من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

لماذا عاقب الله جماعة الإخوان ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

لماذا عاقب الله جماعة الإخوان؟

السيد : يوسف العاملي

((فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَاب كُلِّ شَيْء حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَة فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ )).

صدق الله العلي العظيم 

الإخوان في عقاب إلهي لأن نهايتهم كانت ذلا .

بعدما نظرت الجماعة للخلافة الإسلامية على مدى عدة عقود من التنظيم والتدبير وجلب المصلحة ، هاهي اليوم تطارد في كل أنحاء مصر .

لماذا عاقب الله الإخوان ؟

سؤال لا بد من طرحه .

كل ما بني على باطل فهو باطل .

فلا يصح إلا الصحيح.

لقد بنت جماعة الاخوان المسلمون كل غايتها على التبرير والمصلحة وبالتالي غيبت المبادئ  القويمة والقرآنية ،ففي كل مرحلة من مراحلها كانت تنزع جلد عن جسمها  كما تنزع الافعى جلدها القديم .

في أيام حسن البنا استعانت بحكام الحجاز الجدد ال  سعود ،وهكذا وجدنا البنا  يقبل يد ملكهم.

في أخر أيامهم نجد أن أخر حكام آل سعود الملك عبد الله العجوز هو الذي   قضى عليهم .

لقد استعانت جماعة الاخوان المسلمون بالوهابية  في أول تنظيمها وظهورها  وهذا هو أول خطأ ارتكبته جماعة الإخوان المسلمين ، حيث تحالفت مع أعداء الإسلام الأزهري  المعتدل والمحبوب من طرف جميع أبناء مصر.

لقد ركبت جماعة الاخوان المسلمين ثورة مصر في 25 يناير وصادرت كل ما فيها لصالحها حيث تحالفت مع الأطماع الأمريكية في ما سموه بالربيع العربي، حيث استطاعت بكل سهولة مع تنظيمها المحكم الفوز بأول انتخابات رئاسية (نزيهة) فوجدوا الإخوان أنفسهم في الحكم مباشرة بعد ثورة قتل فيها الكثير من أبناء مصر  الأبية.

لقد فتحت الأبواب كلها ؟

عندما فتحت أبواب الحكم للأخوان تحالفوا مع تركيا الذي يحكمها حكام متحالفين مع الصهاينة وبالتالي صارت الجماعة في خطة دولية محكمة من أجل السيطرة على كل شيء.

في ظل فرحة النصر والسيطرة على مجريات الأمور والدولة المصرية  وظفت الجماعة وكوادرها للتحريض على الأقليات والمذاهب المخالفة فكانت الكارثة العظمى ، لقد قتلوا العلامة الشهيد الشيخ شحاتة بكل برودة دم تحت أنظار الشرطة المصرية التي أعطيت لها أوامر بعدم التدخل.

إن العقاب الإلهي الذي نزل على الإخوان الغير المسالمين هو نتيجة دم شحاتة ذلك الرجل الذي كان محبا ومواليا لأولياء الله في الكون والوجود  أهل البيت عليهم السلام.

عن زيد الشهيد أنه قال :قد سمعت أخي الباقر عليه السلام، يقول :سمعت أبي زين العابدين عليه السلام، يقول :سمعت أبي الحسين عليه السلام، يقول :سمعت أبي علي بن أبي طالب عليه السلام يقول :سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم، يقول :نحن بنو عبد المطلب ما عادانا بيت إلا وقد خرب، ولا عادانا كلب إلا وقد جرب، ومن لم يصدق فليجرب.

إن ما جرى لجماعة الإخوان هو نتيجة عدم التصديق فالذي يصدق بالشيء يؤمن به والذي يؤمن يكون في أمان.

فلعنة الله على الظالمين  الذين لا يصدقون  بأولياء الله. والذين مع أعداء الأمة الإسلامية هم متحالفين فرحين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: