحاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وخسرالانقلابيون على الدين ؟

لقد نجح أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام في إقامة مجتمعات متدينة قائمة على الحب والسلام والبحث عن الحقيقة.

بينما  نجد في المقابل أصحاب السقيفة  في أخر دعواهم( للدين) يرفعون السلاح على أبناء جلدتهم ؟ حيث استعملوا منطق بوش الابن إما أن تكونوا معنا أو ضدنا وهذا هو نفسه منطق الجاهلية والعنصرية  والقبلية البغيضة، فالقرآن يدعو للاختلاف لكي تتحق الوحدة عبر الجهاد في النفس والمحبة  لكل الناس.

إن انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الخميني الثائر والمناضل والمخلص كانت أحد أسباب تفطن الكثير من المستبصرين لحقيقة الدين ، حيث ساد الدين الرسمي الموروث الفارغ من كل روح فهو فارغ  من روح الإسلام ومن روح المحبة ومن روح البحث عن الحقيقة.

كانت ثورة شعب إيران الفاصل بين زمن الظلام وزمن الاستبصار لكثير من شباب الأمة الإسلامية.

بقي الكثير من الشباب والمتحمسين للنظرية النابعة من السقيفة متمسكين بصوابية نظرتهم للدين حتى اندمجوا بمحض إرادتهم أو لسوء تقديرهم إلى فتنة التكفير فوجدنا جماعات تكفر كل أبناء المجتمع  ، وهكذا رجعت الأمة الإسلامية إلى المربع الأول الذي انطلقت فيه أول فتنة في تاريخ الإسلام .

أدعو شباب الأمة الإسلامية الغير المنتمي أن يراجع  موروثه الديني لكي يتحقق بالاسلام المحمدي الفطري ، كما أدعو الشباب المنتمي إلى الفتنة المذهبية من بعيد أو قريب مراجعة  نفسه وأفعاله قبل فوات الأوان .

يقول الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ((إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض)).

كل إسلام نابع من غير العترة هو دين ليس فيه روح وبالتالي سيكون مصيره  الضياع.

قول تحققنا به في بواطننا وفي واقعنا وفي حقيقة وجودنا نحن المستبصرون في العالم .

 

ضع هذه المواضيع في محرك البحث

* السّويدان يدعو الإسلاميّين إلى حل تنظيماتهم والابتعاد عن السيّاسة.

* عبد الفتاح مورو: لا نستبعد وقوع السيناريو المصري في تونس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: