من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

شهادة مولانا موسى بن جعفر منه السلام

ج

ظلّه

وردَتْ في زيارةِ الإمامِ الكاظم عليه السلام عبارتان: “السلامُ عليكَ يا مخزنَ الأنوار”، أي مانحَ الوجودِ للعالم، “السلامُ عليك يا نورَ اللهِ في ظلماتِ الأرض”، يعني إذا أرادَ هذا النورُ أن يخلقَ حقيقةً ما في القلب، ينبغي أولًا أن يوجِدَ شاخصًا من وجودِه في ذلك القلب -وتلك الروح- حتى يُلقيَ هذا النورُ ظلَّه عليه. فإذا لم يحضروا، لن يسطعَ نورُ الله على القلب، وإذا لم ينفذوا إلى وجودِ الإنسان -ولو كان نبيًّا- لن يشرقَ نورُ الله عليه، وإنْ أشرقَ، لن يكونَ له ظلّ.

📗 مشكاة النور ص٣٩٤

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: