من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

كيف تصبح منتظرا حقيقيا ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

كيف تصبح منتظرا حقيقيا ؟

السيد  يوسف العاملي

Résultats de recherche d'images pour « ‫والصبح إذا تنفس‬‎ »

كل ما يحتاجه العبد المنتظر الشيعي في زمن الغيبة الكبرى هو موجود في تراثنا الشيعي بدء من رحلة عبد العظيم الحسني إلى خراسان وإخبار أهلها بنهاية زمن الغيبة الصغرى والدخول في زمن الغيبة الكبرى حتى ظهور الوزير اليماني المؤيد من طرف صاحب الزمان عليه السلام نفسه في آخر الزمان.

الزمان الممتد بين السيد عبد العظيم الحسني وظهور الوزير المؤيد من طرف صاحب الزمان اليماني يسمى زمن الغيبة الكبرى .

كل ما يحتاجه الشيعي المنتظر في هذا الزمان هو موجود في تراثنا  الشيعي.

الانتظار الحقيقي يحتاج إلى معرفة حقيقية .

لا يمكن أن تنتظر شخصا  وأنت تجهله.

لهذا جاء دعاء زمن الغيبة بالدعوة إلى المعرفة والتعريف.

المعرفة أمر .

والتعريف أمر أخر.

Image associée

” اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف رسولك اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني. اللهم لا تمتني ميتة الجاهلية ولا تزغ قلبي بعد إذ هديتني”.

معرفة الله والرسول والحجة هي تحتاج الى معرفة وتعريف.

كيف ؟

بالله تعرف الرسول وبالرسول تعرف الله .

بالرسول تعرف الحجة وبالحجة تعرف الرسول.

كل هذا سيجعلك تعرف الله بالله في الأخير .

عندما تعرف الله بالله سوف  تصبح منتظرا حقيقيا.

Résultats de recherche d'images pour « ‫والصبح إذا تنفس‬‎ »

معرفة الله  بالله   هي أساس  التعريف الإلهي للرسول وللحجة .

بمجرد أن تعرف الله بنفس الله الانسان الكامل تصبح منتظرا حقيقيا يعني  يصبح لك نفسا إلهيا.

النفس الإلهي في الانتظار هو الانتظار الحقيقي كما هو حال  يعقوب كان ينتظر وليه المتمثل في يوسفه .

يوسف عليه السلام  يمثل النفس الإلهي و بهذا النفس كان يعقوب ينتظر يوسف.

Image associée

“والصبح إذا تنفس. ”  الصبح المهدوي الإلهي.

رجعة الإمام الحسين عليه السلام إلى عالم الدنيا هو الصبح المهدوي لأنه يمثل اقتران نقط الدائرة الأزلية بالأبدية والانطلاق في دورة

أخر ى في الطور المهدوي.

النفس المهدوي هو كله بكاء الامام المهدي عليه السلام  على جده الإمام الحسين عليه السلام فهل نحن كذلك ؟

((لأبكين عليك صباحا ومساء )).

((لأبكين عليك بدل الدموع دما.)).

عندما تدخل في هذا النفس سوف تدرك فيه النفس الإلهي في الانتظار ويكون انتظارك حقيقيا أيها الموالي.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: