من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

رايات أهل المشرق

بسم الله الرحمن الرحيم3d3fc-66
الحمد لله موضع كل شكوى ومنتهى كل رغبة والصلاة والسلام على كهفه الحصين وسفن نجاته ورحمته للعالمين محمد الامين وآله الطيبين الطاهرين لاسيما قائمهم بالحق المبين الحجة بن الحسن المنتظر (عجّل الله فرجه).

– عن رايات اهل المشرق ورد في بعض الروايات ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ما مضمونه ان اهل بيتي سيلقون بعدي بلاءاً وتشريداً وتطريداً حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الحق فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعونها الى رجل من اهل بيتي.

السؤال هل تشير هذه الرواية الى ما حدث وسيحدث من وقائع في الجمهورية الاسلامية قضية الضغوط الخارجية عليها، هل ان هذا الامر سيستمر الى موعد ظهور الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف؟

الجواب : الشيخ علي الكوراني4f162-19764675_1981806145383793_6039171974675038208_n
بسم الله الرحمن الرحيم، نعم هذا الحديث صحيح وقد روته مصادر السنة والشيعة من احاديثه الصحيحة في مثبت الحاكم من احاديثه الصحيحة في مصادرنا في غيبة النعماني غيبة الطوسي وسنده صحيح، عن قوم يخرجون من المشرق والنبي صلى الله عليه وآله وسلم قال بان ظلامة اهل البيت عليهم السلام ستستمر الى ظهور المهدي سلام الله عليه وهؤلاء هم الذين سيكونون انصار الامام المهدي الذي يرفع الظلم عن اهل البيت عليهم السلام.

هذا الحديث انما الذي اعتمد منه صيغة عن الامام الباقر سلام الله عليه لتقول كأني بقوم قد خرجوا من المشرق يطلبون الحق فلا يعطونه ثم يطلبون الحق فلا يعطونه فاذا رأوا ذلك وضعوا اسلحتهم على عواتقهم فيعطون ما طلبوا فلا يقبلون حتى يقوموا ولا يدفعونها الا الى صاحبكم قتلاهم شهداء اما اني لو ادركت ذلك لابقيت نفسي لصاحب هذا الامر صلوات الله عليه.

هذا الحديث يبين مراحل هذه الحركة، اول حركة اهل المشرق ابكر حركة في التمهيد للامام سلام الله عليه وهذا الحديث يدل على انها تمر في ست مراحل والمرحلة الاخيرة القيام للامام سلام الله عليه يقومون في خلاف حول الراية وما يدفعون الراية الا الى صاحبكم يعني الامام المهدي سلام الله عليه .

في معارضة معناه هناك خط في ايران لا يريد ان يسلم الراية الى الامام سلام الله عليه وهؤلاء يغلبون عليهم، نعم يدل على ما يجري وفي مطالبتهم العالم بالحق يطلبون الحق فلا يعطونه، مرة في حربهم مع صدام ويطلبون الحق فلا يعطونه في حقهم في ان يكون عندهم طاقة ذرية، والعالم لا يعطيهم حقهم اخيراً لا توجد حرب خارجية وانما في تهديد يعني يهددون ويضعون اسلحتهم على عواتقهم فبمجرد ان يشهروا ويعلنوا اسلحتهم وقوتهم حين اذن يتراجع عدوهم في العالم ويعطونهم ما طلبوا فلا يقبلون.

لماذا لانه في خلاف انه انتم لا تنصرون الامام المهدي لا تقاتلوا اليهود يعطيكم ما تريدون ولكن بشروط لا يقبلون بهذه الشروط ويكون هناك احداث وآخر مرحلة فيهم قيام للامام المهدي سلام الله عليه، وهذه اعتقد تنطبق على ثورة ايران وهذه مراحل فيها الى ان تصل الى نصرة الامام سلام الله عليه.61b42-563108_10200665464259520_869337469_n

الخاتمة : جميعنا يذكر ” قانون محاسبة سوريا” والذي هو بالأساس “قانون محاسبة الرئيس بشار الأسد ” في الحقيقة إنَّ خطة إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد كانت قد قررت فور تأكد بوش وفريقه من عدم تعاون الأسد مع الأميركي في العراق “.

كلنا يذكر المطالب الأميركية للسوريين في ورقة باول بعدة أمور سوف تؤدي في أحسن الأحوال إلى إسقاط النظام فيما لو طبّقت سوريا بعضاً منها، ومن هذه الشروط ما يلي :

1 – انسحاب الجيش السوري من لبنان.

2 – طرد فصائل المقاومة الفلسطينية من سوريا.

3 – وقف الدعم السوري لحزب الله.

4 – الاعتراف بإسرائيل من دون شروط.

ناتي الى محاسبة إيران !!

الاستراتيجية الجديدة التي تتبنّاها الولايات المتحدة تجاه إيران، والمُسمّاه بـ”الخطة ب”، إنها تهدف لتكوين تحالف دولي للضغط على إيران، لإجراء مفاوضات حول هيكلة أمنية جديدة تتجاوز موضوع الاتفاق النووي”،

ونقلت (سي إن إن) عن بريان هوك، مدير دائرة تخطيط السياسات في الخارجية الأمريكية، قوله “نحتاج هيكلًا أمنيًا جديداً لمعالجة تهديدات إيران برُمّتها”.

وأوضح أن “هذه الهيكلة الأمنية تستهدف عدة مكونات للبرنامج النووي، بما في ذلك الصواريخ وانتشارها وتقنياتها، فضلاً عن الدعم الإيراني للإرهاب، وكذلك الأنشطة الإيرانية الإقليمية التي تؤجج الحروب الأهلية في سوريا واليمن”.

اما الهدف الغير معلن هو الهدف الحقيقي ليس في التوصل إلى اتفاق أكبر وأفضل، بل في وضع ضغط هائل على إيران لإضعاف النظام”.

“بعض أعضاء إدارة ترامب يُعلنون صراحة أن هدفهم هو تغيير النظام الإيراني”

“ما يريده الامريكي هو حملة ضغط تجبر إيران على وقف تدخلاتها الراهنة في سوريا واليمن ومناطق أخرى، كي يتسنّى للنظام الإيراني التركيز على أوضاعه وشؤونه الداخلية” ولكي تمرر الولايات المتحدة الأمريكية صفقة القرن …

أما بعض المُراقبين فلا يعتقدون أن إدارة ترامب يُمكنها أن تتفاوض بحُسن نيّة، مُحذّرة من مواجهة عنيفة تُمثّل نقطة انطلاق لبرنامج إطاحة النظام الإيراني بجهد دولي وإقليمي مشترك.

تقول تريتا بارس، رئيسة مجلس العلاقات الأمريكية الإيراني “ما أراه الآن استراتيجية تدفع باتجاه مواجهة عنيفة”. وتابعت: “أعتقد إن إدارة ترامب تتخذ كافة الخطوات التي تُمكّنها من الدخول في مواجهة كُبرى مع إيران”.7f87c-d8aed8b1d988d8ac

وبغضّ النظر عن أهداف الإدارة الأمريكية من “الخطة ب”، يرى آخرون أن احتمالات سوء التقدير في التعامل مع إيران وانفجار حرب إقليمية كبرى، تبدو كبيرة.

يقول بروس ريدل، مدير مشروع بروكنجز الاستخباري: “من السهل أن نجد أنفسنا في مواجهة عسكرية في المستقبل القريب”

نطرح عليكم الأسئلة التالية :

١ – هل سيكون حكومة بني العباس اول ضحايا العقوبات الأمريكية على إيران ؟؟؟

٢ – وهل ستكون النتائج سلبية على حلفاء ترامب ؟؟؟

٣ – والى متى سيطول الصبر الإيراني أمام هذه العاصفة التي تعصف في الإقتصاد الإيراني ؟؟؟

يرونه بعيدا ونراه قريبا

نسألكم الدعاء / الحاج صلاح حدرج

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: