من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

Monthly Archives: ديسمبر 2014

في ذكرى استشهاد مولانا الحسن العسكري عليه السلام


 

 

 

 

 

مظاهر من شخصية الإمام الحسن العسكري عليه السلام

لقد كان الإمام أبو محمد الحسن العسكري عليه السلام في معالي أخلاقه نفحة من نفحات ‏الرسالة الاسلامية فقد كان على جانب عظيم من سموّ الأخلاق، يقابل الصديق والعدو بمكارم ‏أخلاقه ومعالي صفاته، وكانت هذه الظاهرة من أبرز مكوناته النفسية، ورثها عن آبائه وجده ‏رسول الله صلى الله عليه وآله الذي وسع الناس جميعاً بمكارم أخلاقه، وقد أثّرت مكارم أخلاقه ‏على أعدائه والحاقدين عليه، فانقلبوا من بغضه الى حبه والاخلاص له. (1)‏
ونقل المؤرخون أنّ المتوكل الذي عرف بشدّة عدائه لأهل البيت عليهم السلام، وحقده على ‏الإمام علي عليه السلام، أمر بسجن الإمام العسكري عليه السلام والتشديد عليه إلاّ أنّه لمّا حلّ ‏في الحبس ورأى صاحب الحبس سمو أخلاق الإمام عليه السلام وعظيم هديه وصلاحه انقلب ‏رأساً على عقب، فكان لا يرفع بصره الى الإمام عليه السلام إجلالاً وتعظيماً له، ولمّا خرج ‏الإمام من عنده كان أحسن الناس بصيرة، وأحسنهم قولاً فيه. (2)‏

سماحته وكرمه

نقل المؤرخون نماذج من السيرة الكريمة للإمام العسكري عليه السلام نذكر بعضاً منها‎:‎

1- روى الشيخ المفيد عن محمد بن علي بن ابراهيم بن موسى ابن جعفر عليه السلام:

قال: ‏ضاق بنا الأمر فقال لي أبي: إمضِ بنا حتى نصير الى هذا الرجل ـ يعني أبا محمد ـ فإنه قد ‏وصف عنه سماحة‎.‎
فقلت: تعرفه؟
قال: ما أعرفه، ولا رأيته قط‎.‎
قال: فقصدناه‎.‎
فقال لي أبي وهو في طريقه: ما أحوجنا الى أن يأمر لنا بخمس مائة درهم مائتا درهم للكسوة ‏ومائتا درهم للدقيق، ومائة درهم للنفقة‎.‎
وقلت في نفسي ليته أمر لي بثلاث مائة درهم، مائة اشتري بها حماراً ومائة للنفقة ومائة ‏للكسوة، فأخرج الى الجبل‎.‎
قال ـ أي محمد بن علي ـ فلما وافينا الباب خرج غلامه، فقال: يدخل علي بن ابراهيم ومحمد ‏ابنه، فلما دخلنا عليه وسلمنا، قال لأبي: ياعلي ما أخلفك عنا الى هذا الوقت، فقال: ياسيدي: ‏استحييت أن ألقاك على هذا الحال، فلما خرجنا من عنده جاءنا غلامه فناول أبي صرة، وقال: ‏هذه خمسمائة درهم، مائتان لِلكسوة، ومائتان للدقيق، ومائة للنفقة وأعطاني صرة وقال: هذه ‏ثلاثمائة درهم اجعل مائة في ثمن حمار، ومائة للكسوة، ومائة للنفقة، ولا تخرج الى الجبل، ‏وصر الى سوار‎.‎
قال: فصار الى سوار وتزوج بإمرأة منها فدخله اليوم ألف دينار ومع هذا يقول بالوقف. (3)‏

2- وروى اسحاق بن محمد النخعي قال: حدثني أبو هاشم الجعفري

قال: شكوت الى أبي محمد ‏عليه السلام ضيق الحبس وكلب القيد(4)‏، فكتب إلي أنت تصلي اليوم الظهر في منزلك، ‏فاُخرجت وقت الظهر فصليت في منزلي كما قال، وكنت مضيقاً فأردت أن أطلب منه معونة في ‏الكتاب الذي كتبته إليه فاستحييت، فلما صرت إلى منزلي وجّه إليّ بمائة دينار، وكتب إليّ: اذا ‏كانت لك حاجة، فلا تستحِ ولا تحتشم واطلبها فإنك على ما تحب إن شاء الله. (5)‏
 

3- وعن اسماعيل بن محمد بن علي بن اسماعيل بن علي بن عبد الله بن العباس

قال: قعدت ‏لأبي محمد عليه السلام على ظهر الطريق، فلما مرَّ بي شكوت إليه الحاجة وحلفت له أن ليس ‏عندي درهم واحد، فما فوقه، ولا غذاء ولا عشاء قال: فقال عليه السلام تحلف بالله كاذباً وقد ‏دفنت مائتي دينار؟! وليس قولي هذا دفعاً لك عن العطية، أعطه ياغلام ما معك، فأعطاني ‏غلامه مئة دينار ثم أقبل عليّ فقال: إنك تحرم الدنانير التي دفنتها أحوج ما تكون إليها، وصدق ‏عليه السلام، وذلك أني أنفقت ما وصلني به، واضطررت ضرورة شديدة الى شيء أنفقه، ‏وانغلقت عليّ أبواب الرزق، فنبشت الدنانير التي كنت دفنتها فلم أجدها فإذا ابن لي قد عرف ‏موضعها فأخذها وهرب، فما قدرت منها على شيء. (6)‏

زهده وعبادته

عُرف الإمام العسكري عليه السلام في عصره بكثرة عبادته وتبتّله وانقطاعه الى الله سبحانه ‏واشتهر ذلك بين الخاصة والعامة، حتى أنّه حينما حبس الإمام عليه السلام في سجن علي بن ‏نارمش ـ وهو من أشد الناس نصباً لآل أبي طالب ـ ما كان من علي هذا إلاّ أن وضع خديه له ‏وكان لا يرفع بصره إليه إجلالاً وإعظاماً فخرج من عنده وهو أحسن الناس بصيرة وأحسن ‏الناس قولاً فيه. (7)‏
ولما حبسه المعتمد كان يسأل السجّان ـ علي بن جرين ـ عن أحوال الإمام عليه السلام وأخباره ‏في كل وقت فيخبره علي بن جرين أنّ الإمام عليه السلام يصوم النهار ويصلي الليل. (8)‏

عن علي بن محمّد، عن محمّد بن إسماعيل بن إبراهيم بن موسى بن جعفر بن محمّد عن عليّ ‏بن عبدالغفّار قال: دخل العبّاسيّون على صالح بن وصيف ودخل صالح بن عليّ وغيره من ‏المنحرفين عن هذه الناحية على صالح بن وصيف عندما حبس أبا محمّد عليهما السلام‎.‎
فقال لهم صالح: وما أصنع قد وكّلت به رجلين من أشرّ من قدرت عليه، فقد صارا من العبادة ‏والصلاة والصيام الى أمر عظيم، فقلت لهما: ما فيه؟ فقالا: ما تقول في رجل يصوم النهار ‏ويقوم اللّيل كلّه، لا يتكلّم ولا يتشاغل وإذا نظرنا إليه ارتعدت فرائصنا ويداخلنا ما لا نملكه من ‏أنفسنا، فلمّا سمعوا ذلك انصرفوا خائبين(9)‏ ‏‎.‎

عن محمّد بن إسماعيل العلوي قال: دخل العبّاسيّون على صالح بن وصيف عندما حُبس أبو ‏محمّد فقالوا له: ضيّق عليه، قال: وكّلت به رجلين من شرّ من قدرت عليه عليّ بن بارمش ‏واقتامش، فقد صارا من العبادة والصّلاح الى أمر عظيم يضعان خدّيهما له، ثم أمر باحضارهما ‏فقال: ويحكما ما شأنكما في شأن هذا الرجل؟ فقالا: ما تقول في رجل يقوم اللّيل كلّه ويصوم ‏النّهار ولا يتكلّم ولا يتشاغل بغير العبادة، فاذا نظرنا إليه ارتعدت فرائصنا وداخلنا ما لا نملكه ‏من أنفسنا(10)‏‏‎.‎
وكان يتسوّر عليه الدار جلاوزة السلطان في جوف الليل فيجدونه في وسط بيته يناجي ربّه ‏سبحانه‎.‎
إنّ سلامة الصلة بالله سبحانه وما ظهر على يدي الإمام من معاجز وكرامات تشير الى المنزلة ‏العالية والشأن العظيم للإمام عليه السلام عند الله الذي اصطفاه لعهده والذي تجلّى في إمامته ‏عليه السلام. (11)‏

‎علمه ودلائل إمامته

وإليك شذرات من علوم الإمام الحسن العسكري عليه السلام ودلائل إمامته‎:‎

‎1- عن أبي حمزة نصر الخادم

قال: سمعت أبا محمد عليه السلام غير مرة يكلّم غلمانه بلغاتهم، ‏وفيهم ترك، وروم وصقالبة، فتعجّبت من ذلك وقلت: هذا ولد بالمدينة ولم يظهر لأحد حتى ‏مضى أبو الحسن ـ أي الإمام الهادي عليه السلام ـ ولا رآه أحد فكيف هذا؟! اُحدّث نفسي بذلك ‏فأقبل عليَّ وقال: إنّ الله جلّ اسمه بيّنَ حجته من ساير خلقه وأعطاه معرفة بكل شيء ويعطيه ‏اللغات ومعرفة الأسباب والآجال والحوادث: ولولا ذلك لم يكن بين الحجة والمحجوج ‏فرق(12)‏‎.‎
 

2- وقال الحسن بن ظريف:

 اختلج في صدري مسألتان أردت الكتاب بهما الى أبي محمد عليه ‏السلام، فكتبت إليه أسأله عن القائم اذا قام بم يقضي؟ وأين مجلسه الذي يقضي فيه بين الناس؟ ‏وأردت أن أسأله عن شيء لحُمّى الربع، فأغفلت ذكر الحُمّى، فجاء بالجواب‎:‎
سألتَ عن القائم إذا قام قضى بين الناس بعلمه كقضاء داود عليه السلام ولا يسأل البينة، وكنت ‏أردت أن تسأل عن حمّى الرُّبع، فأنسيت فاكتب ورقة وعلّقها على المحموم فإنّه يبرأ بإذن الله إن ‏شاء الله:( يانار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم ). فكتبت ذلك وعلّقته على المحموم فبرئ ‏وأفاق. (13)‏
 

3- وروى الشيخ المفيد عن أبي القاسم جعفر بن محمد عن محمد بن يعقوب عن إسماعيل بن ‏ابراهيم بن موسى بن جعفر

قال: كتب أبو محمد عليه السلام الى أبي القاسم اسحاق بن جعفر ‏الزبيري قبل موت المعتز بنحو عشرين يوماً، إلزم بيتك حتى يحدث الحادث، فلما قُتل بريحة ‏كتب إليه قد حدث الحادث، فما تأمرني؟ فكتب إليه: ليس هذا الحادث، الحادث الآخر. فكان من ‏المعتز ما كان. (14)‏
أي ان الإمام عليه السلام، أشار الى موت المعتز، فطلب من مواليه أن يلتزموا بالبقاء في بيوتهم ‏حتى ذلك الوقت لظروف خاصة كانت تحيط بالإمام عليه السلام وبهم من الشدة وطلب السلطان ‏وجلاوزته لهم‎.‎
ومن الطبيعي ان موت الخليفة يعقبه غالباً اضطراب في الوضع يمكّن معارضيه من التحرك ‏والتنقل بسهولة‎.‎
 

4- وروى الشيخ الكليني (رضي الله عنه) عن علي بن محمد عن الحسن بن الحسين

قال: حدثني ‏محمد بن الحسن المكفوف قال: حدثني بعض أصحابنا عن بعض فصّادي العسكر ـ أي سامراء ـ ‏من النصارى: أن أبا محمد عليه السلام بعث إلي يوماً في وقت صلاة الظهر فقال لي‎:‎
إفصد(15)‏ هذا العرق، قال: وناولني عرقاً لم أفهمه من العروق التي تفصد فقلت في نفسي، ما ‏رأيت أمراً أعجب من هذا يأمرني أن أفصد في وقت وليس بوقت فصد، والثانية عرق لا أفهمه، ‏ثم قال لي إنتظر وكن في الدار، فلما أمسى دعاني فقال لي: سرّح الدم فسرّحت، ثم قال لي: ‏أمسك فأمسكت، ثم قال لي: كن في الدار، فلما كان نصف الليل أرسل إلي وقال لي: سرّح الدم، ‏قال: فتعجبت أكثر من عجبي الأول وكرهت أن أسأله: قال: فسرحت فخرج دم أبيض كأنه ‏الملح: قال: ثم قال لي إحبس، فحبست. ثم قال: كن في الدار(16)‏، فلما أصبحت قدم إلي تخت ‏ثياب وخمسين ديناراً وقال: خذها واعذر وانصرف فصرت إلى بختيشوع وقلت له القصة ففكر ‏ساعة ثم مكثنا ثلاثة أيام بلياليها نقرأ الكتب على أن نجد لهذه القصة ذكراً في العالم فلم نجد‎.‎
ثم قال بختيشوع: لم يبق اليوم في النصرانية أعلم بالطب من راهب بدير العاقول، فكتب إليه ‏كتاباً يذكر فيه ما جرى، فخرجت وناديته فأشرف عليّ فقال من أنت؟ قلت صاحب بختيشوع. ‏قال: أمعك كتابه؟ قلت: نعم فأرخى لي زنبيلاً، فجعلت الكتاب فيه فرفعه فقرأ الكتاب ونزل من ‏ساعته وقال: أنت الذي فصدت الرجل؟ قلت: نعم، قال: طوبى لأمك، وركب بغلاً، وسرنا، ‏فوافينا (سرّ من رأى) وقد بقي من الليل ثلثه، قلت: أين تحب؟ دار استاذنا أم دار الرجل ـ أي ‏دار الإمام الحسن العسكري ـ؟ قال: دار الرجل، فصرنا الى بابه قبل الأذان الأول ففتح الباب ‏وخرج إلينا خادم أسود وقال: أيكما راهب دير العاقول؟ فقال: أنا جعلت فداك، فقال إنزل، وقال ‏لي الخادم: احتفظ بالبغلين، وأخذ بيده ودخلا فأقمت الى أن أصبحنا وارتفع النهار ثم خرج ‏الراهب، وقد رمى بثياب الرهبانية ولبس ثياباً بيضاً وأسلم فقال: خذني الآن الى دار استاذك، ‏فصرنا الى باب بختيشوع، فلما رآه بادر يعدو إليه ثم قال، ما الذي أزالك عن دينك؟
قال: وجدت المسيح وأسلمت على يده، قال: وجدت المسيح؟! قال: أو نظيره، فإن هذه الفصدة لم ‏يفعلها في العالم إلاّ المسيح وهذا نظيره في آياته وبراهينه، ثم انصرف إليه ولزم خدمته إلى أن ‏مات.(17)‏
 

5- وعن أبي علي المطهري

انه كتب إليه من القادسية يعلمه بانصراف الناس عن المضي إلى ‏الحج وانه يخاف العطش إن مضى، فكتب عليه السلام: امضوا فلا خوف عليكم إن شاء الله، ‏فمضوا سالمين (ولم يجدوا عطشاً)(18)‏والحمدلله رب العالمين‎.


المصادر:

– اعلام الهداية – الامام الحسن بن علي العسكري (ع)، المولف: لجنة التأليف، تاريخ النشر: 1422 هـ، الناشر: مركز الطباعة والنشر للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)


الشيخ الدكتور احمد الوائلي – الامام الحسن العسكري ع


طريق الكمال


قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق6


بسم  الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق6

الخلاصة النهائية 

السيد : يوسف العاملي

الروحانية والعرفانية خطوتان على طريق الخلاص الأبدي لا يمكن أن يقوما بدورهما الفاعل إلا بالنورانية  ،نورانية أهل البيت عليهم السلام ، النور الإلهي الوجودي القائم بالقوة الإلهية الوجودية في العالمين.

الصوفي صاحب تجربة روحانية .

العارف صاحب تجرية وجودية .

العارف الكامل هو الجامع  بين الروحانية والعرفانية والنورانية .

حسب تجربتنا الممتدة عشرين سنة من البحث والسفر ولقاء الروحانيين والعرفاء وجدت أن الخلاص الأكيد والنهائي هو في زيارة عاشوراء من حافظ عليها كل يوم وقرأ بعدها دعاء علقمة سيخلق في ثار الله خالصا لوجه رب العالمين، وهذا هو العرفان الحقيقي والانتظاري لوجه رب العالمين مولانا الإمام المهدي عليه السلام.

ففي سرعة البراق الحسيني تتقارب المسافات الوجودية لتندمج كلها في طريق خاص إلهي .

وهل الدين الا الحب


المهدي حقيقة… لا خرافة


قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق5


بسم  الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق5

السيد : يوسف العاملي

الحقيقة أنثى والمرأة خالقة وليست مخلوقة.

حواء خلقت آدم في عالم الأنس الإلهي ، وأخرجته من جنة الشهوات إلى جنة الأسرار الإلهية.

مريم العذراء عليها السلام  بعفتها خلقت المسيح عليه السلام الحصور .

الأنثى خالقة لأنها فاطرة.  ((  الزهراء أم أبيها ))  حديث نبوي محقق.

((إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ)).

في الصلاة يخلق الإنسان خمس مرات في كل يوم فيتجدد خلقه فالحياة بمعناها الإلهي الحقيقي هي دائمة وفائضة كما تجري المياة من الأعالي الى السفوح ، فالماء الجاري حي والماء الراكد ميت .

الذي يصلي خالصا لوجه رب العالمين هو يحيى في حياة السر الإلهي مجددا أنفاسه بالنفس الإلهي ، وهذا هو سر قراءة الاية الكريمة  “إياك نعبد وإياك نستعين ” 7 مرات في صلاة العارفين ، ففي هذه الاية بالضبط يختلط النفس الإلهي بالنفس الآدمي كما لو تخيلت عملية الاسعاف بالنفس الإصطناعي في حالة الإغماء.

الصلاة خالقة لأنها أنثى.

وهذا ما عبر عنه محيي الدين بن عربي الشاعر الصوفي العارف في هذه الأبيات.

قد كنت قبل اليوم أنكر صاحبي .. إذا لم يكن ديني إلى دينه داني
لقد صارَ قلـبي قابلاً كلَ صُـورةٍ .. فـمرعىً لغـــــزلانٍ ودَيرٌ لرُهبـَــــانِ
ِوبيتٌ لأوثــانٍ وكعـــبةُ طـائـــفٍ .. وألـواحُ تـوراةٍ ومصـحفُ قــــــرآن
أديـنُ بدينِ الحــــبِ أنّى توجّـهـتْ .. ركـائـبهُ ، فالحبُّ ديـني وإيـمَاني”

الحياة هي حياة القلب بالأسرار والحب والعشق والوجد .

القلب يتقوى بحب الأنثى ليكون في الحب الإلهي قويا متينا فالحب الإلهي يقتل.

زوليخا من حبها ليوسف عليه السلام توجهت إلى الله. فحب يوسف صنعها في الحب الإلهي .

لهذا قسم العرفاء الحب إلى أربعة أقسام وهي :

الحب الإلهي الجامع بين العبد والمولى.

الحب الطبيعي الجامع بين الأم وإبنها والاب وابناؤه والاخ واخوانه من نفس الأسرة .

الحب العنصري الجامع بين الأنثى والذكر .

الحب الروحاني الجامع بين الإخوة المؤمنين والأخوات المؤمنات.

القلب الذي يسجد خاشعا لرب العالمين في كل صلاة موقوتة يبقى خاشعا مملوءا بذكر الله في الصلاة الدائمة.

بالصلاة الدائمة والموقوتة يتجدد النفس الآدمي فيخلق متجددا بالأنفاس الإلهية.

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق4


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق4

السيد : يوسف العاملي

صورة مأخوذة من كتاب الخيال الخلاق

السيد : يوسف العاملي

في الوحدة يتحد الخيال بالحقيقة عند جميع أهل الله .

“لو علمتم ما في الوحدة من لذة لاستوحشتهم من أنفسكم ” كلام نسب لمولانا  جعفر الصادق عليه السلام.

الوحدة عند الصوفية ليست هي نفسها عند العرفاء المحققين.

فوحدة الصوفية باطنية سرانية ووحدة العرفاء جامعة مفارقة. كيف نشرح ذلك؟

الصوفي يتحد في وجدانه الباطني الألوهية والربوبية والعبودية حيث يسمي هذا الاتحاد بالسر.

العارف المتحقق وحدته مفارقة بين الألوهية والربوبية والعبودية حيث يكون محافظا على مراتب الوجود بدون مزايلة أو ممازجة  ويسمي هذا السر بالوجدان في قول مولى العاشقين الحسين عليه السلام (((إلهي ماذا وجد من فقدك، وما الذي فقد من وجدك؟)).

الجمع بين الصوفي صاحب السر والعارف المتحقق صاحب الوجدان هو ما قد يجده العبد في عوالم ما بعد عوالم الإمكان والامتحان والابتلاء.

لا يكون الخيال خلاقا إلا إذا جمع بين الوجدان والسر.

ولا يكون فاعلا إلا إذا جمع بين التجلي والأمر.

الوجدان والسر والتجلي والأمر كلها مجموعة في الإنسان الكامل الإلهي من عرفه حق المعرفة صار بتلك المعرفة في أقصى درجات الوجود وفي سر السر الذي به يكون في الأمر الإلهي فاعلا في أرض الأنام منعما راجعا عابدا فانيا باقيا.

 

 

الخميني والسيد المسيح عليه السلام


كيف نصل الى مرحلة عشق صاحب الزمان ؟


بطه بيس


قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق 3


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق 3

السيد : يوسف العاملي

 صورة مأخودة من وسط  الكتاب : الخيال  الخلاق  المترجم 

47

الاعيان الثابتة 

يصعب قراءة كل ما جاء في الكتاب لأنه يحمل مصطلحات جديدة بالنسبة للقاريء الغير المتخصص في علم العرفان .

الانتقال من إسم الله  الخالق إلى الفاطر هو ما تدور حوله فكرة الكتاب كله.

فالذي سبق وجوده العدم يخاطب موجوداته  بقوله (( كنت كنزا مخفيا فأردت أن أعرف فخلقت الخلق لأعرف )).

معرفة الكنز المخفي هو جوهر كل توجه صحيح إلى رب الأرباب.

والسؤال المطروح هل كل توجه إلى رب الأرباب هو صحيح ؟

طبعا ليس كل توجه الى رب الأرباب هو صحيح إلا إذا وافق أسماءه الحسنى المربية للخليقة  وأسماءه المقدسة الأربعة عشر معصوما ( أهل البيت عليهم السلام ) في الأفق الإلهي المبين. 

الله يقول في كتابه المقدس القرآن العظيم (( قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى ۚ قَالُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا تُرِيدُونَ أَنْ تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ )).

الأمم السابقة كانت تطلب السلطان المبين والذي هو صاحب الزمان مولانا الإمام المهدي عليه السلام الممثل لجميع الأعيان الثابتة في أسمائه المقدسة وأسماؤه المربية للخليقة حتى يزول عنها الشك والريب.

الاعتقاد بصاحب  الزمان عليه السلام هو الاتجاه الإلهي الصحيح فحجاب الزمان هو الذي يفصل الخلق عن الخالق والمفطور عن الفاطر.

الخيال الاعتقادي للمسلمين عموما هو ما يدفعم إلى التوجه والعبادة ، فكلما صار هذا الاعتقاد ملامسا للحقائق الإلهية الحقة صار واجبا من واجبات العبادة.

في علم  الفيزياء الكوانتية إذا عرف العلماء المتخصصون كثلة الالكترون  لا يعرفون سرعته وإذا ما عرفوا سرعته لا يعرفون كثلته.

الإمام المهدي عليه السلام هو الحامل للإسم الإلهي الأعظم الحكم  العدل ، وبالتالي فعند ظهوره ستعرف الحقائق على حقيقتها .

 التوجه الصحيح إلى وجه رب الأرباب هو من يخلق الخيال الخلاق في مسيرة العبد ويجعله ثابتا في أرض البلاء البشرية ، فعندما صحح الخميني توجهه إلى رب الأرباب عرفانيا، صار ثابتا في أرض البلاء البشرية ، فأسس دولة سماها الجمهورية الإسلامية في إيران فكانت القالب لتنزل الإسم الإلهي  الحكم العدل إلى أرض البلاء البشرية وهذا علم اختص به الخميني على سائر الخلق كلهم ،لهذا كان اسمه  المعروف به عند الملائكة هو الإسلام.

الملائكة لا تعرف الشخص إلا بتخصص عمله وإسمه العامل به وفيه.

كل من أراد أن يعرف سر تخصصه في العبادة عليه أن يتوجه إلى وجه رب العالمين مولانا الإمام المهدي عليه السلام .

الشيخ بهجت رضوان الله عليه وصفته كما رأيته في سنة 2003 بأنه هو وتد العبادة في حاضرنا .

وهكذا هم كل القادة في حاضرنا لهم تخصص عبادي في عملهم في أرض البلاء البشرية كالسيد الخامنيئي والسيد حسن نصر الله.

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق 2


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق 2

السيد : يوسف العاملي

عندما يسبق الكشف التحقيق عند العارف يكون مؤيدا بالغيب الإلهي .

يتعرض الشاب محيي الدين بن عربي في أول شبابه لحادثين جعلت منه ينظر للأمور بشكل يختلف عن نظرة الناس ، أولها ، عندما كان في رحلة صيد للغزال مع والده حيث شاهد عدم هروب حيوان  الغزال ذلك المخلوق الوديع منه ، وثانها عندما رأى تمثل سورة يس على شكل إنسان جميل ، الذي كان أبوه قد بدأ بقراءتها أثناء احتضاره وهو في سن 22 سنة حيث طردت أرواح شريرة كانت حاضرة أثناء دخوله في حالة موت حقيقية .

الخيال  الخلاق عند ابن عربي ليس وليدا للوهم المعاشي أو التخيل النظري بقدر ما هو حضور في عالم الحقائق كما هي ، كيف نشرح ذلك ؟

الخيال الخلاق  عند ابن عربي هو الهمة العالية الملتصقة بعالم الحقائق الحقة.

بدون خيال خلاق لا توجد همة عالية.

الهمة العالية هي أكسير السلوك الصادق بها وحدها يلتصق العارف بعالم الحقائق الحقة  فيصير هو نفسه حقيقة من حقائقها.

الذي يجعلني أصدق ابن عربي في كل ما يقوله هو كوني تعرضت لموت حقيقي في سن 22 سنة بالضبط، ورأيت تقريبا ما رأه في نفس الحالة .

بمجرد خروجي من تلك  الحالة  تغيرت نظرتي للحياة كليا  وكأن شخصي ولد في عالم جديد بعيون جديدة.

الذي يفصل الإنسان عن عالم  الحقائق هو الموت لهذا قال مولانا أمير المؤمنين عليه السلام ” موتوا قبل أن تموتوا ” يعني جعل الفكر و الهمة في عالم ما بعد الدنيا ، فالذي أخرج همه وفكره من الدنيا  لامس الحقائق كما هي مجعولة في خياله.

أن شاء الله  نتمم الموضوع في عدة حلقات .

 

 

 

 

 

قراءة عامة في كتاب الخيال الخلاق


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قراءة في كتاب الخيال الخلاق في  تصوف  ابن عربي

لكاتبه  الفيلسوف الفرنسي  هنري كوربان  ومترجمه فريد الزاهي

السيد : يوسف العاملي

من خلال قراءتي لهذا الكتاب يتضح جليا أن الفكر لا يترجم والذي يترجم هو لغة الفكر فقط.

هناك معوقات عويصة في ترجمة الفكر الصوفي عموما والعرفان بالخصوص لأن مصطلحات هذه العلوم هي نازلة على قوالب لغوية تكوينية فالبسملة مثلا  في القرآن الكريم لا يمكن ترجمتها إلى أي لغة كانت أو تكون لأنها نزلت على مخارج لسانية مرتبطة بالتكوين الإلهي في الخليقة.

هنري كوربان الفيلسوف الفرنسي الذي درس محيي الدين بن العربي الصوفي الأندلسي باللغة الفارسية يكتب بالفرنسية كتاب حول صوفية ابن عربي يسميه الخيال الخلاق.

إنها سخرية التخلف الفكري الذي تعيشه الأمة الإسلامية الناطقة باللغة العربية .

محيي الدين بن عربي هو عربي .

هنري كوربان هو فرنسي درس العرفان الشيعي ليترجم الفكر الصوفي والعرفان الشيعي إلى اللغة الفرنسية.

المترجم هو عربي يترجم من اللغة الفرنسية إلى العربية.

الأخ المترجم فريد الزاهي مع إحترامي لمجهوده الجبار الذي قام به في ترجمته للكتاب أقول له  لو رجعت ودرست محيي الدين بن عربي مباشرة لسهل عليك كتابة ما اراده الكاتب الأصلي والذي هو محيي الدين بن عربي نفسه.

كانت هذه ملاحظات وجدتها من خلال دراستي للكتاب المترجم لكاتبه هنري كوربان .

العرب يقرأون ما هو عندهم في كتبهم بلغات أخرى لماذا يا ترى ؟

الأمة العربية فقدت ثقتها بنفسها والذي يفقد ثقته بنفسه يحتاج من يذكره بنفسه .

على أي الفكر العرفاني ليس فكرا متاحا للجميع .

ما قيمة الخيال في العبادة ؟ هل تقوم العبادة بدورها بدون خيال خلاق  ؟ ما علاقة الخيال بالواقع والحقيقة ؟ ما حقيقة الخيال ؟ كلها أسئلة وجودية نجدها في كتاب الخيال الخلاق في تصوف محيي الدين بن عربي.

الخيال الخلاق هو سر العبد الخاص .

العبد  الخاص : هو عبد مخاطب بالخطاب الإلهي أثناء عبادته في الصلوات الموقوتة.

لا يمكن فهم محيي الدين بن عربي إلا إذا درس الباحث العرفان الشيعي،هذا ما يصرح به الفيلسوف الفرنسي المخضرم هنيري كوربان في كتبه جميعا.

تدور الفكرة المحورية في كتاب الخيال الخلاق حول سورة الفاتحة .

الفاتحة هي حالة وجودية قائمة بالوجود كله وهي كذلك حالة كائنة في أوقات الصلاة الخمسة ، فكما تشرق الشمس في الصباح في وقت معين نسميه الشروق، تظهر الفاتحة في وقت كل صلاة وتكون حالة وجودية صادقة وواقعية وحقيقية كيف نشرح ذلك ؟

الفاتحة تقرأ في كل يوم 17 مرة .

تظهر الفاتحة 17 مرة في كل يوم في أوقات معينة  وتكون حالة واقعية تربط العبد بالمولى برباط مقدس وسراني ،فهي مقسمة إلى سبع  آيات الثلاثة الأولى للعبد والرابعة مشتركة بين العبد والمولى  في قوله (( إياك نعبد وإياك نستعين))  والباقي من السبعة الثلاثة الأخيرة هي  للمولى.

 الفاتحة في صلاة المسلمين جاءت بعد عدة كتب سماوية وجاءت بعد مسيرة متلاحقة من الرسل والأنبياء لتفتح الأفق المبين الإلهي في آخر رسالة سماوية فالذي  يعرف قيمة سورة الفاتحة هو  العبد الخاص القائم بها فعليا وهو مولانا الهمام  القائم برب الأرباب في العالمين مولانا الإمام المهدي عليه السلام.

 

ملحوظة هامة جدا :  للموضوع  بقية وتتمة إن شاء الله .

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: