من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

Monthly Archives: يونيو 2017

محمي: الأسرار المهدوية


هذا المحتوى محمي بكلمة مرور. لإظهار المحتوى يتعين عليك كتابة كلمة المرور في الأدنى:

إنه الحب من جديد ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل الله فرجهم ولعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته.

إنه الحب من جديد ؟

السيد يوسف  العاملي.

Résultat de recherche d'images pour "‫والسر المستودع فيها‬‎"

عندما يأتي الحب تأتي المباهج والمسرات .

جاء في دعاء زمن الغيبة العبارة التالية : ”  وجدد به ما امتحى من دينك وأصلح به ما بدل من حكمك وغير من سننك حتى يعود دينك به وعلى يده غضاً جديداً صحيحاً لا عوج فيه ولا بدعة معه حتى تطفي بعدله نيران الكافرين فإنه عبدك الذي استخلصته لنفسك وارتضيته لنصرة دينك واصطفيته بعلمك وعصمته من الذنوب وبرأته من العيوب وأطلعته على الغيوب وأنعمت عليه وطهرته من الرجس ونقيته من الدنس”.

عندما يأتي الدين جديدا يأتي الحب الجديد  لأن الدين هو الحب.

الحب الجديد  سيكون في دولة خاتم الأسرار  الإلهية دولة الحكم العدل دولة صاحب الأمر وصاحب الزمان وبقية الله في الأرضيين.

تعيش البشرية اليوم  موت القلوب لهذا تكثر الحروب والهجرة .

عندما يأتي الحب الجديد سوف ترجع البشرية إلى نهرها الأول الذي انشقت منه كل أسرار الحياة.

في دولة خاتم الأسرار  الالهية سيكون جوهر كل علاقة هو الحب.

العلاقة بين العبد والمولى .

العلاقة بين الانثى والذكر .

العلاقة بين الإنسان  والطبيعة.

كل علماء الطبيعة اليوم يبحثون بجدية بالغة عن وصفة الخلود في الطبيعة فهل يجدونها ؟

وصفة الخلود سرمدا هو الحب الجديد الذي سوف نحيا فيه في دولة خاتم الأسرار الإلهية وما البحث الجاري اليوم عن هذه الوصفة إلا حلقة من حلقات التطلع إلى الغيب الإلهي الذي يحمله الإنسان الكامل الإلهي الغائب الحاضر في أنفاس العارفين.

عندما يأتي النفس الجديد الإلهي سوف تتنفس النفوس الآدمية النفس الإلهي الذي به انشق كل سر وحياة على وجه الببسيطة.

ما هو هذا النفس الإلهي القادم ؟

إنه نفس مولانا المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه .

يحمل مولانا المهدي عليه السلام في قدومه إلينا النفس الزهرائي الذي يزهر معه كل شيء.

(اللهم إني أسألك بفاطمة وأبيها, وبعلها, وبنيها والسر المستودع فيها)
تساءل علماء الإمامية الجعفرية الأثنى عشرية عن السر المستودع في أمنا الزهراء عليها السلام  طوال زمن الغيبة، فكان كل كلامهم عن هذا السر وصفا.

وصف السر ليس هو العيش فيه ؟

في دولة المهدي عليه  السلام وعجل الله فرجه سنعيش في مكنون هذا السر المبدع لكل سر وحياة في الوجود.

إنه الحب من جديد ؟

الحب الذاتي الإلهي الذي حير الحيرة في ذاتها ،فجعل الملحد ملحدا والكافر كافرا والمؤمن مؤمنا . 

إنه الفارقليد الذي وصفته الديانات في كتبها.

سياتي المنقذ ومعه النفس الإلهي في الحب الذاتي الإلهي من جديد فنرجع مع الأنفاس الإلهية نفوسا تحيا الأسرار الإلهية.

 

محمي: سر التجلي الإلهي الأسمى


هذا المحتوى محمي بكلمة مرور. لإظهار المحتوى يتعين عليك كتابة كلمة المرور في الأدنى:

أدب السلوك في زمن الغيبة.


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

أدب السلوك في زمن الغيبة.

السيد : يوسف العاملي

كل ما يحتاجه المنتظر في زمن الغيبة موجود في أدعية زمن الغيبة .

المنتظر يحتاج إلى أدب وسلوك وصبر على طول الغيبة وكل هذه الأمور نجدها في دعاء زمن الغيبة ودعاء الندبة .

جاء في دعاء زمن الغيبة العبارة التالية:

أَللّهمَّ وَلاَ تَسْلُبْنَا الْيَقِينَ لِطُولِ ٱلأَمَدِ فِي غَيْبَتِهِ وَٱنْقِطَاعِ خَبَرِهِ عَنَّا، وَلاَ تُنْسِنَا ذِكْرَهُ وَٱنْتِظَارَهُ وَٱلإِيمَانَ بِهِ وَقُوَّةَ الْيَقِينِ فِي ظُهُورِهِ وَٱلدُّعَاءَ لَهُ وَٱلصَّلاَةَ عَلَيْهِ حَتَّىٰ لاَ يُقَنِّطُنَا طُولُ غَيْبَتِهِ مِنْ قِيَامِهِ، وَيَكُونَ يَقِينُنَا فِي ذَلِكَ كَيَقِينَنَا فِي قِيَامِ رَسُولِكَ صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَمَا جَاءَ بِهِ مِنْ وَحْيِكَ وَتَنْزِيلِكَ، فَقَوِّ قُلُوبَنَا عَلَىٰ ٱلإِيمَانِ بِهِ حَتَّىٰ تَسْلُكَ بَنَا عَلَىٰ يَدَيْهِ مِنْهَاجَ الْهُدَىٰ وَالْمَحَجَّةَ الْعُظْمَىٰ وَٱلطَّرِيقَةَ الْوُسْطَىٰ، وَقَوِّنَا عَلَىٰ طَاعَتِهِ وَثَبِّتْنَا عَلَىٰ مُتَابَعَتِهِ (مُشَايَعَتِهِ)، وَٱجْعَلْنَا فِي حِزْبِهِ وَأَعْوَانِهِ وَأَنْصَارِهِ، وَٱلرَّاضِينَ بِفِعْلِهِ، وَلاَ تَسْلُبَنَا ذَلِكِ فِي حَيَاتِنَا وَلاَ عَنْدَ وَفَاتِنَا حَتَّىٰ تَتَوَفَّانَا وَنَحْنُ عَلَىٰ ذَلِكَ غَيْرَ شَاكِّينَ وَلاَ نَاكِثِينَ وَلاَ مُرْتَابِينَ وَلاَ مُكَذِّبِينَ.

المسلم إذا ما سلب اليقين في وجود إمام غائب سوف تكون حياته عبثية وهذا ما نجده عند الكثير من عامة المسلمين حيث بايعوا خلفاء هم عملاء عند المخابرات العالمية وأمراء يركعون لهم هم من أتباع الماسونية العالمية .

لا يدخل إلى دائرة الانتظار إلا خاصة المسلمين وذلك أن الإيمان بالغيب الذي هو حقيقة الإيمان لا يكون فيه إلا من يكون صاحب وجود حقيقي، فالذي يميز المنتظر عن عامة المسلمين هو كونه صاحب قلب .

فالذي يكون قلبه خاشعا يكون صاحب حب والذي يكون صاحب حب يكون صاحب وجود حقيقي والذي وجوده حقيقي هو المنتظر الحقيقي.

بالحب الذاتي الإلهي كان كل شيء ، فالذي سبق وجوده العدم أحب ذاته فكان بهذا الحب كل شيء حتى العدم نفسه.

الحب سبق العدم.

والذي يكون في الحب الحقيقي يكون في الوجود الحقيقي وبالتالي سيتطلع إلى الغيب الإلهي بمعية الإنسان الكامل الإلهي الذي ينكره العبثي ظنا منه وليس يقينا.

السلوك والأدب في حضرة الإنسان الكامل هو القلب القوي باليقين.

فَقَوِّ قُلُوبَنَا عَلَىٰ ٱلإِيمَانِ بِهِ حَتَّىٰ تَسْلُكَ بَنَا عَلَىٰ يَدَيْهِ مِنْهَاجَ الْهُدَىٰ وَالْمَحَجَّةَ الْعُظْمَىٰ وَٱلطَّرِيقَةَ الْوُسْطَىٰ،

منهاج الهدى والمحجة العظمى والطريقة الوسطى .

ثلاث أمور تحتاج إلى سلوك قلبي.

لا يكون القلب محبا لله إلا بأولياء الله ولا يكون محبا لأولياء الله إلا أذا أحب خلق الله.

هناك أشخاص تنعدم فيهم صفة الإنسانية نهائيا فيتحولون إلى مجرمين عديمي الرحمة والضمير وهذا ما نجده عند التكفيريين حيث يتسلطون على الرقاب والممتلكات والأعراض. فالذي لا يرحم لا يرحم.

العرفاء يتسلطون على الناس بالمعرفة .

والسلاطين يتسلطون على الناس بالسطوة.

والعلماء يتسلطون على الناس بالعظمة.

التسلط على الناس وسلب إرادتهم وجعلهم نعاجا تابعين هو ما عليه أكثر رؤساء الأديان والمذاهب على وجه هذه البسيطة المليئة بالجراح والظلامات منذ فجر التاريخ إلى يومنا هذا.

الإنسان الوحيد المسموح (المهدي عليه السلام) له أن يقود الناس إلى الخير والنور والهدى هو محجوب عن الناس بسبب العرفاء المتسلطين والسلاطين الطغاة والعلماء وعاظ السلاطين.

عندما يكثر أصحاب الدعاوي إلى الخير والهدى والنور يضيع المنتظر في كل تلك الاتجاهات لهذا عليه الدعاء بقلب خاشع وصادق حتى يسلك به صاحب الأمر إلى حقيقة السلوك وإلى عالم النجاة الحقيقي.

لا يحجبك شيء عن حقيقة وجودك أيها الإنسان إلا وهمك المعاشي، فصاحب الأمر نفسه تشبه الفضاء المترامي الأطراف تملؤ الآفاق الرحبة والذرات والمجرات والباطن والظاهر والوهم والحقيقة والحياة .

الوهم المعاشي يفصل الإنسان عن حقيقة وجوده فيصيره إنسانا قصير النظر قصير الرؤيا قصير الأفق.

الأبعاد الوجودية للإنسان هي لا متناهية في الوجود إذا ما عرف الإنسان نفسه بواسطة الإنسان الكامل.

الوسطاء بين الناس والإنسان الكامل يستغلون قوة تسلطهم فيحجبون حقيقة الإنسان الكامل على الناس.

العارف الكامل الإلهي هو الذي لا يحجب الناس عن الله بنفسه.

والذي أصبح عارفا كاملا محبا لله فانيا بالتحقيق وليس بالإدعاء كلما أحبه إنسان صار بلا علاقة مع الله.

المهدي عليه السلام هو مغناطيس المحبة والذي خلص حديده من الشوائب صار مجذوبا به وإليه فيصير بلا علاقة مع الله ، فيصير سائرا في الأسرار الإلهية في دولة خاتم الأسرار الإلهية ، فالله سر في الأسرار وسير فيها كذلك.

الله سر في الأسرار ليس ذاتا بل سلوكا في معرفة الله في نفس الإنسان فقط.

اللهم أسلك بنا على يديه منهاج الهدى والمحجة العظمى والطريقة الوسطى التي يرجع إليها الغالي ويلحق بها التالي.

اللهم قونا على طاعته ومتابعته ومشايعته ولا تردنا خائبين ولا مرتابين ولا شاكين ولا مكذبين ولا ناكثين.

برحمتك التي وسعت كل شيء .

 

أساس السلوك في زمن الغيبة


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته

أساس السلوك في زمن الغيبة

السيد   يوسف العاملي

Image result for ‫منهاج الهدى والطريقة الوسطى‬‎

 السلوك إلى رب الأرباب يكون بالإنسان الكامل الإلهي.

اللهم اسلك بنا على يديه منهاج الهدى والمحجة العظمى والطريقة الوسطى التي يرجع اليها الغالي ويلحق بها التالي.

في هذا الدعاء المروي نجد  المصطلحات التالية.

السلوك  :  هناك مراتب للعبادة لا يصلها الإنسان إلا إذا تشفع بنفس إنسانية لها أبعاد وجودية تكوينية حقيقية وهذه النفس هي نفس الإنسان الكامل الإلهي (( وكل شيء أحصيناه في أمام مبين )).

فالسؤال المطروح في دعاء الصباح لمولانا أمير المؤمنين عليه السلام (( فمن السالك بي إليك في واضح الطريق ؟ )) هو  متعلق بصاحب الأمر في كل زمان.

يديه  : لصاحب الزمان عليه السلام يدان يمثلان في عالمي الخليقة والأمر   اليدان الإلهيتان   الجمالية والجلالية.

منهاج الهدى  منهاج  الإنسان الكامل الإلهي الذي يعبد الله   بالتحقيق والفعل والواقع .

والمحجة العظمى :  هو مسلك  الإنسان الإلهي الخاص الذي يجمع جميع الطرق الإلهية في المعرفة والعبادة والتحقق.

والطريقة الوسطى :  أقرب الطرق للوصول للهدف هو الطريق السوي المستقيمي وهذا لا يكون إلا  لمن عرف خريطة الوجود كله وأشهده الله خلق السموات والأرض وخلق نفسه الإنسان الكامل .

الغالي:  هو الذي يعرف الطريق ثم ينحرف عنه بالتعصب وليس بالمعرفة.

والتالي : هو ذلك الشخص الجاهل أنه جاهل يعيش حالة الجهل المركب.

شاهد ماذا قال شيخ جزائري عن حب أهل البيت عليهم السلام؟!


الليلة الختامية لشهر رمضان المبارك 1438 هـ – الشيخ إبراهيم الانصاري


ما العيد وما حقيقته ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته

ما العيد وما حقيقته ؟

السيد يوسف العاملي

Image result for ‫ابارك لمولاي الامام المهدي عليه السلام عيد الفطر السعيد‬‎

 

حقيقة العيد تظهر في دعاء قنوت العيد  الوارد عن مدرسة العصمة والطهارة.

«اَللّـهُمَّ أهْلَ الْكِبْرِيَاءِ وَالْعَظَمَةِ، وَأهْلَ الْجُودِ وَالْجَبَرُوتِ، وَأهْلَ الْعَفْوِ وَالرَّحْمَةِ، وَأهْلَ التَّقْوى وَالْمَغْفِرَةِ، أسْاَلُكَ بِحَقِّ هذَا الْيَومِ الَّذي جَعَلْتَهُ لِلْمُسْلِمينَ عيداً، وَلمحمد (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ) ذُخْراً وَشَرَفاً وَمَزيْداً، أنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَأنْ تُدْخِلَني في كُلِّ خَيْر أدْخَلْتَ فيهِ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد، وَأنْ تُخْرِجَني مِنْ كُلِّ سُوء أخْرَجْتَ مِنْهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد (صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ) ، اَللّـهُمَّ إنّي أسْاَلُكَ خَيْرَ ما سَألَكَ مِنْهُ عِبادُكَ الصّالِحُونَ ، وَأعُوذُ بِكَ مِمَّا اسْتعاذَ مِنْهُ عِبادُكَ الْصّالِحُونَ.

العيد عند المسلمين هو يوم خاص  يعاد كل سنة لكنه هو عند أهل البيت عليهم السلام هو  الدخر والشرف والمزيد.

العيد عند المعصومين 14 عليهم السلام  يحمل إليهم الدخر والشرف والمزيد ،  في الحقيقة مهما اجتهدنا في معرفة ما تعني هذه الأمور الثلاثة سنكون قد ظلمنا أنفسنا لأن هذه الأمور الثلاثة هي نازلة على الإنسان الكامل وحده وهو المقصود بها.

العيد لا تدرك حقيقته   إلا في اتباع المعصومين عليهم السلام حيث جاء في نفس الدعاء دعاء قنوت العيد  العبارة التالية مباشرة بعدما جاءت المصطلحات الثلاثة  المجعولة لأهل البيت عليهم السام الدخر والشرف والمزيد.

((..وَأنْ تُدْخِلَني في كُلِّ خَيْر أدْخَلْتَ فيهِ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد، وَأنْ تُخْرِجَني مِنْ كُلِّ سُوء أخْرَجْتَ مِنْهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّد (صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ).

في العيد يكون الذخر والشرف والمزيد  لأهل البيت عليهم ويكون لأتباعهم   الخير الذي هم فيه عليهم السلام.

 

دين الحب


دين الحب

IMG_1945

(إلهي وعزتك وجلالك لقد أحببتك محبة استقرت حلاوتها في قلبي).

الامام علي عليه السلام

————————————–
اِلهي وَسَيِّدي وَعِزَّتِكَ وَجَلالِكَ لَئِنْ طالَبَتْني بِذُنُوبي لاَُطالِبَنَّكَ بِعَفْوِكَ، وَلَئِنْ طالَبَتْني بِلُؤْمي لاَُطالِبَنَّكَ بِكَرَمِكَ، وَلَئِنْ اَدْخَلْتَنِى النّارَ لاَُخْبِرَنَّ اَهْلَ النّارِ بِحُبّي لَكَ، اِلهي وَسَيِّدي اِنْ كُنْتَ لا تَغْفِرُ إلاّ لاَِوْلِيائِكَ وَاَهْلِ طاعَتِكَ فَاِلى مَنْ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ، وَاِنْ كُنْتَ لا تُكْرِمُ إلاّ اَهْلَ الْوَفاءِ بِكَ فَبِمَنْ يَسْتَغيثُ الْمُسْيؤُنَ اِلهي اِنْ اَدْخَلْتَنِى النّارَ فَفي ذلِكَ سُرُورُ عَدُوِّكَ، وَاِنْ اَدْخَلْتَنِى الْجَنَّةَ فَفي ذلِكَ سُرُورُ نَبِيِّكَ، وَاَنَا وَاللهِ اَعْلَمُ اَنَّ سُرُورَ نَبِيِّكَ اَحَبُّ اِلَيْكَ مِنْ سُرُورِ عَدُوِّكَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ اَنْ تَمْلاََ قَلْبي حُبّاً لَكَ، وَخَشْيَةً مِنْكَ، وَتَصْديقاً بِكِتابِكَ، وَايماناً بِكَ، وَفَرَقاً مِنْكَ، وَشَوْقاً اِلَيْكَ، يا ذَا الْجَلالِ وَالاِْكْرامِ حَبِّبْ اِلَىَّ لِقاءِكَ وَاَحْبِبْ لِقائي، وَاجْعَلْ لي في لِقائِكَ الرّاحَةَ وَالْفَرَجَ وَالْكَرامَةَ، اَللّـهُمَّ اَلْحِقْني بِصالِحِ مِنْ مَضى، وَاجْعَلْني مِنْ صالِحِ مَنْ بَقي وَخُذْ بي سَبيلَ الصّالِحينَ، وَاَعِنّي عَلى نَفْسي بِما تُعينُ بِهِ الصّالِحينَ عَلى اَنْفُسِهِمْ، وَاخْتِمْ عَمَلي بِاَحْسَنِهِ، وَاجْعَلْ ثَوابي مِنْهُ الْجَنَّةَ بِرَحْمَتِكَ، وَاَعِنّي عَلى صالِحِ ما اَعْطَيْتَني، وَثَبِّتْني يا رَبِّ، وَلا تَرُدَّني في سُوء اسْتَنْقَذْتَني مِنْهُ يا رَبِّ الْعالَمينَ.
———————————
اِلـهي اِنْ اَخَذْتَني بِجُرْمي اَخَذْتُكَ بِعَفْوِكَ، وَاِنْ اَخَذْتَني بِذُنُوبي اَخَذْتُكَ بِمَغْفِرَتِكَ، وَاِنْ اَدْخَلْتَني النّارَ اَعْلَمْتُ اَهْلَها اَنّي اُحِبُّكَ،
————————————————
إلهي إنك تعلم أني وإن لم تدم الطاعة مني فعلا جزما فقد دامت محبة وعزما
———————————————
واعطف علي بمجدك ، واحفظني برحمتك ، واجعل لساني بذكرك لهجا وقلبي بحبـك متيـما ،
————————-

 

الإنتظار


الإنتظار

 ترك العادات الإجتماعيّة والإنطلاق عن قيد الغفلة عن الآثار العظيمة لظهور مولانا بقيّة اللَّه أرواحنا فداه يصل الإنسان إلى أعلى وأفضل المقامات وفي ظلّ إنتظار الإنسان لظهوره صلوات اللَّه عليه ليس فقط نجاته عن الغفلة عن صاحب الأمر بل تصير الغيبة له بمنزلة المشاهدة . فعليكم بالدقّة إلى هذه الرواية العجيبة :

  قال الإمام السجّاد عليه السلام لأبي خالد الكابلي :

 تمتدّ الغيبة بوليّ اللَّه الثاني عشر من أوصياء رسول اللَّه‏صلى الله عليه وآله وسلم والأئمّة بعده.

 يا أبا خالد؛ إنّ أهل زمان غيبته ، القائلون بإمامته ، المنتظرين لظهوره أفضل أهل كلّ زمان ، لأنّ اللَّه تعالى ذكره أعطاهم من العقول والأفهام والمعرفة ما صارت به الغيبة عندهم بمنزلة المشاهدة وجعلهم في ذلك الزمان بمنزلة المجاهدين بين يدي رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم بالسيف ، أولئك المخلصون حقّاً وشيعتنا صدقاً والدعاة إلى دين اللَّه سرّاً وجهراً.

 وقال عليه السلام : إنتظار الفرج من أعظم الفرج .(البحار : 52 / 122)

  لقد عدّ الإمام زين العابدين عليه السلام في هذه الرواية ، الّذين يعيشون في عصر الغيبة ولم يحبسوا أنفسهم في قيد الغفلة وينتظرون ظهور الإمام المنتظر أرواحنا فداه أفضل الناس في كلّ زمان . لأنّهم قد قدروا بالعقل والمعرفة الّتي أعطاهم اللَّه ، على عدم ابتلائهم بالعادة الإجتماعيّة وهي الغفلة عن ظهور إمام العصر أرواحنا فداه بل قدروا على ايجاد التحوّل الروحي في أنفسهم بحيث صارت الغيبة عندهم كالمشاهدة .

  على ما قاله الإمام السجّاد عليه السلام في هذه الرواية : هم الصادقون من الشيعة والتابعون لمذهب أهل البيت عليهم السلام واقعاً .

  نحن إذا أردنا أن نصل إلى مقامات شيعتهم حقّاً لابدّ لنا أن نسلك طريقتهم ونضع أقدامنا على ما وضعوا أقدامهم ونزيل الأعتياد بالغفلة ونتزيّن أنفسنا بالتوجّه وإنتظار الظهور . إذ أنّ الإنتظار يبدع الفكر ويوجب القدرة ويوجد العمل ! وعلى هذا الأساس قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم :  أفضل جهاد اُمّتي انتظار الفرج .(البحار : 77/ 143)

  والإنتظار مقدّمة لاستيلاء الحكومة العالميّة لمولانا صاحب الأمر صلوات اللَّه عليه ، وعلّة توصية الكثير من الروايات حول هذا الموضوع هي أهميّته .

  وقد عدّ الإمام الصادق عليه السلام من شرائط قبول العبادة ، الإنتظار لحكومة الإمام المنتظر صلوات اللَّه عليه ؛ وبعد بيانه لما قلنا قال عليه السلام :

 إنّ لنا دولة يجيئ اللَّه بها إذا شاء ، ثمّ قال : من سرّ أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق وهو منتظر ، فإن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل أجر من أدركه ، فجدّوا وانتظروا هنيئاً لكم أيّتها العصابة المرحومة .(البحار : 52 / 140)

  وقال عليه السلام في رواية اُخرى حول وظيفة الناس في عصر غيبة الإمام المنتظر أرواحنا فداه :وانتظر الفرج صباحاً ومساءاً .(البحار : 52 / 133)

  وأميرالمؤمنين صلوات اللَّه عليه يقول : إنّ الإتّصاف بصفة الإنتظار من صفات المحبّين لأهل البيت عليهم السلام ويصف المحبّين لهم باتّصافهم بالإنتظار في كلّ يوم وليلة .

  قال أميرالمؤمنين عليه السلام : إنّ محبّينا ينتظر الرَّوْح والفرج كلّ يوم وليلة .(البحار : 27/ 121 و ج 68 / 38)

  … سئل أحد أصحاب الإمام الهادي عليه السلام عن تكليف الشيعة في عصر الغيبة : كيف تصنع شيعتك ؟

 قال عليه السلام : عليكم بالدّعاء وانتظار الفرج .(البحار : 95/ 336)

  فعلى هذا كما ورد في الرواية ، انتظار ظهور المصلح من شرائط قبول أعمال المكلّفين ومن وظائف محبّي أهل البيت عليهم السلام .

  فمن يرى نفسه صالحاً لابدّ له أن ينتظر ظهور المصلح كما أنّ «الخلق الّذي ينتظر ظهور المصلح لابدّ له أن يكون صالحاً» .

  والآن نزيد على قيمة الكلام من درر ما قاله الإمام الجواد عليه السلام في وجوب انتظار الحكومة العالميّة للإمام المنتظر أرواحنا فداه .

  قال السيّد عبدالعظيم الحسني عليه السلام : دخلت على سيّدي محمّد بن عليّ عليهما السلام وأنا اريد أن أسأله عن القائم ، أهو المهديّ أو غيره ؟ فبداني ، فقال عليه السلام :

 يا أباالقاسم ؛ إنّ القائم منّا هو المهديّ الّذي يجب أن ينتظر في غيبته ويطاع في ظهوره وهو الثالث من ولْدي .

 والّذي بَعَث محمّداً بالنّبوّة وخصّنا بالإمامة أنّه لو لم يبق من الدّنيا إلّا يوم واحد لطوّل اللَّه ذلك اليوم حتّى يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً و إنّ اللَّه تبارك وتعالى يصلح أمره في ليلة كما أصلح أمر كليمه موسى عليه السلام ليقتبس لأهله ناراً فرجع وهو رسول نبيّ .

 ثمّ قال عليه السلام : أفضل أعمال شيعتنا إنتظار الفرج .(البحار : 51 / 156)

  نحن في انتظار يوم يعلو صوته العالم ويشفى القلوب المؤلمة ويذهب إليه رجال اللَّه الّذين وصفهم في كتابه : «أَيْنَما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَميعاً» (البقرة : 148) .

 

المصدر : موقع مناجات ؛ نقلا عن کتاب «الصحیفة المهدیّة : 71 – 74»

مقام الشيخ البهجة ض مع صاحب الامر عج وعليه السلام


حقيقة العارف بالله


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته

حقيقة العارف بالله 

السيد : يوسف العاملي

العارف إنسان يعيش حياة ما فوق الخيال الإنساني.

إذا مـات العارف فـلن يجدهُ السائق والشهيَّد يوم القيَّامة ولن يجدهُ رضوان الجنة فيهـا ، ولا مالك النار فيهـا فقال أحدهُم : إذاً فأين العارف !؟ قال عليهِ السلام : إنهُ قُرب الله !، فـالعارف دائماً لا فيَّ السماء ولا فيَّ الأرض ولا فيَّ الجنة ولا فيَّ النـار ، إنهُ عند خالق السماء والجنة .

اللهم اجعلنا منهم.

في فيلم المصفوفة -la matrix-  نجد كاتب القصة والسناريو يبين لنا أن إنسانا أكتشف نظاما جعله أقوى وخالدا وخارقا وعارفا بكل شيء.

ولنتوقف هنا عند كلام مولانا أمير المؤمنين عليه السلام فالعارف دائما لا في السماء ولا في الأرض ولا في الجنة ولا في النار ، إنه عند خالق السماء والجنة.

العارف عند خالق السماء والجنة .

العارف في مقام العندية ففي هذا المقام ينعدم المكان والزمان .

عالم المكان والزمان كله خيال في خيال وهو كذلك يجب الإيمان به والتعايش معه فالكفر به يؤدي بالإنسان إلى عالم الشيطنة ( انظر الفوائد الرضوية تعليقات الإمام الخميني قدس الله أنفاسه الزكية ).

يقول الحكيم االيوناني *فيثاغوس:  ( كل شيء نغم وعدد).

* ولد في ساموس حوالي السنة 580 ق.م. و توفي حوالي 504 ق.م.فيلسوف و عالم رياضيات ،عاش مدة في مصر حيث درس الخرائط السماوية .ثم استقر حوالي السنة 530 ق.م. في كريتون – اليونان في منزل ميلون الشهير،هنا أسس مدرسة فلسفية ،درّس فيها أن مخلوقات الأرض يمكن الدلالة عليها بالعدد و أن الأعداد هي عناصر كل الأشياء و أن العالم كله ليس سوى تناغم و حساب و بذلك اعتُبر العدد هو أساس كل شيء ، يقال أن فلسفته تأثرت بفلاسفة الهنود و أنه سافر إلى الهند من رحلاته (البراهمانية).

 بين الإنسان والحقيقة الإلهية التي جاء منها كل شيء هناك مصفوفة matrix كل من عرف هذه المصفوفة المكونة من 19 بعدا وجوديا يستطيع الدخول في العالم الإلهي.

المكان له ثلاثة أبعاد، الطول، العمق، العرض.

الزمان له بعدان .

وهناك 14 بعدا أخر تغيب عن كل البشر إلا العالمون بالله.

فالله عرفهم هذه الأبعاد.

كنت اعرف شخصا حول كل القرآن إلى أعداد وكان متأثرا بهذه الأعداد لدرجة أنه إذا قلت له أسمك مباشرة يقرأ القرآن ويخرج لك رقما. لكن عندما سألته عن أصل الأعداد وعن رمز الوجود لم يستطع الإجابة فأدركت أن هذا الشخص دخل هذا العالم من غير بابه الحقيقي وهو مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام.

فمولانا أمير المؤمنين عليه السلام هو من قال (موتوا قبل أن تموتوا )،  وقال (إنما الدنيا حلم، والآخرة يقظة، والموت متوسط بينهما، ونحن أضغاث أحلام ).

وقال: عندما سألك كميل بز زياد عن الحقيقة.

 مالحقيقة؟

الإمام علي (ع): ما لك والحقيقة؟

كميل: أولست صاحب سرك؟

الإمام علي (ع): بلى، ولكن يرشح عليك مايطفح مني.

كميل: أو مثلك يخيب سائلاً؟

الإمام علي (ع): الحقيقة كشف سبحات الجلال من غير إشارة.

كميل: زدني بياناً.

الإمام علي (ع): محو الموهوم، مع صحو المعلوم.

كميل: زدني بياناً.

الإمام علي (ع): هتك الستر، في غلبة السر.

كميل: زدني بياناً.

الإمام علي (ع): جذب الأحدية، لصفة التوحيد.

كميل: زدني بياناً.

الإمام علي (ع): نور يشرق من صبح الأزل، فيلوح على هياكل التوحيد آثاره.

كميل: زدني بياناً.

الإمام علي (ع): أطفئ السراج، فقد طلع الصبح.

ليس كل ما يعرف يقال وليس كل ما يقال حان وقته وليس كل ما حان وقته حضر أهله.

الإشارة تكفي لصاحب الفهم بالله.

فكم من شخص يقول لشخص هل فهمت؟؟؟ وهذا تحدي لله ففي الحقيقة فحضرة التفهيم هي حضرة إلهية خاصة لا يدخلها إلا العالمون بالسر الإلهي الوجودي.

الكل مدعو والقليل من سيختار الخروج من العدم الظاهر إلى نجاح أسماء الله الحسنى.

للخروج من العدم الظاهر إلى ما فوق الخيال والمصفوفة تحتاج أن تستفيق أيها (الإنسان) وتدخل في نهار القرآن الكريم.

من قرأ القرآن ليلا والناس نيام يدخل في نهار القرآن فما أجمل خلق القرآن للانسان ففيه يتجلى الرب ويظهر.

 

ترجمان سر الأسرار


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلم عليكم ورحمت الله  وبركاته

ترجمان سر الأسرار

السيد : يوسف العاملي

10-88

جاء في دعاء زمن الغيبة العبارة التالية : (( اللهم فَصَلِّ عَلَيْهِ وَعَلَىٰ آبَائِهِ ٱلأَئِمَّةِ ٱلطَّاهِرِينَ وَعَلَىٰ شِيعَتِهِ الْمُنْتَجَبِينَ وَبَلِّغْهُمْ مِنْ آمَالِهِمْ أَفْضَلَ مَا يَأْمَلُونَ وَٱجْعَلْ ذَلِكَ مِنَّا خَالِصاً مِنْ كُلِّ شَكٍّ وَشُبْهَةٍ وَرِيَاءٍ وَسُمْعَةٍ، حَتَّىٰ لاَ نُرِيدَ بِهِ غَيْرَكَ، وَلاَ نَطْلُبَ بِهِ إِلاَّ وَجْهَكَ.)).

طلب وجه الله لا يكون إلا إذا تخلص العبد المنتظر المؤمن من الشك والشبهة والرياء والسمعة .

الخلاص من هذه الأربعة هي الخلوص لله.

كيف نتخلص من هذه الأربعة حتى نخلص لله وحده ؟

للخلوص لله وحده يحتاج العبد المؤمن المنتظر إلى معرفة سر العبادة وهو الظهور من الكمون .

”كان الله ولا شيء معه وهو الان كما كان ولا شيء معه ” حديث محقق.

لا يظهر الله إلا بوجهه فمن طلب الوجه أظهر الله ومن أظهر الله أخلصه الله له.

المظهر لوجه الله هو مولانا الإمام المهدي عليه السلام في أخر الزمان وهو بهذا سيكون مترجم سر الأسرار كلها حيث جاء في دعاء سهم الليل العبارة التالية (( بمكنون السر من سر سرك)).

فالذي يطلب وجه الله هو يطلب في ذلك سر الأسرار فلا يدرك هذا السر المكنون إلا بشفاعة خاتم الأسرار الإلهية مولانا الإمام المهدي عليه السلام .

أجمل شيء في الوجود هو الظهور فالجمال الغير الظاهر لا جمال له إلا في ظهوره.

((فتبارك الله أحسن الخالقين)).

في الظهور الإلهي في دولة الطور المهدوي سنشهد السر المكنون من سر سر الله فنسير به وفيه وإليه من الله وإلى الله وبالله.

المنتظر هو سيد العباد


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت  الله وبركاته

المنتظر هو سيد العباد

السيد : يوسف العاملي


a51f4-ya_mahdi_aj_by_mahdigraph

 

 المنتظر هو سيد العباد لانه يتنظر أمر الله ويطلب وجه الله.

جاءت هذه العبارة في دعاء زمن الغيبة.

أَللّهمَّ فَصَلِّ عَلَيْهِ وَعَلَىٰ آبَائِهِ ٱلأَئِمَّةِ ٱلطَّاهِرِينَ وَعَلَىٰ شِيعَتِهِ الْمُنْتَجَبِينَ وَبَلِّغْهُمْ مِنْ آمَالِهِمْ أَفْضَلَ مَا يَأْمَلُونَ وَٱجْعَلْ ذَلِكَ مِنَّا خَالِصاً مِنْ كُلِّ شَكٍّ وَشُبْهَةٍ وَرِيَاءٍ وَسُمْعَةٍ، حَتَّىٰ لاَ نُرِيدَ بِهِ غَيْرَكَ، وَلاَ نَطْلُبَ بِهِ إِلاَّ وَجْهَكَ.

المنتظر لطلبه وجه الله أخلصه الله له فطهره من أمراض العبادة. الشك والشبهة والرياء والسمعة .

المنتظر الصادق والحقيقي لا يفرح بشيء مهما كان أو يكون حتى لو كان هذا الشيء هو الجنة .

كل ما في الجنة هو عبادة للنفس والنفس فانية ووجه الله باق فكيف نترك الباقي ونبقى في الفاني.

يقول مولى العارفين مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في ما معناه  : ” دخولي الجنة فيه عبادة نفسي ودخولي للمسجد فيه عبادة ربي “.

من طلب وجه الله هو سيد العباد على الإطلاق لان عبادة وجه الله الباقي هي كمال العبادة وكمال العبادة هو كمال المعرفة وكمال المعرفة هو كمال التفقه في دين الله. فالمتفقه في دين الله هو الذي يعبد الله من جميع الجهات والحيثيات فلولا الحيثيات لبطلت الحكمة من وجود العبادة أصلا.

الذي يطلب وجه الله الباقي هو المنتظر لصاحب الزمان عليه السلام لهذا انتظره من هم في أقصى درجات كمال الوجود الأئمة عليهم السلام ولا غرابة في ذلك ؟؟؟؟

الذي يكشف عن وجه الله الباقي هو الإمام المنتظر مولانا أبا صالح المهدي عليه السلام لهذا كانت العبادة في زمن الغيبة أفضل العبادة لأنها خالصة لوجه الله الباقي.

بقدر ما يكون الانتظار طويلا بقدر ما يكون الأجر كبيرا .

فوجه الله الغير الفاني يستحق هذا الانتظار الطويل لأن جزاءه سيكون سرمدي.

فالسرمد نور لاَ لَيْلَ فِيهِ

هو نور متصل بحقيقة كل الحقائق.

كل نور تصحبه ظلمة إلا السرمد فهو نور بلا ظلمة.

%d مدونون معجبون بهذه: