من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

العالم  الموازي والإمام المهدي عليه السلام

بسم  الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته

العالم  الموازي والإمام المهدي عليه السلام

السيد : يوسف العاملي

9ba75-uccellini-arcobalenanti-x

في الدين نقول : ” من شهده لم يذكره ومن ذكره لم يشهده.”.

في الفيزياء الذرية نقول  : ” إذا علمت سرعة الالكترون  فستغيب عنك كثلته وإذا علمت كثلته ستغيب عنك سرعته”.

التحقق بالمكان والزمان وحقيقتهما الوجودية  لا يكون حقيقة إلا للإنسان الكامل الإلهي لأنه الشخص الوحيد الذي بوجوده يقوما الزمان والمكان بسيولتهما الطبيعية  في الوجود.

الكون في عالمين متوازيين في نفس اللحظة هو من اختصاص الإنسان الكامل الإلهي، وبقدر القرب منه يتحقق هذا للمريد السالك .

قال أحدهم لمولانا زين العابدين عليه السلام ما أكثر الحجيج  هذا العام فرد  عليه عليه سلام الله بقوله  ما أكثر الضجيج.

من رأى الحجيج  لم ير الضجيج لكن عندما وضع الإمام  يده المباركة علي عينيه رأى الضجيج الذي لم يكن يراه في الحجيج فرأى في ذلك حقيقتهم الباطنية التي يراها من هو حاضر في كلا العالمين وهو الإمام.

لا ترى الحقيقة السارية والموجودة بالقوة والفعل في الواقع والحقيقة إلا في مذهب الإمامة لأنه مذهب وجودي فطري قائم منذ أزلية الأزال وقبل أن  يكون الإختلاف والاختلاق فهذه الحقيقة  هي قائمة في عالم الوحدة التي جمعت المتناقضات في حقيقتها.

الشيعة أنزلت مذهبها الوجودي الفطري  لعالمي الكثرة  والقياس فكان هذا التنزل يوازي تنزل الحقائق الإلهية في العوالم، فبقدر ما هو ممدوح هذا التنزل هو مدموم وبقدر ما هو مدموم هو ممدوح ليقضي الله أمرا كان مفعولا.

فبقدر الإيمان تكون الفتنة وبقدر البلاء يكون الإيمان وبقدر الإيمان يكون العقل  وبقدر العقل يكون الوجود وبقدر الوجود يكون الصدق وبقدر الصدق يكون البقاء .

في العرفان النظري نجد هذا الحديث ((  يا رَسُولَ اللَّهِ ، أَيْنَ كَانَ رَبُّنَا قَبْلَ أَنْ يخلقْ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ ؟ قَالَ : كَانَ فِي عَمَاءٍ مَا فَوْقَهُ هَوَاءٌ وَمَا تَحْتَهُ هَوَاءٌ ، ثُمَّ خَلَقَ الْعَرْشَ ، ثُمَّ اسْتَوَى عَلَيْهِ )).

لا تلتقي السماء بالأرض إلا في الأفق البعيد فهل فعلا التقيا؟.

كثيرا ما تحقق لنا  الأوهام حقائق لكنها حقائق وهمية . ( ما أحلى المسير إليك بالأوهام في مسالك الغيوب ) الصحيفة السجادية .

لا توجد  حقيقة واحدة .

ولا توجد حقيقة ثابتة .

لكنه هناك حقيقة فاعلة .

الحقيقة الفاعلة هي التي قامت بكل الحقائق فليس كل حي قائم لكن كل قائم هو حي.

عندما تصبح الباء ألفا ويصبح الألف باءا ولا باء ولا ألف  يتحقق الإنسان العبد السالك دروب الحقائق النورانية بحقيقة خاتم الأسرار الإلهية مولانا الإمام الهمام الحاضر في الأفكار الغائب عن الأبصار المتجلي في الأنفاس.

فسلام الله  على يوسف الزهراء وجمال الكونين والحاضر في الحضرتين والقائم بهما في عالم الوجود والخلود.

 

One response to “العالم  الموازي والإمام المهدي عليه السلام

  1. lubnash21 أغسطس 28, 2017 عند 8:11 ص

    بارك الله فيك

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: