من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

دائرة السر

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته

دائرة السر .

السيد يوسف العاملي

يقول مولانا أمير المؤمنين عليه السلام ولا أمير المؤمنين سواه :Résultats de recherche d'images pour « ‫ليس كل ما يعرف يقال وليس كل ما يقال حان وقته‬‎ »

” ليس كل مايعرف يقال  

      ولا كل مايقال حان وقته                     ولا كل ماحان وقته حضر أهله”.

الأصل في المعارف والعلم هو  النشر .

ليس كل المعارف هي تصلح للنشر لأنها قد تكون أسرارا ، والأسرار هي ممنوعة على من يعبث بها.

فعندما نزلت بعض العلوم السماوية في مدينة بابل على الملكين هاروت وماروت حولتها الشياطين الذين كفروا في ملك سليمان عيها السلام  إلى سحر.

هكذا هي دائما الأسرار الإلهية الوجودية ،إن لم تحافظ عليها بالكتمان ستتحول إلى سحر ويقع البداء.

Image associée

الأئمة الأثنى عشر عليهم السلام حافظوا في أنفسهم وبأنفسهم على السر الربوبي وإلا لوقع المحظور.

 

الرسالة الخاتمة المحمدية  ظاهرها لكل الخلق ولكل العوالم لكن باطنها لأشخاص مشخصون ومعينون في الحضرة الإلهية  العلمية في التعينات الأولى في عالم الأمر.

الرسالة الخاتمة المحمدية تحمل سر الوجود والتكوين ، لهذا فأسرارها تبقى في طي الكتمان.

يقول مولانا أمير المؤمنين  عليه السلام علي بن أبي طالب ولا أمير المؤمنين سواه :”

                         ما من علم إلا وأنا أفتحه

                                            وما من سر إلا والقائم يختمه”.

تقبل هذه الأسرار من الأئمة عليهم السلام يحتاج إلى حظ وجودي وقرب إلهي وفهم.

جاء أحد الشيعة للإمام الحسين عليه السلام فسأله أن يقول له سره فقال له الإمام إنك لا تستطيع تحمله ، ومع أصرار ه قال له قرب أذنيك فعندما باح له بسره أصبح شعره مبيضا في ساعة، وهكذا عندما وجده الإمام لا يتحمل هذا السر قربه ثانية فأخرج منه هذا السر  بالنسيان.

ستبقى هذه الأسرار الوجودية في طي الكتمان حتى يتسلمها وزراء وأصحاب الإمام المهدي عليهم السلام ليفتحوا بها الخزائن الإلهية ويسافروا بها إلى العوالم الأخرى في توسع طولي وعرضي داخل هذه المنظومة الوجودية.

والسؤال المطروح  الان.Résultats de recherche d'images pour « ‫الزيارة الجامعة الكبيرة‬‎ »كيف يمكن للشخص المنتظر أن يتلقى بعض هذه الأسرار ليصبح انتظاره انتظارا حقيقيا ؟

فالانتظار الحقيقي  هو قبول السر والسير فيه ؟

قد تؤمن بالسر وقد لا تدخل فيه ؟

قد تؤمن بالسر ولا تسير فيه ؟

قد تؤمن بالسر  ولا تؤمن به ؟

Image associéeالشيعة المقلدة أتباع المراجع الضالة تؤمن بالسر ولا تؤمن به حيث جعلوا مذهب الأطهار عليهم السلام في عالم القياس وهكذا نجدهم أنكروا زيارة عاشوراء لأن هذه الزيارة  بالضبط تحوي مضامين وأسرارا تكوينية خطيرة للشيعي فمن يقوم بهذه الزيارة يتحول معدنه لتقبل الأسرار الإلهية .

الناس معادن .

Résultats de recherche d'images pour « ‫الزيارة الجامعة الكبيرة‬‎ »

والمعمل هم أهل البيت عليهم السلام.

لكي نتقبل سر أهل البيت عليهم السلام فينا علينا أن نؤمن بسرهم الموجود في أدعيتهم وفي زياراتهم وخصوصا الزيارة الجامعة الكبيرة ففيها أسرار تكوينية تجعل معدن الشيعي أكثر تقبلا للاسرار وفهما للحقائق كما هي حقائق .

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: