من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

التوحيد الإلهي والانتظار

بسم لله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

التوحيد الإلهي والانتظار

السيد : يوسف العاملي

قال الامام الصادق عليه السلام نحن والله الاسماء الحسنى التي لا يقبل الله من العباد عملا الا بمعرفتنا.
وجاء في الزيارة الجامعة الكبيرة :  (من أراد الله بدأ بكم، ومن وحّده قبل عنكم، ومن قصده توجه بكم).
لا يمكن أن توحد الله كما هو يريد إلا بما هو يريد.
بمعرفة أهل البيت عليهم السلام تقبل الطاعات كلها فمن عرفهم عرف الله ومن جهلهم جهل الله فالله لا يعرف إلا بإسمائه التي لا فناء لها بعد هلاك كل شيء ” كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام.”.
لا يعرف الله إلا بوجهه الباقي بعد فناء كل شيء.
الإنتظار الموجه بالوجه الباقي أهل البيت عليهم السلام وبعلومهم هو التوحيد الذاتي الإلهي.

Image associée
لكي يصل الإنسان المريد السالك العارف والعارف الكامل إلى حضرة السر الإلهي عليه أن يبدأ بإرادة الله ويوحده بقبول ولاية أهل البيت عليهم السلام على العالمين ويتوجه بهم إليه.
منتظر لأمركم.
لا يصل المنتظر لأمر أهل البيت عليهم السلام الساري في الوجود كله إلا إذا فنت نفسه الجزئية في النفس الكاملة فكانت بها في أمرها أمرا واحدا.

الأمر واحد وهو سار في الوجود كله، من وحد الله بقبول الولاية ولاية أهل البيت عليهم السلام مفاصل الوجود الأربعة عشر، صار وجيها عند الله ومن صار وجيها عند الله صار في أمر الله كما لم يكن ليكون إلا به.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: