من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

النعيم الإلهي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

النعيم الإلهي

 

 السيد : يوسف العاملي

جاء في كتاب عرائس البيان في حقائق القرآن هذا الشرح.

قوله تعالى ( صراط الذين انعمت عليهم )”1″:

-أي منازل الذين أنعمت عليهم بالمعرفة وحسن الأدب والخدمة-.

المعرفة: من تمت معرفته تم أدبه ومن تم أدبه تمت خدمته ومن تمت خدمته تم وصاله.

بداية النعيم المعرفة ونهايته خدمة ووصال مع الحبيب.

العبودية التامة لا تخلص من الشوائب الموجبة للبعد إلا بمعرفة خالصة لوجهه تعالى ، ولا تخلص المعرفة إلا بالخدمة ولا تتم الخدمة إلا بمحبة الحسين عليه السلام وخدمته وخصوصا في محرم الحرام شهر الشهادة والحقيقة.

حسن الأدب: الأدب هو يأتي بعد المعرفة فمن عرف تأدب ومن تأدب نال مراده وهو الوصال. ودعاء عرفة للحسين عليه السلام كله معرفة ممزوجة بقمة الأدب مع الله وقمة الأدب هذه نجدها في هذا المقطع :

(( يَا مَوْلَايَ أَنْتَ الَّذِي أَنْعَمْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَحْسَنْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَجْمَلْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَفْضَلْتَ ، أَنْتَ الَّذِي مَنَنْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَكْمَلْتَ ، أَنْتَ الَّذِي رَزَقْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَعْطَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَغْنَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَقْنَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي آوَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي كَفَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي هَدَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي عَصَمْتَ ، أَنْتَ الَّذِي سَتَرْتَ ، أَنْتَ الَّذِي غَفَرْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَقَلْتَ ، أَنْتَ الَّذِي مَكَّنْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَعْزَزْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَعَنْتَ ، أَنْتَ الَّذِي عَضَدْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَيَّدْتَ ، أَنْتَ الَّذِي نَصَرْتَ ، أَنْتَ الَّذِي شَفَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي عَافَيْتَ ، أَنْتَ الَّذِي أَكْرَمْتَ ، تَبَارَكْتَ رَبِّي وَ تَعَالَيْتَ ، فَلَكَ الْحَمْدُ دَائِماً ..)

الخدمة : قمة الخدمة هي قمة الوصال مع المحبوب وهي خدمة زوار الحسين عليه السلام، ففي هذه الخدمة يتصل الأزل بالأبد ويتبدد الوهم بالحقيقة المشهودة والكرامة المسكوبة من عين العاشق. اللهم أرزقنا وأكرمنا ولا تحرمنا بحق الشهيد مولانا الحسين عليه السلام وحرمته.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: