من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

حلاوة الحلاوة

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

التحقق في دعاء عرفة لمولانا الإمام

الحسين عليه السلام.

السيد : يوسف العاملي

Résultat de recherche d'images pour "‫الامامالحسين‬‎"“إلهي ! كيف أخيب وأنت أملي ؟ أم كيف أهان وعليك [ أنت ] متكلي ؟ إلهي ! كيف أستعزو في الذلة أركزتني ؟ أم كيف لا أستعز وإليك نسبتني ؟ إلهي ! كيف لا أفتقر وأنت الذي في الفقراء أقمتني ؟ أم كيف أفتقر وأنت الذي بجودك أغنيتني ؟ وأنت الذي لا إله غيرك ، تعرفت لكل شىء فما جهلك شىء ، وأنت الذي تعرفت إلى في كل شىء فرأيتك ظاهرا في كل شىء ، وأنت الظاهر لكل شىء ! يا من استوى برحمانيته فصار العرش غيبا في ذاته ، محقت الآثار بالآثار ومحوت الأغيار بمحيطات أفلاك الأنوار ! يا من احتجب في سرادقات عرشه عن أن تدركه الابصار ، يا من تجلى بكمال بهائه فتحققت عظمته الاستواء ، كيف تخفى وأنت الظاهر ؟ أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر ؟ إنك على كل شىء قدير ، والحمد لله وحده.“
التحقق بمحبة الحسين عليه السلام هو حلاوة الحلاوة.

Résultat de recherche d'images pour "‫الامامالحسين‬‎"
فكيف نتحقق بهذه المحبة ؟
لا يحب الحسين عليه السلام إلا من عرفه ولا يعرفه إلا من أحبه.
التحقق بالمعرفة والمحبة معا هما أساس كل هداية خاصة .
في دعاء عرفة لمولانا الحسين عليه السلام يتحقق العبد المتوجه بدعاء الإنسان الكامل إلى بارئه بالعبودية الخالصة والخضوع التام .
العبودية الخالصة والخضوع التام يتحققان في دعاء عرفة لأن الإنسان الكامل الأزلي نور الأزل الحسين عليه السلام هو العارف الحقيقي بالحدود الإلهية في الخلق والأمر .
ففي معرفة الحسين عليه السلام يتحقق العبد بالمحبة الخالصة الموجبة للعناية واللطف الإلهيين.
من عرف الحسين عليه السلام يذوب عشقا .
ففي عشق الحسين عليه السلام تعرف الأشياء على حقيقتها لأن عشقه هو الذوبان في الوجود الحق الإلهي الأول.
الحسين عليه السلام هو كمياء العشق الإلهي.
في هذه الكمياء يتحقق العبد بالمتناقضات ويتجاوزها إلى حضرة رب الأرباب متحققا بالعزة والمذلة . العزة بالله والذلة لله.
فمن أعزه الله وذل نفسه لله تحقق بالعبودية الخالصة لوجه الله الباقي.
بالماء نتطهر وبماء الحسين عليه السلام نتحقق؟

Résultat de recherche d'images pour "‫الامامالحسين‬‎"
معرفة الحدود الشرعية الظاهرية لا تكفي للخضوع التام والعبودية الخالصة إلا إذا صاحبها معرفة وحب الحسين عليه السلام ( أحب الله من أحب حسينا ).
شريعة الأجسام لا تكفي.
طريقة النفوس لا تكفي.
حقيقة الأرواح هي الوحدة الجامعة للأمة وهي لن تتحقق إلا بمحبة الأطهار الأربعة عشر فكيف السبيل إلى طهارة الروح ؟
طهارة الروح تكون بالدعاء الخالص ولا يكون الدعاء خالصا إلا بمعرفة الحدود ، ولا تكون معرفة الحدود، إلا بمعرفة صاحب الحدود، وهو الإنسان الكامل الإلهي.
كل من رفض التشيع الرافض للظلم عبد الطاغوت وكل من عبد الطاغوت لم يصل إلى طهارة الروح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: