من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

Monthly Archives: أبريل 2015

أرض الوعد الإلهي .


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد  وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

أرض الوعد الإلهي

السيد : يوسف العاملي

نعم الجمهورية الإسلامية في إيران ستحمي أرض الوحي الإلهي والوعد الإلهي وليس السعودية ؟

كيف ذلك ؟

الفوضى الخلاقة التي ابتدعتها الوهابية البريطانية في أرض الوحي الإلهي والوعد الإلهي سوف تنهيها الجمهورية الإسلامية في إيران .

الحجاز العربي أو الجزيرة العربية هي أرض الوحي الإلهي وهي أيضا أرض الوعد الإلهي.

لا يكون إلا ما شاء الله.

من ركب المشيئة وسلم نفسه لها شاء بما شاءت في أقدارها.

لا يدرك هذا الكلام على حقيقته العرفانية إلا العبد الرباني.

لقد استدار الزمان ورجعنا إلى نقطة البداية، كان بيت الله الحرام ببكة أول بيت وضع للناس وهو الآن كما كان أول بيت وضع للناس تدور رحى القرون ويرجع الناس إليه.

ستدور المؤامرة والسياسة والدين والشيطنة على بيت الله الحرام في آخر الزمان.

المؤامرة يهودية.

والسياسة بريطانية.

والشيطنة أمريكية.

والدين لدولة المهدي عجل الله فرجه في أخر الزمان.

الجمهورية الإسلامية في إيران تدرك كما هي في عزها منتصرة تمام الإدراك كل خيوط المؤامرة والسياسة والشيطنة التي تدور حول بيت الله الحرام في أخر الزمان لكن أكثر الناس للحق كارهون.

المشكل الذي أوقف دوليب المؤامرة وعطل عجلاتها وجفف كل دهنها هو قدر الله في إيران الخميني رضوان الله عليه.

إن خروج هذا الرجل الإلهي في إيران قلب موازين الغرب كلها وقلب معها كل مخططاتهم الاستراتيجية والشيطانية في السيطرة على العالم .

الغوغائيون من المسلمين هم أكثر الناس الكارهو ن للحق في أخر الزمان لماذا ؟

أغلب علماء المسلمين في أخر الزمان سيكونون هم دهن المؤامرة التي حيكت حول مقدساتهم.

لقد تكلم اليهود على لسان علماء العامة عندما قالوا لعامتهم من المسلمين أن الشيعة ليسوا مسلمين .

لا أحد اليوم من عامة المسلمين قد يصدق أن الشيعة مسلمين وهذا ناتج عن المال الحرام الذي أكلوه سحتا علماؤهم من الوهابية البريطانية في ما سموه دولة آل سعود.

المسلمون على دين علمائهم وعلماء العامة على دين ملوكهم وملوكهم على دين اليهود فكيف ستكون النتيجة ؟

لقد ضاع أغلب المسلمين  في دين الدجال أمريكا ، فالذي يسمع من الدجال وفي بطنه سنارته يستحيل أن يعرف حقيقة الدين الخاتم للأديان.

من عرف عرف ومن فاز فاز وسيبقى أكثر الناس للحق كارهون ولأصحابه محاربون.

 

مناظرة يحيى ابن أكثم مع الامام الجواد عليه السلام


ولادة الإمام محمد الجواد عليه السلام


مستوى إمامة إبراهيم عليه السلام


النصر لأنصار الله


تطهير الأرض للطور الاستخلافي


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

تطهير الأرض للطور الاستخلافي

السيد : يوسف العاملي

كل من لا علاقة له بالأزل لا عهد له مع الله .

كل من لا علاقة له بالأبد لا علاقة له بالأزل.

كل من لا عهد له مع الله فهو في العدم الظاهر.

الطور الاستخلافي في الأرض لا يكون فيه إلا من أرتضاهم الله له.

كل من هو في العدم الظاهر لن يستطيع الوصول إلى الطور الاستخلافي في الأرض.

كل من قتل مظلوما شهيدا حاضرا في العهد الإلهي سيرجع ويعيش في الطور الاستخلافي في الأرض.

إرادة الله في آخر الزمان هي طهارة الأرض لنزول بركات الغيب الإلهي عليها.

إن ما نراه اليوم مابين 2011 إلى يومنا هذا، إلى يوم الإعلان الإلهي وظهور أمر الله كله يدخل في طهارة الأرض من المجاميع الإرهابية التكفيرية الجاهلية التي شربت من الشجرة الملعونة المذكورة في القرآن.

قتل مولانا أمير المؤمنين عليه السلام 1000 من الكافرين المنافقين في صفين ،لعلمه  الإلهي الحامل في سره العالي بأن أحفاد هؤلاء الكفرة من الجيل السابع سيكونون كفرة .

بدأ تطهير الأرض صراحة منذ البعثة النبوية واستمر إلى يومنا هذا، تصوروا معي لو ترك مولانا أمير المؤمنين عليه السلام هؤلاء 1000 الكفرة واللذين سيلدون أجيالا متعاقبة من الكافرين ، كيف سيكون حالنا ؟

أوروبا الغربية بقدر بعدها عن الحقيقة الدينية الخاتمة للأديان تشكر سرا ما فعله الجيش السوري البطل حيث قضى على ما جمعته أموال ال سعود منذ عقد العشرينيات من القرن العشرين إلى يومنا هذا  من مجاميع تكفيرية إرهابية حارت أقوى الدول العالمية في القضاء عليها.

لم يعد لال سلول  اليهود الذين اصبحوا أعرابا يحملون عصبية الشجرة الملعونة في القرآن أي قوة على الأرض وذلك بعدما قضى الجيش السوري البطل على أقوى مجاميعهم التكفيرية المتشددة.

إن أول أرض سوف تتطهر تماما من الشجرة الملعونة هي أرض العراق لأنها أرض تحمل في سرها سر الأبد فرغم وجود حكومات خائنة حكمت هذه الأرض على مدى تاريخها الطويل والعريق والمتخن بالجروح، إلا أنها سوف تتطهر كليا لتلبس توبا طاهرا إلهيا في أخر الزمان .

طهارة أرض العراق ستأتي من أرض فارس لأن أرض فارس هي الأرض التي تحمل في سرها سر الأزل . فلا بد للأزل أن يعطف على الأبد ، إنها معادلات إلهية متحققة وليست تخريجات اديولوجية  سياسية تريد السيطرة على فهم البشر.

عندما تصبح أرض فارس وأرض العراق أرضا واحدة ستذهب العصبية القبلية والأثنية والدينية واللغوية من نفوس المؤمنين ، فذهاب العصبية هو أول ثمرات هذا التطهير الذي يأتي بعده الخير كله.

كانت الأرض لله وكان الإنسان لله ، وستبقى الأرض لله والإنسان لله ، فكل التاريخ والجغرافيا ما هي إلا أوهاما بشرية ، تصنع أمجادا واهية سرعان ما تكفر بالذي خلق القوة من أصلها وخلق الخليقة في أصل أصولها.

سترجع الأرض كما أرادها الله في حكمته الخالقة والمبدعة وسيبقى وهم البشر وهما كما لم يكن يوما.

” وَقُلْ جَاءَ الْحَقّ وَزَهَقَ الْبَاطِل إِنَّ الْبَاطِل كَانَ زَهُوقًا “

صدق الله العلي العظيم

أركان الأنصار الصادقين


 أركان الأنصار الصادقين

زيارة الناحية المقدسة وأهميتها

شكراً لأمي وأبي

يا صاحب الأمر ويا أمل الهدى

عاث الوغى في معظم الأرجاء

طالت سنين الإنتظار ولم نزل

نرقب طلوع الطلعة الغراء

فأشرق لك النفس الفدا مستنقذاً

دين النبي وآله النجباء

بسم الله وله الحمد غياث المستغيثين وأرحم الراحمين تبارك وتعالى رب العالمين.
وأزكى الصلاة وأتم التسليم على أبواب غوثه ورحمته وهداه للعالمين حبيبه سيدنا المصطفى الأمين وآله الطيبين الطاهرين.
سلام من الله عليكم أيها الإخوة والأخوات ورحمة منه وبركات..
معكم بتوفيق الله في حلقة جديدة من هذا البرنامج نعرفكم بمحطاتها الرئيسة وهي:
فقرة تربوية عنوانها: أركان الأنصار الصادقين
تليها إجابة سؤال المستمع الكريم ياسين بشأن زيارة الناحية المقدسة وأهميتها
ثم حكاية موثقة للفائزين بالغوث الإلهي عنوانها: شكراً لأمي وأبي
وننثر بين فقرات البرنامج أبيات من قصائد مهدوية للشاعر الولائي العالم الشيخ أحمد الدر العاملي حفظه الله.. تابعونا على بركة الله في المحطة التالية وعنوانها:

أركان الأنصار الصادقين

قال مولانا الإمام الصادق – صلوات الله عليه – ضمن حديث عن سليله المهدي الموعود – عجل الله فرجه -:
“له كنز بالطالقان ما هو بذهب ولا فضة، وراية لم تنشر منذ طويت ورجال كأن قلوبهم زبر الحديد لا يشوبها شك في ذات الله أشد من الحجر، لو حملوا على الجبال لأزالوها… كأن على خيولهم العقبان، يتمسحون بسرج الإمام – عليه السلام – يطلبون بذلك البركة، ويحفون به يقونه بأنفسهم في الحروب، ويكفونه ما يريد فيهم.
رجال لا ينامون الليل، لهم دوي في صلاتهم كدوي النحل، يبيتون قياماً على أطرافهم ويصبحون على خيولهم، رهبان بالليل ليوث بالنهار، هم أطوع له – عليه السلام – من الأئمة لسيدها، كالمصابيح كأن قلوبهم القناديل، وهم من خشية الله مشفقون.
يدعون [الله] بالشهادة ويتمنون أن يقتلوا في سبيل الله، شعارهم يا لثارات الحسين. إذا ساروا يسير الرعب أمامهم مسيرة شهرا؛ يمشون الى المولى إرسالاً، بهم ينصر الله إمام الحق”
.

أيها افخوة والأخوات؛ هذا النص الشريف هو أجمع الأحاديث الشريفة في بينا صفات الأنصار الصادقين لإمام العصر المهدي الموعود – عجل الله فرجه – وبالتالي حث المؤمنين للإجتهاد في السعي للتحلي بها وذلك كأحد الأساليب العملية لموالاة الإمام المنتظر والمساهمة في تعجيل ظهوره – أرواحنا فداه -.
والسر في ذلك يكمن بأن أحد الشروط الأساسية لتعجيل الظهور المقدس هو توفر العدد الكافي من الأنصار الصادقين الذين يتحلون بهذه الصفات السامية؛ وهذا أمر أكدته الأحاديث الشريفة وصرح به العلماء الأعلام كالشيخ المفيد – رضوان الله عليه – في رسائله المعروفة بعلل الغيبة.
ولذلك فإن مما ينبغي للمؤمنين الراغبين حقاً في تعجيل الظهور المهدوي المبارك أن يهتموا بالتأمل بهذا النص الصادقي الشريف وحفظه ووضعه نصب أعينهم والإستعانة به في سعيهم للتحلي بتلكم الصفات النبيلة.
من هنا سنسعى في عدة من حلقات برنامجكم (شمس خلف السحاب) لتفصيل الحديث عن صفات الأنصار الصادقين للمصلح المهدوي الأكبر والتي يهدينا اليه مولانا الإمام الصادق – عليه السلام – في هذا النص المبارك. ونبدأ في لقاء اليوم بنظرة إجمالية للأركان الأساسية لهذه الصفات، تابعونا مشكورين.
مستمعينا الأفاضل، من التأمل في النص الشريف المتقدم يمكننا استكشاف الأركان الأساسية التالية لخصائص وصفات الأنصار الصادقين لخليفة الله المهدي – أرواحنا فداه – :
الركن الأول: تحليهم بالمعرفة الصحيحة واليقينية بالله عزوجل بحيث لا يشوبهم شك في ذات الله وبالتالي في العقائد الحقة المتفرعة عن التوحيد الخالص.
الركن الثاني: قوة ارتباطهم المعنوي والعبادي بالله وهذه ثمرة سلامة معرفتهم به عزوجل، ولذلك فهم رهبان الليل يبيتون قيامهم لربهم بالتهجد والعبادة ويديمون ذكرهم لحبيبهم الله عزوجل، فعبادتهم حبية شكرية وليست نفعية.
الركن الثالث: تحليهم بالطاعة المطلقة والتسليم لخليفة الله المهدي – أرواحنا فداه – وتبركهم به لكمال معر فتهم بعصمته المطلقة وعظيم منزلته عند الله عزوجل.
الركن الرابع: تحليهم بالكفاءات الجهادية والإدارية التي تؤهلهم لنصرة الإمام ومؤازرته في مهمته الإصلاحية الشمولية فهم شجعان لا تستعصي عليهم أي عقبة مهما كانت فلو حملوا على الجبال لأزالوها، ولذلك فهم (يكفونه ما يريد) حسب تعبير مولانا الصادق – صلوات الله عليه -.
أما الركن الخامس – مستمعينا الأكارم – فهو تحليهم بالروح الحسينية بأزكى مراتبها فهم يدعون بالشهادة ويتمنونها في سبيل الله، وهم يتفاعلون بكل وجودهم مع مظلومية سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين – صلوات الله عليه – لأنهم عارفون بأهداف قيامه المقدس ويعلون أن الأخذ بثاراته تعني ملأ الأرض قسطاً وعدلاً وإزالة كل ظلم وجور وجهالة وضلالة وغير ذلك من العوامل التي أدت الى فاجعة كربلاء، ولذلك فإن شعارهم (يا لثارات الحسين) وبهم ينصر الله إمام الحق المهدي المنتظر ولي دم الحسين والآخذ بثارات الحسين – صلوات الله عليه -.

هو المهدي خاتم آل طاها

وطالب ثأرهم مادام ثار

به الديان ينجز كل وعد

ويكتب للضلال الإندثار

إمام إرثه من آل طاها

مقام دونه الفلك المدار

إمام طالما انتظرته عين

لوحي الله جل الإنتظار

نتابع أيها الإخوة والأخوات من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران تقديم حلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب).
ننتقل الآن الى السؤال الذي ورد البرنامج من الأخ الكريم كاظم ياسين يقول فيه:
ذكرتم في إحدى حلقات البرنامج زيارة الناحية المقدسة فهل هي مروية عن الإمام المهدي – عليه السلام – وما هي أهمية هذه الزيارة؟
نستمع معاً لخلاصة الإجابة عن هذا السؤال من أخينا الحاج عباس باقري:
الباقري: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أيها الأحبة وسلام على أخينا الكريم كاظم ياسين. أخ كاظم بالنسبة الى سؤالكم عن زيارة الناحية المقدسة وهل هي معتبرة؟ في الواقع زيارة الناحية يراد منها الزيارة التي امر بها مولانا صاحب الزمان أمام العصر أرواحنا فداه المهدي الموعود بزيارة جده الحسين صلوات الله وسلامه عليه بها. هذه الزيارة تشتمل على قسمين، الأول زيارة الامام الحسين سلام الله عليه والزيارة الثانية التي نقلها الكثير من العلماء الأعلام زيارة للشهداء وأنصار الامام الحسين سلام الله عليه. وأعتبرت هذه الزيارة من المصادر المهمة في معرفة عدد وأنصار الامام الحسين سلام الله عليهم وضبط هذه الأسماء. بالنسبة لإعتبار الزيارة بكلا قسميها، هنالك ملاحظة أن الزيارة رويت بحالتين، زيارة الأنصار روتها الكثير من المصادر المعتبرة وكذلك زيارة الامام الحسين سلام الله عليه دون الإلتفات الى أنهما زيارة واحدة في الواقع يعني تعبير الامام المهدي سلام الله عليه الذي كان يوصف بالناحية المقدسة في بداية الرواية “اذا شئت زيارة الحسين فقل او اذا أردت” تعبير مضمون بداية الرواية “ثم توجه الى حومة الشهداء فقل” يستفاد أنهما قسمان من زيارة واحدة. أما إعتبار الزيارة؟ نعم الزيارة معتبرة رواها الشيخ محمد بن المشهدي من أعلام القرن السادس الهجري وهو من العلماء العلام وله الكثير من المصنفات المهمة، ذكره علماء الرجال بكل خير وصرح هو في كتابه في بداية المزار الى إعتبار ما ينقله فيه من الزيارات والزيارات المعتبرة عند علماء الامامية، هذا الأمر يرتبط بإعتبار الزيارة وكما تعلمون ويعلم الأخ كاظم ياسين أن الأمور المرتبطة بالامام المهدي سلام الله عليه والتوقيعات المرتبطة بالامام المهدي سلام الله عليه نتيجة لصعوبات وظروف عصر الغيبة الصغرى وبعد ذلك الغيبة الكبرى كانت تنقل بسرية وكتمان وحتى التعبير بالناحية المقدسة واستخدام مثل هذه التعبيرات صاحب الدار، الناحية المقدسة ونظائر ذلك هي تعبيرات إقتضتها الظروف الأمنية الداعية الى التكتم على امر الامام المهدي سلام الله عليه خاصة في تلك العصور التي شهدت المطاردة الشديدة للإمام وطلب الامام والسعي للقضاء على الامام سلام الله عليه، طبعاً هذه الظروف الأمنية لازالت مستمرة في نفس الحال ولكن أشكالها وصورها تختلف. على أي حال نعود الى زيارة الناحية. اذن هي زيارة يمكن القول بأنها معتبرة نتيجة لإعتبار المصادر التي روتها سواء القسم المتعلق بالامام الحسين صلوات الله وسلامه عليه او القسم الثاني الذي فيه ذكر النصار ومواقفهم في ملحمة القيام الحسيني المقدس. هذا بالنسبة للشطر الأول من سؤالكم الكريم أما بالنسبة للشطر الثاني وأهمية هذه الزيارة؟ الزيارة مهمة للغاية وهي تمثل أمراً مهدوياً للمؤمنين للتحلي بصفات أنصاره المخلصين وهذا الأمر يحتاج الى مزيد من التفصيل نوكله إن شاء الله تبارك وتعالى الى حلقة مقبلة من هذا البرنامج. شكراً لكم.
نشكر أخانا الحاج عباس باقري على هذه التوضيحات وننقلكم الآن الى أجواء الحكايات المهدوية الموثقة والدروس التربوية التي تحملها لنا.. إذن تابعونا مشكورين في الفقرة التالية وحكاية عنوانها هو:

شكراً لأمي وأبي

مستمعينا الأطائب، الدرس التربوي المهم الذي تحمله لنا الحكاية التالية هو ضرورة أن يهتم الوالدان بتربية الأولاد منذ الصغر على الإرتباط الوجداني بإمام زمانهم والتوسل به – أرواحنا فداه – الى الله تبارك وتعالى.
ولذلك ثمار وبركات مهمة في تنشئة الأولاد على الإيمان السليم وبالتالي الفوز بالنجاة من ميتة الجاهلية والفلاح المعنوي فضلاً عن النجاة المادية كما نلمح في حكاية هذا اللقاء.
وهذه الحكاية من الحكايات الموثقة في سجل توثيق الكرامات المهدوية في مسجد صاحب الزمان – عليه السلام – في ضاحية جمكران، وقد أوردها العالم المتتبع حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أحمد القاضي الزاهدي الكلبايكاني في الجزء الثاني من كتابه (عشاق الإمام المهدي) وقد كتبها في سجل توثيق الكرامات المذكورة سماحة العالم الورع الشيخ رضا المقدسي إمام جماعة المسجد الجامع في منطقة (قلهك) في العاصمة الإيرانية طهران. ننقل لكم ترجمتها بعد قليل فابقوا معنا مشكورين:
جاء في إفادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ رضا المقدسي المحفوظة في سجل توثيق الكرامات في مسجد صاحب الزمان – عليه السلام – في جمكران، ما نص ترجمته:
(حدث في ظهيرة اليوم السادس عشر من شعبان المعظم سنة ۱٤۱٦ للهجرة أن صبياً يبلغ التاسعة من عمره سقط من أعلى بناية في منطقة (ضراب خانه) في طهران فصاح (يا صاحب الزمان).
فهرع الحاضرون في المكان الى محل سقوطه لإغاثته بسرعة وهم على يقين من تعرضه لأذى وجراحات شديدة أو وفاته، لكن التعجب استولى عليهم وهم يرونه يقوم من موضع سقوطه سالماً ويسير على قدميه، احتشدوا حوله مذهولين وسألوه: ما الذي جرى يا فتى؟
أجاب بسكينة تثير مزيداً من العجب؛ فقال:
كنت أتابع بنظراتي من فوق البناية شخصاً استهوتني حالته وهو يسير، فلما غاب عن بصري انحنيت لكي أتابع النظر، ولم ألتفت الى استمراري في الإنحناء إلا وأنا أفقد توازني، فهويت ساقطاً الى الأرض من فوق البناية، اضطربت بشدة من الخوف لكنني وفي تلك اللحظة خطر في ذهني فجأة ما شهدته وسمعته من أبي وأمي وهم يستغيثان في كل شدة بالإمام صاحب الزمان، وهنا وجدت نفسي أستغيث وأصبح مثلهما: يا صاحب الزمان أدركني.
وإثر ذلك مباشرة التفت الى سيد جليل يحتضنني ويضعني على الأرض سالماً في هذا الموضع!)
يبقى أن نشير هنا مستمعينا الأفاضل أن دموع المصلين في المسجد الجامع منطقة (ضرابخانه) في طهران قد تفجرت شوقاً عندما نقلت لهم هذه الحكاية بعد الصلاة في اليوم نفسه.

عيني يؤرقها البعاد ومهجتي

سالت على خدي مع العبرات

إن عسعس الليل اختليت بوحدتي

أرعى النجوم بأعين هملات

وأمثل الموعود طيف مهابة

فتبثه ألم النوى آهاتي

يا حبي المنشود عدني مرة

أن ألتقيك قبيل حين وفاتي

فإذا رأيتك سوف أهوي ساجداً

وأذوق طعم الوصل في ركعاتي

لكم منا مستمعينا الأطائب أطيب الشكر على طيب استماعكم لحلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) إستمعتم له من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، دمتم في رعاية الله سالمين والحمد لله رب العالمين.

ما هو سر التمكين في الأرض ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

ما هو سر التمكين في الأرض ؟

السيد : يوسف العاملي

التمكين في الأرض هو إرادة إلهية فاعلة وسارية وقاهرة.

فعندما نتأمل في تمكين النبي والرسول يوسف  عليه السلام وذو القرنين نجد أن التمكين ذكر  بصيغة الجمع فما سر هذا الجمع ؟

“ كَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاء نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ“  56  يوسف عليه السلام.

“إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا”   الكهف 84

جاء فعل التمكين بصيغة الجمع في كلتا الآيتين وهذا يدل على إرادة إلهية جامعة وهي ولاية محمد وآل محمد.

بالولاية لأهل البيت المحمدي عليهم السلام  يكون التمكين في الأرض.

يقول مولى الموحدين والعارفين أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام :  ((ما من علم الا وأنا افتحه وما من سرّ الا والقائم (ع) يختمه)).

ويقول أيضا عليه السلام : (( أنا نقطة الباء )).

بالباء قامت البسملة وبالبسملة قامت الفاتحة وبالفاتحة قام القرآن وبالقرآن كان الكتاب التكويني الشهودي.

في الفيزياء الكلاسيكية القديمة قالوا  أن نقطة الارتكاز هي محور عالم المكان  وفي الفيزياء الحديثة اعتبروا أن أصغر جزيئ في الذرة هو كل شيء في الذرة وبالذرة قامت الجزيئيات  وبالجزيئيات قام عالم التكوين المادي المرئي.

بالعلم والسر يكون التمكين .

فمن كان عنده علم بدون سر لا يتمكن .

ولا يكون السر إلا عن علم مسبق .

التمكين يحتاج إلى فتح إلهي وختم إلهي .ولا يكون الفتح الإلهي إلا بولاية أمير المؤمنين عليه السلام ولا يكون الختم الإلهي  إلا بالخاتم للأسرار الإلهية مولانا المهدي عليه السلام .

قام المكان بالنقطة وكانت النقطة علما إلهيا فاضت على ما شاءت المشيئة الإلهية فكان عالم التكوين .

وزراء مولانا الإمام المهدي التسعة يحملون في ذواتهم الولاية الكاملة لمحمد وآل محمد فالعدد تسعة هو عدد كامل .

أصحاب الإمام المهدي عليهم السلام يحملون في ذواتهم الولاية الكاملة لمحمد وآل محمد فالعدد 313 يحمل سر المكان .

أصحاب الأرض الحقيقيون هم المهدي ووزراءه التسعة وأصحابه  313 رجلا  عليهم السلام ، (كلمة رجال في القرآن تعني النساء والذكور معا)

اللهم عجل فرج  محمد وآل محمد وألعن أعداء محمد وآل محمد بعدد ما شئت وشاءت مشيئتك القاهرة .

 

فساد آل سعود


وصف بركة السباع التي ادخل فيها الامام الهادي (ع)


استشهاد الامام النقي علي بن محمد الهادي عليه السلام


قصيدة الامام الهادي-ع-باتوعلى قلل الاجيال


الحنيفية في كربلاء


e2b86-888787878787878

مسيرة علامات الظهور المقدس،حرب ما بعد اليمن


%d مدونون معجبون بهذه: