من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

يوم لا ظل إلا ظلــــــــــــه ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمته وبركاته


يوم لا ظــــل إلا ظلــــــــــــه

السيد يوسف حب الله العاملي


أين يتجلى ظـــــــــل الله في آخر الزمان ؟.

سؤال لا بد من الإجابة عليه في وقت كثر فيه الكلام والمدعين والفاهمين في دين الله ؟.

بقدر وعيك وإدراكك  بقدر وجودك بقدر مقامك بقدر نورك .

جاءفي محكم التزيل :

اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ (1) وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ (3) وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ (4) حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ (5) فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ (6)

ظل الله هو سره المودع في الإقرار بالصورة الأنزعية الشيء الذي سينكره كل المتدينين على اختلاف مذاهبهم وعقائدهم الغارقة في التصورات الخيالية والخالية من كل يقين.

في القول الكل المؤمن وفي الحقيقة إلا المؤمنون بالصورة الأنزعية .

يا مفضل : إن الصورة قدرة قدير ونور منير وظهور مولاك رحمة لمن آمن به وأقر ، وعذاب على من جحد وأنكر ، وليس وراءه غاية ولا له نهاية.

 المؤمنون في آخر الزمان بدون تكلف أو تقية أو مداهنة هم وحدهم المؤمنون بالصورة الأنزعية .

الصورة الأنزعية هي ذات الضياء والظل ، وهي التي لم تتغير في قديم الدهور ولا فيما يحدث من الأزمان والظهور . ( وظاهره الأنزعية وباطنه المعنوية اللآهوتية).

بِكَ عَرَفْتُكَ وَأَنْتَ دَلَلْتَنِي عَلَيْكَ، وَدَعَوْتَنِي إِلَيْكَ، وَلَوْ لاَ أَنْتَ لَمْ أَدْرِ مَا أَنْتَ.

إن تصورك أيها المعتقد حول معبودك في خوخة عقلك ليس هو حقيقة الله .

فمتى ستعرف ربك؟.

فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ.


ملحوظة في غاية الخطورة والأهمية القصوى .

لو آمن حلف المقاومة بالصورة الأنزعية لانتصر على كل أعدائه بالرعب وحده ولا شيء آخر معه لكن هذا يبقى من سابع المستحيلات في ظل سيطرة التصورات الخاطئة والساذجة والتقليدية على أذهان الناس في التكليف الإلهي فهم ينظرون إلى من يدعو إليها ‘ شيطان مريد ‘ يجب محاربته  وهذا نفسه هو أكبر عائق يحول دون الإيمان بها ، فكيف صور لهم الشيطان الحقيقة وكأنها أمر بعيد كل البعد عن الدين ؟ ،  الشيطان هو امتحن بصورة آدم في الزمن الأول ولهذا هو يدعو الان حزبه لكيفروا بالصورة الأنزعية في آخر الزمان وآخر الزمان هو نفسه الرسالة المحمدية في القبة الهاشمية.


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: