من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

الدليل الموضوعي على قرب الظهور المقدس

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

الدليل الموضوعي على قرب الظهور

السيد : يوسف العاملي

 

لا يجادل أحد أن الإنسانية اليوم تعيش رغم ما راكمته من اختراعات واكتشافات عبر العصور أحلك أيامها .

لم يعد للكلمات اللغوية أي معنى أو تأثير على  ساكنة الأرض في زمن لم يبق للإنسان فيه أي هوية إلهية حيث تسلطت عليه  أبناء  قتلة الأنبياء والمرسلين عبر العصور.

في القرن الأخير بالضبط تسارعت الأحداث وتدحرجت حتى ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس .

فعندما حكمت أمريكا الإعلام العالمي والتجارة ضاعت هوية البشر الآدمي في خطة إبليسية دجالية لمحو صفاته المتصلة بالقوى الإلهية. فالذي أسس أمريكا وجعل عاصمتها واشنطن هو الدجال.

فكلمة واشنطن تشترك لغويا مع كلمة الشيطان في أربعة أحرف .

جاءت أمريكا لتحكم العالم إعلاميا من أجل أرجاعه إلى عبادة الشيطان فكل رموزها في أوراقها المالية تدل على ذلك؟

حكم أمريكا للعالم هو قمة الفساد والظلم والجور ؟

فهل يبقى هذا الظلم أم مصيره الزوال ؟

لا بد لهذا الظلم من زوال حتمي فدورة الشر ما كادت لتكون باقية إلا في ذكرى زائلة مهما سيطرت وعلت ،فمصير الإنسان هو الله ولا بد لهذا المصير من قدر فاصل.

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : لا تقوم الساعة حتى يملك رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي يملا الارض عدلا وقسطا وكما ملئت ظلما وجورا .

بأسلحة أمريكا قتلت الأبرياء عبر العالم في الفتينام وقبلها في القارة الهندية الشمالية والجنوبية قبل أن يقال لها “أمريكا”   والان في فلسطين. والعراق وباكستان وإيران ومصر والسودان وليبيا وافغانستان والقارة الأفريقية المنسية في ذهنية الإنسان المعولم.

لا يوجد بيت في العالم إلا وظلمته أمريكا من بعيد أو قريب .

لم تعد تنفع الكلمات اللغوية في عالم أفسدته أمريكا لأنها خربت لدى الإنسان المعولم كل وسائل الاستشعار بالغيب والإيمان به.

 إن أكبر أكذوبة آمنا بها ظلما وزرا هي أكذوبة ميثاق حقوق الإنسان والمنظمات العالمية الحقوقية ، فلو كانت هذه المنظمات حقا تدافع عن حقوق الإنسان لأصبح الإنسان أرقى كائن عقلا ونفسا ووعيا وإدراكا ، ولكانت حياته تملؤها الرغبة في البقاء والحياة والاحترام للكائن الإنساني مهما كانت انتماءاته العرقية وفصائله البشرية ، بدل الانتحار على نغمات الجماعات التكفيرية العالمية اليهودية والمسيحية والإسلامية .

من أجل كل مر فالإنسان يحتاج إلى كلمة تكوينية إلهية بدل المؤتمرات اللغوية الاستهلاكية للوقت والكرامة.

إن خطة اله وخالق ورب الإنسان هي الهداية له عبر الوسائط المخلوقة لهذه الإرادة الإلهية .

لا يمكن لأي إنسان أن يملأ الأرض عدلا وقسطا إلا إذا كان يحمل في ذاته الميزان الإلهي المجعول لبقاء قيمة العدل في ذاته.

فلولا وجود العدل الإلهي لما كان للخلق ظهور خارجي ولا يمكن المحافظة على هذا الوجود الخارجي إلا إذا كان فيه منه ما يبقيه واعيا مدركا للعدل الإلهي.

الإنسانية تحتاج إلى كلمة إلهية فاصلة وهذه الكلمة هي الإنسان الكامل الذي ورث أسرار الأنبياء والرسل والأوصياء عبر تاريخ البشرية الإنسانية الحاملة للأمانة الإلهية.

من أجل عدالة الوجود السارية في العوالم لا بد للعالم الأرضي من إنسان كامل يهديه للعوالم الغيبية الإلهية ،حيث كانت خطة أمريكا هي الخروج من هذه الخطة والدخول في عوالم الظلمات المنسية.

فالدليل الموضوعي على قرب الظهور المقدس لمولانا صاحب الزمان عليه السلام هو عولمة الفساد المنتشر عبر الآفاق .

فلو استطاع الإنسان الأرضي الغير الكامل في إرادة الله أن يبلغ قيمة وجوده الحقيقية لما جاءت خطة الإله عبر الوسائط الإلهية في نقله للعوالم الهداية الإلهية الحقة.

لقد تركت الإنسانية تقيم المؤتمرات والندوات طوال وعيها بالاعلام والكهرباء والكترون وهاهي كما بدأت ما زالت توسع جهلها في كل ما تصرح به يوم بعد يوم مما يزيد في الظلم والفساد والضياع.

الإنسان ليس مخلوق مادي انتهازي مصلحي قصير النظر والوجود والرغبة، فالإنسان أكبر مما يتصوه عقله المتخن بالقياس والكثرة.

الإنسان هو رغبة الله وهو سر الله وهو الحامل لكل ما وجد ويوجد.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: