من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

عندما يموت الضمير العالمي ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

عندما يموت الضمير العالمي ؟

السيد : يوسف العاملي

10959684_1411863792441301_2887490019400757242_n

لم تترك أموال آل سلول القارونية أي ضمير حي يستنكر جرائمها الفضيعة والكارثية والمفجعة  للنفس الإنسانية الصادقة في اليمن.

إن ما تعيشه الضمائر اليوم في العدوان الصهيوني الوحشي على  اليمن هو تمحيص إلهي لكل الدول والجماعات والمجتمعات المدنية والأفراد فالراضون لما يجري على النفس الإنسانية  من جرح وتقتيل وهتك في اليمن هم لهم إثمان إثم الرضا وإثم الفعل وبالتالي فما يجري في اليمن هو خطيئة إنسانية ( آدمية ) سوف تعجل العقاب الإلهي .

إننا نتبرئ من كل المجرمين الذين ساندوا وتابعوا وشجعوا وصمتوا وساعدوا في قتل النفس الإنسانية في اليمن حتى وإن جاء العقاب الإلهي القريب جدا نكون قد تبرأنا وفزنا بهذه البراءة.

حتما سيأتي الرد على هذا  العدوان الغاشم والوحشي لكن هذه المرة سيكون الرد هو عقاب إلهي  وسيكون الانتقام الإلهي هو محو كل هذه الدول المستعلية.

da7aya 30dwan

كيف مات الضمير العالمي ؟

قصة موت الضمير العالمي تبدأ بالتعليم  الذي يتلقاه الأفراد في سبيل تحصيل وظائف مهنية داخل مجتمعاتهم فأغلب هؤلاء الموظفون عاشوا داخل قاعات الامتحانات أثناء التحصيل في غش وخداع.

كل المناهج التي تدرس في الجامعات هي لا تعبر عن حقيقة التعايش السلمي بين الجماعات والدول لهذا فهي وإن حملت مواد  في ظاهرها مسالمة للمجتمعات ، إلا أنها وهي كذلك مليئة بالإنية والعنصرية والحقد على الآخر، ولا أخر في الحقيقة فالكل هو نفس واحدة عند من تحقق بالخلق والخليقة والحقيقة التي من أجلها خلقنا جميعا في الأرض.

الذين يقتلون بإسم الله تخرجوا كلهم من هذه المناهج الوضعية الوضيعة الأرضية .

والذين يقتلون بإسم الشريعة تخرجوا من ظاهر الشريعة فظاهر الشريعة بدون باطنها لا شيء على الإطلاق.

والذين يقتلون بإسم الأمن القومي هم في إنية وعنصرية حاقدة لن تبنى مجتمها قويما مهما بنت وعمرت .

لو جاءت الأنبياء والرسل بالقتل لما بقي على ظهر الأرض أحد الكل سيكون في باطنها.

جاءت الأنبياء والرسل بالرحمة والسلم والبحث عن الحقيقة التي من أجلها خلقنا في مشيئة إلهية ، فالذي يعانق تعاليم السماء ترفعه إلى أقصى درجات الوجود في حب وعشق وجنات .

قد تبدأ العدوان وقد تجد في قتل الأطفال والنساء  والعجزة نشوة إجرامية دفينة في نفسك المتوهمة المغرورة وقد تعتقد أنك حققت  غرضك واشبعت نفسك المجرمة لذة في القتل وهتك المقدسات ، وسؤالي الان هل بقتل (الآخرين)  سوف تبقى في هذه الأرض بدون موت ؟ هل سوف تخلد فيها ؟ أم أنك سوف ترحل ؟

إذا كنت سوف تبقى فيها وحدك بدون وجود عدو تقتله فهذا موت أيضا فأنت لا تعيش إلا بالقتل ؟.

وأن كنت سوف ترحل فلماذا تترك وراءك ذكريات أليمة سوف يذكرك بها من بقي وراءك ؟

عندما يموت الضمير يموت الإنسان وعندما يموت الإنسان يموت الكفر.

قتل الإنسان ما أكفره.

 

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: