من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

Monthly Archives: أغسطس 2016

السر المهدوي


بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والأخرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السر المهدوي

مولانا الإمام المهدي عليه السلام هو عين الله في خلقه فهو  سر الله الأعظم في رجوع عباد الله إلى خالقهم ، فعندما نتأمل حياة  من لا يؤمن بالإمام المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف في الدنيا نجدهم خارجين عن الآدمية والفطرة الفاطمية والإنسانية، وبالتالي فعندما تجادل أي شخص ناكرا لهذا السر المكنون في الوجود فأنت سوف تواجه مخلوق خارج عن نظام الخلق خارج عن الخطة الإلهية خارج عن الرحمة الخاصة والهداية الخاصة .

وهكذا فأنت وهو على نقيض من الوجود هو في خطة الشيطان وسيراك من جهته أنك أنت من تحمل مشروع الشيطان في ذاتك ، وهذا ما يراه كل شخص في المراة، فالمراة هي التي تحد الجهات فتعكسها ، فالمؤمن بالسر الإلهي المهدوي هو المراة لأنه عكست فيه جهات الوجود كلها، بينما الكافر بهذا السر المكنون لم يعكس في وجوده إلا العدم الظاهر.

السيد : يوسف العاملي

ارجع فإنك لم تحج


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والأخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته

ارجع فإنك لم تحج

روي عن الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن على أبي طالب (عليه السلام) انه لما رجع من الحج استقبله أحد الحجاج (الشبلي)، فقال له الإمام (عليه السلام) حججت يا شبلي؟. قال: نعم يا ابن رسول الله، فقال (عليه السلام) : أنزلت الميقات وتجردت عن مخيط الثياب واغتسلت؟!.. قال: نعم. قال (عليه السلام) :فحين نزلت الميقات نويت أنك خلعت ثياب المعصية، ولبست ثوب الطاعة؟

  •  الشبلي  يعتبر أسطورة التصوف في العالم الإسلامي لأن الشبلي اشتهر بقوة ألفاظه المتعمقة في الوجدان الإنسان الوجودي .

هذا  هو الحوار الذي جرى بين إمامنا مولانا زين العابدين عليه السلام والشبلي.

اضغط  على الصورة تحت

téléchargement

الحكمة من الإخبار عن فتنة السفياني


Résultat de recherche d'images pour "‫شمس خلف السحاب‬‎"

شمس خلف السحاب

الحكمة من الإخبار عن فتنة السفياني
الإتصال بالمهدي عليه السلام
حكاية عنوانها (لا تظلم أحداً)

التاريخ: ۲۰۱٦-۰۸-۲۸ ۱۲:۰۳:٥۳

يا سيدي المهدي ذخر محمد
بقيا النبوة والدليل الساطع
يا غائباً طال الغياب وعيننا
تشتاق طلعتك البهية فأطلع
يا مشرقاً بعد الغياب قلوبنا
مدت إليك كما الأيادي فأسطع
يا كاشف الغم الجسيم شفاهنا
نادتك من وسط المظالم فأسمع
عجل فديتك فالروابي ظلمة
بالجور والكفر الذؤوم الناقع

Résultat de recherche d'images pour "‫شمس خلف السحاب‬‎"

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيد خلق الله محمد المصطفى رحمة الله وآله الهداة الى قرب الله.
السلام عليكم مستمعينا الأطائب، طابت أوقاتكم بكل خير ورحمة وأهلاً بكم في لقاء اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) وقد إخترنا لمطلعه وختامه أبيات مهدوية للأديب الولائي المعاصر الأستاذ معروف عبد المجيد حفظه الله.
أيها الأحبة نلتقيكم أولاً بعد قليل في المحطة الخاصة بعلامات ظهور المهدي الموعود – عجل الله فرجه – وعنوانها هو:الحكمة من الإخبار عن فتنة السفياني
تليها إجابة عن سؤال الأخت الكريمة سميرة محمد بشأن:الإتصال بالمهدي عليه السلام
وفي المحطة الأخيرة وقفة عند حكايات الفائزين بلقاء الحجة أرواحنا فداه تحت عنوان:لا تظلم أحداً
وتتوسط هذه المحطات إستنارة بدعاء لمولانا الإمام الجواد – عليه السلام – في تعجيل ظهور المهدي المنتظر – عجل الله فرجه – تابعونا مشكورين مع فقرات لقاء اليوم من برنامج (شمس خلف السحاب) فإلى الفقرة التالية وعنوانها:
حكمة الإخبار عن فتنة السفياني
روى الشيخ الصدوق في كتاب كمال الدين مسنداً عن الإمام علي أميرالمؤمنين عليه السلام أنه قال:
“يخرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس وهو رجل ربعه وحش الوجه ضخم الهامة بوجهه أثر الجدري إذا رأيته حسبته أعور.. وهو من ولد أبي سفيان حتى يأتي أرض ذات قرار ومعين فيستوي على منزلها.
وروي في كتاب سليم بن قيس الهلالي أن الإمام علي صلوات الله عليه قال لمعاوية في رسالة بعثها إليه تحذيراً له من عواقب الفتنة ” يا معاوية إن رسول الله صلى الله عليه وآله قد أخبرني.. أني مستشهد وستلي الأمة من بعدي وإن رجلاً من ولدك مشؤوم ملعون، جلف جاف منكوس القلب فظ غليظ، قد نزع الله من قلبه الرحمة والرأفة، أخواله كلب، كأني أنظر إليه ولو شئت لسميته ووصفته وابن كم هو، يبعث جيشاً الى المدينة فيدخلونها فيسرفون في القتل والفواحش فيهرب منه رجل زكي نقي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، وإني لأعرف إسمه وابن كم هو يومئذ وعلامته.. وهو من ولد إبني الحسين الذي يقتله إبنك يزيد، وهو الثائر بدم أبيه الحسين فيهرب الى مكة.. ثم يسير ذلك الجيش الى مكة.. فإذا دخلوا البيداء واستوت بهم الأرض خسف الله بهم… ويبعث الله للمهدي أقواماً يجتمعون إليه من أطراف الأرض.. أما والله يا معاوية لقد كتبت إليك هذا الكتاب وإني لأعلم أنك لا تنتفع به وأنك ستفرح إذا أخبرتك أنك ستلي الأمر… ومما دعاني الى الكتاب.. أني أمرت كاتبي أن ينسخ ذلك لشيعتي لعل الله ينفعهم بذلك أو يقرأه أحد من قبلك فيخرجه الله به وبنا من الضلالة الى الهدى ومن ظلمك وظلم أصحابك وفتنتهم…
مستمعينا الأكارم، نلمح في نهاية النص الثاني من هذين النصين العلويين إشارة مهمة تبين لنا سر تأكيد الأحاديث الشريفة على تعريف الأمة الإسلامية بفتنة السفياني باعتبارها أهم العلامات المحتومات لظهور المهدي الموعود – عجل الله فرجه – وكذلك سر كثرة الأحاديث التي يبين فيها النبي الأكرم وأئمة أهل بيته الطاهرة؛ عليه وعليهم الصلاة والسلام، صفات السفياني وهويته الحقيقية وإنتماءه الفكري والنسبي وزمن خروجه وأهدافه ومن يقف وراءه وغير ذلك من التفصيلات الكثيرة التي لا نجد نظيراً لها في كثرتها فيما يرتبط بالعلامات الأخرى المحتومة وغير المحتومة لظهور بقية الله إمامنا المهدي – أرواحنا فداه -.
فنلاحظ في نهاية النص الثاني تصريح الإمام علي أميرالمؤمنين صلوات الله عليه بأن الهدف من إخبار حتى الطواغيت من أمثال معاوية بخبر السفياني وهويته ومصيره هو إتمام الحجة الإلهية الكاملة على من ينتمي إليه أو يخدع بشعاراته التضليلية، عسى أن يتدارك أمره وينجو من عاقبة الإهلاك الإلهي له ولجيشه في الخسف بالبيداء كما ورد في صحاح الأحاديث الشريف المروية من كلا الفريقين؛ وهذه الحكمة الإنقاذية واضحة من تأكيد الأحاديث الشريفة على عاقبة السفياني وتدخل الإعجاز الإلهي لتدميره لكونه أشرس أعداء الله وأشدهم إستهدافاً لأوليائه.
من هنا تتضح أهمية التعريف بالأحاديث الشريفة التي تتحدث عن فتنة السفياني ونشرها خاصة بين أتباع التيارات التي تمثل اليوم قاعدة السفياني أي الحركات التكفيرية الوهابية، وذلك إتماماً للحجة الإلهية عليهم وعسى أن يهتدي منهم من طلب الهداية ومنهاج النبوة المحمدية النقية.
وعلى الطرف الثاني ينبغي للمؤمنين أيضاً التعرف الى أحاديث الفتنة السفيانية والتدبر فيها للتحصن منها والإهتداء الى سبل النجاة منها والمواقف التي يجب عليهم إتخاذها تجاهها كما هدتهم لذلك أحاديث أهل بيت الرحمة المحمدية صلوات الله عليهم أجمعين.
كان من دعاء الإمام محمد الجواد لرفع الظلم وتعجيل فرج قائم آل محمد – صلى الله عليه وآله – قوله – عليه السلام – في المروي عنه في كتاب مهج الدعوات:
“اللهم إن ظلم عبادك قد تمكن في بلادك حتى أمات العدل وقطّع السبل ومحق الحق وأبطل الصدق وأخفى البر وأظهر الشر وأخمد التقوى وأزال الهدى وأزاح الخير وأثبت الضير وأنمى الفساد وقوّى العناد وبسط الجور وعدى الطور.
اللهم – يا رب – لا يكشف ذلك إلا سلطانك ولا يجير منه إلا امتنانك، اللهم رب فابتر الظلم… وأمت حياة المنكر ليؤمن المخوف ويسكن الملهوف ويشبع الجائع ويحفظ الضائع ويعود الشريد ويغنى الفقير ويوقر الكبير ويرحم الصغير ويعز المظلوم ويذل الظالم… وتنفرج الغماء وتسكن الدهماء ويموت افختلاف ويعلو العلم ويشمل السلم ويجمع الشتات ويقوى الإيمان ويتلى القرآن إنك أنت الديان المنعم المنان.. يا أرحم الراحمين.
نتابع مستمعينا الأعزاء من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران تقديم حلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب).
أيها الأكارم؛ من أختنا الكريمة سميرة محمد وصلت للبرنامج رسالة قصيرة عبر بريد الإذاعة الإلكتروني تضمنت سؤالاً يقول:
هل يوجد في زماننا من يتصل حقاً بصاحب الزمان إمام العصر المنتظر عليه السلام؟
فما الذي تقوله الأحاديث الشريفة في الإجابة عن هذا السؤال؟
نستمع معاً للإجابة من أخينا الحاج عباس باقري:
class=”TELLER”> باقري: بسم الله الرحمن الرحيم سلام من الله عليكم أيها الأحبة وسلام على اخينا عبد الاله سعيد جعله الله سعيداً في الدنيا والآخرة. التدخل في شؤون الحوادث في عصر الغيبة بل وفي كل عصر. وهي من مهام الامامة الحقة فيما يرتبط بأداء مسؤوليات الامام يعني ليس التدخل في كل حادث. هنالك مجموعة من الحوادث لها تأثير في مهام الامامة، فيما يرتبط بحفظ الدين الحق، فيما يرتبط بإزالة التحريفات، فيما يرتبط بإبقاء منارات الهداية الى الله تبارك وتعالى. هذه الأمور من مهام الامام يقوم بها الامام سلام الله عليه في كل عصر سواء كان الامام الحاضر الظاهر كما حال آباء الامام المهدي سلام الله عليهم اجمعين او في زمان الغيبة فهذه الأمور ينبغي القيام بها. الفقهاء والأصوليون ذكروا في كتبهم الأصولية الأبواب الخاصة بمبحث الإجماع أن الامام سلام الله عليه كون الإجماع من ادلة الأحكام أن يكون هذا الإجماع مشتملاً على الامام المعصوم سلام الله عليه فذكروا كل إجماع ينبغي أن يكون فيه رأي الامام لذلك الامام يتدخل سلام الله عليه لكي لايحدث إجتماع على غير حكم من احكام الله تبارك وتعالى، هذا المعنى صرح به السيد المجاهد رضوان الله عليه في كتاب مفاتيح الأصول وغيره من الأصوليين وعادة هذا المبحث يذكر في كتاب الإجماع، الامام يتدخل اذن وهذا من مهام الامامة. في الغيبة ايضاً يتدخل حتى بالنسبة للإمام المهدي، يذكر في كتاب الأصول اشارات في هذا المعنى. كيف يتدخل؟ هذا الأمر يرتبط بأوضاع وشروط الغيبة يعني عادة ما يكون التدخل غير مباشر، التدخل يكون من خلف أستار الغيبة بحيث لايفض أستار غيبته، يكون عن طريق بعض الأولياء، عن طريق إظهار بعض الكرامات لبعض الفقهاء بحيث يستدلوا بها. في خصوص المباحث العلمية وغير المباحث العلمية يعني تنقل عدة من الحوادث في حكايات نقلها العلماء فيما يرتبط بتدخلات الامام المهدي سلام الله عليه لدفع أذى عن المؤمنين في حادثة معينة كما ورد في قضية الحرب العالمية الأولى وإبعاد الأذى عن مناطق المؤمنين وغير ذلك، بطريقة او بأخرى سواء بطريق مباشر او غير مباشر. لعل من اهم الأعمال التي يقوم بها الملازمون للإمام المهدي الذين ذكرتهم عدة من الأحاديث الشريفة “وما بثلاثين من وحشة” تقدم الحديث عنه في حلقة سابقة أن هؤلاء من المرتبطين بالامام المهدي وهم ملازمين له عليه السلام ولكن لايعرفون لابإرتباطهم بالمهدي سلام الله عليه ولابملازمتهم له ولايدعون يعني يتكتمون على ذلك. هؤلاء يمكن أن يقوموا بل من أهم مهامهم القيام بما يكلفهم الامام سلام الله عليه بالتحرك ضمن سياق الحوادث التي تجري في هذا العالم بما يستجيب لمهام الامامة سواء من جهة دفع الأذى عن المؤمنين، إبقاء منارات الهداية الى الله تبارك وتعالى، عدم السماح بتحريف الدين الحق يعني التحريفات إن وجدت وجدت مقابلها الآراء الصحيحة الحقيقية التي يمكن لطالب الهدى الالهي أن يرجع اليها ويعرف منها ما يريده الله تبارك وتعالى. حفظ الله امامنا وصاحب العصر والزمان وجعلنا من خيار مواليه وشيعته وأنصاره في غيبته وظهوره عجل الله تعالى فرجه الشريف.
نشكر أخانا الحاج عباس باقري على هذه التوضيحات ونتابع البرنامج بتقديم فقرة ليست بعيدة عن أجواء سؤال أختنا الكريمة سميرة محمد.
ففي المحطة التالية نستكمل ما نقله آية الله الفقيه المتعبد والعارف الجليل الشيخ مرتضى الحائري بشأن أحد عباد الله الصالحين الذين كانوا يفوزون بلقاء صاحب الأمر – أرواحنا فداه -.
إذن تابعونا والفقرة التالية تحت عنوان:
لا تظلم أحداً

مستمعينا الأطائب، في مذكراته الخطية التي طبعت بالفارسية بعد وفاته تحت عنوان (سر أحباء الله، قصص في العرفان والتوحيد الخالص) ذكر آية الله الشيخ مرتضى الحائري قدس سره قصة إلتقائه بالعبد الصالح السيد (الأشكاني) رضوان الله عليه بعد أن سمع بأنه يتصل بالإمام الحجة المهدي – عجل الله فرجه -.
وقد عرفنا في حلقات سابقة أنه عندما التقاه في مدينة قم المقدسة شاهد علامات الصدق وإمارات الوثاقة فيما سمعه عنه؛ وقد نقلنا إثنتين من لقاءات هذا العبد الصالح بالمهدي – أرواحنا فداه – توثق آية الله من صحتها.
وقد تحدث الشيخ الحائري عن العمل العبادي الذي كان هذا العبد الصالح يقوم به إذا عرضت له حاجة وأراد الإلتقاء بإمامه صاحب الزمان كما ذكر نماذج لحالات آخرين قاموا بهذا العمل العبادي؛ قال – قدس سره – ما ملخص ترجمته العربية:
(سألت السيد الأشكاني عن قصة فوزه بلقاء الإمام الحجة فقال:
..كنت حاضراً في مجلس ديني في طهران فذكر الخطيب عملاً عبادياً لمن أراد لقاء الإمام صاحب الزمان، فالتزمت به وحظيت باللقاء وعرضت على مولاي حاجتي..
ثم أخبرنا السيد الأشكاني بهذا العمل العبادي دون تردد ولا بخل وهو يشتمل على تلاوة آية النور بعدد معين وفي أيام معينة من الأشهر القمرية…
وتابع آية الله الحائري حديثه مبينً مصاديق العمل بهذا الذكر لطلب لقاء الإمام الحجة أرواحنا فداه، فقال – رضوان الله عليه – بصدق اللهجة الذي عرف به:
(لقد إلتزمت بهذا العمل العبادي في شهر رمضان المبارك من إحدى السنين فشاهدت في البداية نوراً يتألق من غير منبع أرضي.. ثم شعرت بشخص بهيئة هالة نورانية يتصرف فيّ دون أن أعرف هل كان ذلك في عالم المنام أو في اليقظة ثم رأيت شخصاً عليه سيماء الجلالة فيه سمرة…
وقمت مرة ثانية بهذا العمل العبادي ولم يكن خالياً من النتيجة ولكن هذا الأثر لم يصل الى مرتبة الفوز بلقاء الإمام المهدي مع معرفة أنه الإمام – روحي فداه – أثناء اللقاء..)
ثم تحدث آية الله الشيخ مرتضى الحائري بإشارات إجمالية الى نتائج شاهدها لعمل أشخاص آخرين بهذا العمل العبادي للفوز بلقاء إمام العصر المهدي – سلام الله عليه – قال رضوان الله عليه:
(إستناداً الى علائم الصلاح التي شاهدتها في رجلين صالحين، وبعد أن استخرت الله عزوجل؛ أعطيتهما طريقة الإلتزام بهذا العمل العبادي؛ فوفقهما الله عزوجل للفوز بلقاء الإمام صاحب الزمان بصورة المكاشفة؛ وكلاهما لا زالا على قيد الحياة يعيشان في مدينة قم؛ وأحدهما طالب علم فاضل يدرس في الحوزة الدينية والثاني معلم.
وقد طلب مني آخرون أن أعلمهم هذا العمل العبادي، فلم أفعل لأن الإستخارة من الله خرجت بالنهي، باستثناء شخص خرجت الإستخارة بالفعل ولكن مشروطة بأن يستغفر الله من ظلم ارتكبه سابقاً وأن يعزم على أن لا يظلم أحداً من الخلق لا بيده ولا بقلمه ولا بلسانه…)
يا صاحب الأمر الحكيم الى متى
تبقى الشتات بلا لواء جامع
والدار يغزوها الفساد مدمدماً
كالسيل يأتي من محيط مترع
يا صاحب الدار التي مما بها
قد آذنت بتشقق وتصدع
يا حجة الله الذي بظهوره
يتفرق الطاغوت بعد تجمع
عجل فليس الماء في قيعاننا
للضامئين سوى سراب خادع

وبهذا نصل أيها الأكارم الى ختام حلقة أخرى من برنامج (شمس خلف السحاب) إستمعتم لها من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، نشكركم أطيب الشكر على كرم المتابعة والإصغاء دمتم في أمان الله.

ما هو سبب إنجذاب السيد حسن نصرالله للشيخ محمد تقي بهجت ؟


دولة نور الأنوار


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دولة  نور الأنوار .

السيد : يوسف العاملي

331c2-798324789243234-bmp

الوعي في الإدراك هو حياة المؤمنين في دولة خاتم الأسرار الإلهية و الإنسان الكامل والعلوم الكاملة.

الوعي والإدراك  لا يتحققان إلا في دولة الاسرارالخاتمة للديانات كلها .

القرآن هو الكتاب الخاتم لجميع الديانات بل لجميع الكائنات الكونية من ملائكة وبشر من طين وبشر من غير مادة الطين وبالتالي فهو الجامع للوعي الكلي والإدراك الكلي للكينونة.

القرآن تسير به الجبال ويكلم به الموتى فهل أدركنا في وعينا الوجودي هذا السر ؟

أن تؤمن بالشيء أمر لكن أن تكون فيه فاعلا أمر آخر؟

الله يريد خلقنا في أمره كله فهذه هي الخلافة الإلهية الحقة ولا يكون ذلك إلا بوعي وإدراك فالوعي هو الأنوار والإدراك مع الوعي هو  نور الأنوار.

الإمام المهدي عليه السلام هو الفاتح لجميع أسرار الوجود الكبرى ،  لأنه نور الأنوار كلها فوجود الأنوار بلا وعي فيها هو سذاجة وجودية (وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ).

في علم الفيزياء الحديث إذا  حدد العلماء وزن الالكترون تغيب عنهم في تلك اللحظة سرعته .

في العرفان الواعي الذوقي  إذا حضر الله  في القلب يغبب ذكره وإذا ذكر الله يغيب حضوره.

دولة نور الأنوار هي مركز إرتكاز جميع الدوائر الوجودية والدول الإسمائية الإلهية لأنها دولة الحكم العدل .

لا يوجد حاكما عادلا ولا عادلا حاكما في الوجود إلا نور الأنوار مولانا الإمام المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه وجعلنا في سره.

في دولة  صاحب الزمان عليه  السلام  سيتحقق الذكر مع الحضور ويكون العبد ذاكرا ومذكور.

كلمة العرفاني الزاهد الشيخ بهجت عن الامام الحجة عج


كتاب الانتظار


alentezar_0

فضيلة دعاء الندبة


1

6

3

4

5

6

7

8

 

 

ديوان البيعة الاخيرة لعدنان الحمدي


ديوان البيعة الاخيرة للشاعر عدنان الحمدي

حمل  من خلال الضغط على الصورة 

14138559_10153837607117544_1798891860_n

وصف الله في الحرز اليماني .


14111665_10153837555052544_1476991819_n

وألحقني بنور عزك الأبهج


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وألحقني بنور عزك الأبهج

السيد : يوسف العاملي

 

 

إن عبارة (… اِلـهي وَاَلْحِقْني بِنُورِ عِزِّكَ الاَْبْهَجِ، فَاَكُونَ لَكَ عارِفاً، وَعَنْ سِواكَ مُنْحَرِفا….). الموجودة في المناجاة الشعبانية تدل على معاني سامية في السلوك الإلهي الموجه من طرف مدرسة أهل البيت علهم السلام.

اللحوق بالنور الأبهج لا يتم إلا به هو سبحانه لهذا العبد السالك يطلب اللحوق بهذا النور لأن كمال السلوك هو الوصول لمعرفة الله وحده ، ففي معرفة الله وحده نحصّْلُ عبادة الله وحده لهذا نجد عبارة وعن سواك منحرفا ، فكل انحراف عن السوى هو عبادة خالصة لله وحده.

 

فما المقصود بنور عزك الأبهج؟

النور والعزة والبهجة ثلاثة كلمات تدل على الوصول إلى عالم يعبد فيه الله وحده وتدل كذلك على وجه الله والكرامة الإلهية أيضا وهذا الوجه هو مولانا وإمام زماننا وقائدنا السيد الغائب الحاضر في الجوهر الوجودي المهدي عليه السلام، ففي دولة المهدي عليه السلام سوف يلتحق المؤمنون بنور الله الأبهج لأن دولته هي دولة الجمال الإلهي والبهجة الإلهية بعدما كنا في الأسباب الإلهية في دنيا الأوهام ، فالمهدي عليه السلام هو يوسف الزهراء عليه السلام يعني جمال فاطمة الزهراء عليها السلام وما أدراك ما فاطمة الزهراء عليها السلام ففي جمالها بهجة لا حدود لحدودها ولا عقل ولا فهم في إدراكها فهي الحضور الإلهي المطلق في محضر الأنس الإلهي المطلق لهذا وصف هذا النور بالعزة لأن عزة الله سوف تظهر للمؤمنين شهودا وحضورا في الطور المهدوي الاستخلافي ففي الانتظار يوجد إيمان غيبي وغاية هذا الإيمان المنتظر هو اللحوق بهذا النور الأبهج في قوله تعالى : (( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين )).

المؤمنون هنا هم أصحاب المهدي عليه السلام المخصوصون بالعدد 313.

ففي هذه الدولة فقط يجتمع كمال الإيمان بالغيب بالعزة الإلهية المقابلة لهذا الإيمان ، وهذا هو اللحوق نفسه.

معرفة الله لا تتم إلا به هو نفسه فرؤية الله وحده هي كمال العرفان الإلهي ولا تتم هذه الرؤية إلا بهذا النور المعز الأبهج.

اللهم الحقنا بنور عزك الأبهج بحق مولاتنا الزهراء وبحق المقتول عطشانا إبن الزهراء مولانا أبا عبد الله الحسين عليه السلام واجعلنا من شيعته حقا وممن يأخد بثاره.

علاقة الخضر بالمهدي عليهما السلام


إفساد السفياني
علاقة الخضر بالمهدي عليهما السلام
حكاية عنوانها (لا تجفو الحسين عليه السلام)

التاريخ: ۲۰۱٦-۰۸-۱۰ 

تحية يزكو بها قلبي
تجدد العهود للمهدي
لناشر العدل إذا أجدبت
الأرض بالجور عن القصد
والمنصف المظلوم من ظالم
بعدله الشامل والفرد
وباذل الرفد الى أن يرى
لا أحد يرغب في الرفد
سيرته تهدي الى فضله
وهديه يهدي الى الرشد
يمنع بالله ويعطي به
موفق في البذل والرد

بسم الله والحمد لله ناصر المستضعفين ومبير الظالمين تبارك وتعالى أرحم الراحمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين الصادق الأمين محمد وآله الطيبين الطاهرين.
السلام عليكم أعزاءنا المستمعين ورحمة الله وبركاته.. وأهلاً بكم في حلقة جديدة من هذا البرنامج إخترنا لمطلعها وخاتمتها أبياتاً من قصيدة مهدوية للعالم الجليل والمؤرخ الثبت الشيخ علي بن عيسى الأربلي أوردها – رضوان الله عليه – في كتابه القيم (كشف الغمة في معرفة الأئمة).
قبل أن ننقلكم الى محطات لقاء اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) نعرفكم أولاً بعناوين الرئيسة منها، فعنوان الفقرة الخاصة بعلامات الظهور المحتومة هو: إفساد السفياني
تليها إجابة عن سؤال الأخ كريم عبد من اليمن عن:علاقة الخضر بالمهدي عليهما السلام
وعنوان حكاية هذا اللقاء هو:لا تجفو الحسين عليه السلام
تابعونا مشكورين في المحطة التالية تحت عنوان:
إفساد السفياني
نقل العلامة المجلسي في البحار من تفسير الثعلبي عن الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان أن النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله – ذكر فتنة تكون بين أهل المشرق والمغرب وقال: ” فبينما هم كذلك يخرج عليهم السفياني من الوادي اليابس في فور ذلك حتى ينزل دمشق فيبعث جيشين: جيشاً الى المشرق وآخر الى المدينة حتى ينزلوا بأرض بابل من المدينة الملعونة يعني بغداد فيقتلون أكثر من ثلاثة آلاف ويفضحون أكثر من مائة إمراة ويقتلون ثلاثمائة كبش من بني العباس، ثم ينحدرون الى الكوفة فيخربون ما حولها، ثم يخرجون متوجهين الى الشام، فتخرج راية هدى من الكوفة، فتلحق ذلك الجيش فيقتلونهم لا يفلت منهم مخبر ويستنقذون ما في أيديهم من السبي والغنائم.
ويحل الجيش الثاني بالمدينة فينتهبونها ثلاثة أيام بلياليها ثم يخرجون متوجهين الى مكة حتى إذا كانوا بالبيداء بعث الله جبرئيل فيقول: يا جبرئيل إذهب فأبدهم، فيضربها ضربة يخسف الله بهم عندها.. ولا يفلت منهم إلا رجلان…
هذا الحديث النبوي – مستمعينا الأفاضل – هو من جوامع الأحاديث الشريفة التي تتحدث عن فتنة السفياني كإحدى أهم العلامات الحتمية لظهور القائم المهدي – عجل الله فرجه -.
ومضامين هذا الحديث مروية في عديد من الأحاديث الشريفة وفيه يخبرنا النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله – عن مبدأ خروج السفياني مصرحاً بأنه يأتي في خضم تقع بين أهل المشرق والمغرب، وتعبير (فبينما هم كذلك يخرج عليهم السفياني) يشير الى أن محل ظهور هذه الفتنة هو منطقة الشام التي يخرج منها السفياني وبالتحديد من الوادي اليابس الواقع في ذيل بلدة (درعا) عند الحدود الأردنية السورية الحالية، ثم يسيطر على نواحيها الخمس كما صرحت أحاديث أخرى، وهذا يعني أن خروج السفياني يكون في خضم فتنة تصارع شديد بين أهل المشرق والمغرب يكون ميادنها الشام.
ونلمح في هذا الحديث النبوي الشريف شديد التأكيد على النزعة الإفسادية لهذا الإمام الباغي من أئمة الضلالة المتفرع من الشجرة الملعونة في القرآن الكريم وهم طواغيت بني أمية كما صرح بذلك المفسرون من مختلف المذاهب الإسلامية ورووا في ذلك أحاديث عديدة عن سيد الرسل – صلى الله عليه وآله-.
ويلاحظ في هذا الحديث الشريف بيانه لأشكال ومصاديق عدة لهذه النزعة الإفسادية التي تميز حركة السفياني؛ فمن مظاهرها شدة تعطشه لسفك الدماء دون تمييز حيث يقتل الآلاف ومن إتجاهات سياسية أو فكرية سواءً من أكباش بني العباس، أي الشخصيات البارزة في التيار العباسي الذي يسعى للسلطة تحت شعارات الدفاع عن أهل البيت النبوي؛ ويسرف في قتل غيرهم.
كما أنه لا يتورع عن الإفساد الأخلاقي المعتبر عنه بانتهاك الأعراض وسبي النساء والأطفال، وهو أيضاً يسرف في التدمير والتخريب المشار إليه بمثال تخريب ما حول الكوفة، ولعل في ذلك إشارة الى سعيه لهدم المشاهد المشرفة طبقاً لأفكار الوهابية التكفيرية؛ كما أن لا يتورع عن إنتهاك الحرمات الإلهية والمقدسات حيث يستبيح المدينة المنورة ثلاثة أيام بلياليها أي يمعن في الإفساد فيها بمختلف الأشكال؛ حتى يستحق نزول العذاب الإلهي الماحق بجيشه حيث يخسف به الأرض في منطقة البيداء قرب مكة وهذه أيضاً من العلامات التي نصت الأحاديث النبوية أنها من العلامات المحتومة لظهور الإمام المهدي عجل الله فرجه وفيها أبلغ البيان وتمام الحجة الإلهية على الناس جميعاً بوجوب نصرة المهدي والبراءة من عدوه السفياني عليه لعائن الله عزوجل.
“اللهم عجل فرج أوليائك، واردد عليهم مظالمهم، وأظهر بالحق قائمهم واجعله لدينك منتصراً وبأمرك في أعدائك مؤتمراً، اللهم إحفظه واحففه بملائكة النصر وبما ألقيت عليه من الأمر في ليلة القدر، منتقماً لك حتى ترضى، ويعود دينك به وعلى يديه جديداً غضا، ويمحص الحق محصا ويرفض الباطل رفضا..
اللهم صل عليه وعلى آبائه، واجعلنا من صحبه وأسرته وابعثنا في كرته حتى نكون في زمانه من أعوانه.
اللهم أدرك بنا قيامه وأشهدنا أيامه، وصل عليه وعليه السلام واردد إلينا سلامه يا أرحم الراحمين.
مستمعينا الأفاضل، هذه الفقرات النورانية التي تلوناها لكم هي المقطع الأخير من الدعاء المروي عن أهل بيت النبوة – عليهم السلام – ليوم دحو الأرض أي الخامس والعشرين من شهر ذي الحجة، وينقل عن بعض العرفاء الإهتمام بالتوجه الى الله عزوجل بهذه الفقرات التي تختص بطلب تعجيل الفرج في قنوت صلاتي الفجر والمغرب طلباً للفوز بنصرة الإمام المهدي – عجل الله فرجه – وطلب الرجعة عند ظهوره إذا توفي المؤمن قبل ذلك.
أعزاءنا أما الفقرة التالية من البرنامج فهي تشتمل على إجابة عن سؤال لأخينا الكريم من اليمن كريم عبد يقول فيه:
من هو الخضر وما هي علاقته بالمهدي عليه السلام؟
أخونا الحاج عباس باقري يعرض في الدقائق التالية خلاصة ما تذكره الأحاديث الشريفة في الإجابة عن هذا السؤال، نستمع معاً:
باقري: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أيها الأخوة والأخوات ورحمة الله وبركاته. بالنسبة لسؤال الأخ الكريم كريم عبد عن الخضر، الخضر أخ كريم ورد الحديث عنه سلام الله عليه في العديد من الروايات الشريفة المروية من طرق الفريقين فالاعتقاد به من المشتركات بين جميع الفرق الاسلامية، صرحت الروايات الشريفة بأنه هو المقصود في الآيات الكريمة التي تتحدث عن لقاء موسى به في سورة الكهف وهو الموصوف بأنه عبد من عباد الله أتاه الله من لدنه علماً، يعني من أصحاب العلم اللدني يعني له مقام خاص من بين أولياء الله الصادقين. من اهم مميزات الخضر طول عمره يعني هو لازال حياً، في بعض الروايات من عهد ذي القرنين وأنه كان مستشاراً لذي القرنين، هو لم يكن نبياً. هذا بالنسبة لأصل الخضر. الكثير من المقامات المنتشرة في أرجاء العالم الاسلامي والمنسوبة له والمكانات التي رؤي فيها سلام الله عليه. فيما يرتبط بعلاقته بأهل البيت عموماً يعني بالنسبة للشطر الآخر من السؤال، علاقته بالامام المهدي عليه السلام هو له علاقة خاصة بجميع أئمة اهل البيت سلام الله عليهم، كان له حضور فيما يرتبط بإظهار بعض كرامات اهل البيت، بالنسبة لأمير المؤمنين عدة روايات وردت وهنالك زيارة لأمير المؤمنين أنشأها الخضر عند إستشهاد أمير المؤمنين سلام الله عليه وكأن له دور في إظهار كرامة اهل البيت على الله تبارك وتعالى وسمو منزلتهم عند الله عزوجل. هذا بصورة عامة يعني علاقته بالامام المهدي سلام الله عليه من جهة فرع لعلاقته بأئمة اهل البيت سلام الله عليهم عموماً. ودعاء كميل هو دعاء الخضر علمه أمير المؤمنين للخضر في عالم الملكوت وفي عالم المعنى ونسب للخضر ومن ثم علمه امير المؤمنين لكميل بن زياد. بخصوص علاقته بالامام المهدي عليه السلام وردت عدة روايات، عن الامام الرضا سلام الله عليه بأنه يؤنس وحشة الامام المهدي ويستفاد منها بوضوح أنه ملازم للإمام المهدي في غيبته عجل الله تعالى فرجه الشريف، يعني أساس حكمة طول عمر الخضر مرتبطة بنوع من إقامة الحجة على الخلق بأن الله تبارك وتعالى يطيل عمر من يشاء من عباده مثلما الخضر، هذا المعنى أشار اليه الامام الصادق سلام الله عليه في حديثه المفصل عن السنن التي أجراها الله تبارك وتعالى من سنن الأنبياء في الامام المهدي، هذه رواية قيمة مروية في كتاب كمال الدين للشيخ الصدوق وغيرها نقلها العلامة المجلسي في باب ماجاء من سنن الأنبياء والإستدلال بغيباتهم على غيبته أي المهدي صلوات الله عليه، في هذه الرواية هذا الحديث الشريف عن الامام الصادق صلوات الله عليه، الامام الصادق يصرح بهذه الحكمة بوضوح فيقول نص قول الامام الصادق سلام الله عليه ” وأما العبد الصالح الخضر عليه السلام فإن الله تبارك وتعالى ما طول عمره لنبوة قدرها له ولا لكتاب ينزله عليه ولالشريعة ينسخ بها شريعة من كان قبله من الأنبياء ولا لإمامة يلزم عباده الاقتداء بها ولا لطاعة يفرضها له بل إن الله تبارك وتعالى لما كان في سابق علمه أن يقدر من عمر القائم عليه السلام في أيام غيبته مايقدر وعلم مايكون من إنكار عباده بمقدار ذلك العمر في الطول، طول عمر العبد الصالح من غير سبب اوجب ذلك إلا لعلة الإستدلال به على عمر القائم وليقطع بذلك حجة المعاندين لأن لايكون للناس على الله حجة”. صدق مولانا الامام الصادق وشكراً لك اخ كريم عبد على هذا السؤال وشكراً للأخوة والأخوات على طيب الاستماع.
نشكر أخانا الحاج عباس باقري على هذه التوضيحات، ونشكركم أعزاءنا المستمعين على جميل متابعتكم لفقرات برنامجكم (شمس خلف السحاب) نقدمها لكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران.
مستمعينا الأحبة، في الفقرة التالية من البرنامج نقلكم الى رحاب الحكايات الموثقة التي تزيدنا معرفة بإمام زماننا المهدي وما يرضاه أرواحنا فداه وفي رضاه رضا مولاه الحق تبارك وتعالى.
العنوان الذي إخترنا لحكاية لقاء اليوم هو:
لا تجفو الحسين
الحكاية التالية مستمعينا الأفاضل هي الحكاية الثالثة من الحكايات التي نقلها آية الله الفقيه الورع الشيخ مرتضى الحائري بشأن العبد الصالح السيد الأشكاني الذي التقاه في مدينة قم وتوثق من صدقه كما فصلنا الحديث عن ذلك في حلقة سابقة من البرنامج.
وكان آية الله الحائري – رضوان الله عليه – قد سمع من بعض الثقاة بأن هذا الضابط المتقاعد قد فاز بلقاء مولانا صاحب الزمان عليه السلام في اليقظة والمنام فذهب للقائه فوجد في سيمائه نور الإيمان والصلاح وعرف من كلامه الصدق والإخلاص لله.
وفي هذا اللقاء ننقل حكاية لقاء آخر لهذا العبد الصالح بالإمام الحجة أرواحنا فداه ضمن ما نقله عن آية الله الحائري في مذكراته المخطوطة التي طبعت بالفارسية بعد وفاته تحت عنوان (سر أحباء الله… حكايات في التوحيد والعرفان الخالص).
قال السيد الأشكاني – رضوان الله عليه -:
(كنت قد أقمت مدة قبل تقاعدي من الجيش في مدينة كرمانشاه الحدودية كجزء من خدمتي في الجيش، وعندما تشرفت بلقاء مولاي الحجة إمام العصر – روحي فداه – قال لي:
لقد أقمت في كرمانشاه مدة ولم تذهب لزيارة الإمام أبي عبدالله الحسين وهذا من الجفاء له عليه السلام فاذهب من فورك لزيارته عليه السلام.
فاستجبت من فوري لأمر مولاي الصاحب – روحي فداه – وذهبت لزيارة المشهد الحسيني المقدس، وهناك تشرفت مرة أخرى برؤية مولاي بقية الله وشاهدت على سيمائه علامة الرضا والحمد لله رب العالمين).
وبعد أن نقل هذه الحكاية تحدث آية الله الشيخ مرتضى الحائري عن مشاهداته بشأن إهتمام هذا العبد المهدوي الصالح بزيارة المشاهد المشرفة والإخلاص في حضور المجالس الحسينية، قال قدس سره الشريف:
(كنت أشاهد مدة المرحوم الأشكاني رحمه الله وهو يزور الحرم المطهر للسيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها وقد تجلت في وجهه معالم السكينة والوقار وكان يزورها في الموضع نفسه الذي شاهدت في رؤياي مولاي الحجة – عجل الله فرجه – يزورها منه، أي عند جهة الرأس الشريف خلف الضريح، كما كنت أشاهده وهو يأتي لمجلس العزاء الحسيني الذي كان يقيمه آية الله المرجع المرحوم السيد حسين البروجردي، وكان يجتنب الجلوس في صدارة المجلس، بل يجلس بكب تواضع وإخلاص في ساحة الدار في المحل الذي يجلس فيه عامة الناس).
يا باذل الإحسان والرفد
بقية الصادق في الوعد
يا وعده للخلق يحيي به
شريعة التوحيد والمجد
ليس له في الفضل من مشبه
ولا له في النبل من ند
قد عمه الله بألطافه
وخصه بالطالع السعد
تربو أياديه وآلاءه
والحمد لله بلا عد

قبل الله منم أيها الإخوة والأخوات جميل المتابعة والإستماع لحلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) قدمناها لكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران، الى لقاء مقبل بإذن الله نستودعكم الله ودمتم في رعايته سالمين غانمين والحمد لله رب العالمين.

محمي: كتاب الألف


هذا المحتوى محمي بكلمة مرور. لإظهار المحتوى يتعين عليك كتابة كلمة المرور في الأدنى:

اللقاء الصحفي السيد حسن نصر الله مع البشراوي


%d مدونون معجبون بهذه: