من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

وجه التوحيد


بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين

السلام عليكم ورحمت الله  وبركاته


وجـــــــــــــــــه التوحــــــــــــــــــيد


الوجود في الباري أم الباري فیه ، وكیف وجه التـوحید في ذلـك ؟


أقــول واالله الموفــق : إن الوجــود المطلــق واجــب للبــاري خاصــة ولغــیره ممكــن ، فكانــت صــفته حالــة الوجــوب مــن غــیر تقدیــر حصـول الممكـن ، وذلـك صـفة القـدم ، كمـا قـال العـالم فـي كتـاب الأسوس : لا فـي شـيء ، ولا یشـبهه شـيء ، ولا ِنـَّد لــه ولا مثـل لـه ، ولا داخل ولا خارج ، ولا یوصف . یرید بذلك أنه كان وحده قبل تكوین خلقه ، فحین حصـل الممكـن واجبــا بــه ؛ حصــلت لــه الأمكنــة بقولـــه :82820040_1043801265967509_4711054918658555904_o

الــرحمن علــى العــرش اســتوى .

وقولــه :

وكــان عرشــه علــى المــاء .

وكــان للبــاري أن یظهـر مـن حیـث شـاء لأن القـدرة لـه ، ولیسـت موهوبـة ؛ فظهـر بالصورة الإنسانیة التي هـي عـالم صـغیر مختصـر مـن جمیـع مـا في العالم الكبیر لیهتدي به من هداه االله إلى الحق الیقین ، ویعلم أن لیس الوجود في الباري فیكون خارجـا عنـه ، ولا البـاري فیـه فیكـون منسـوبا منـه ؛ كمـا قـال مولانـا أمـیر المـؤمنین منـه السلام : لیس في الأشیاء بوالج ولا عنها بخارج . ومعناه لیـس خـارج عنهـا فیكـون مفقـودا ولا داخـل بكلیتـه فیكـون منبـوذا ، فهـو كمـا قـال العـالم فـي كتـاب الأسـوس :

إن كـان االله ممازجا للأشیاء فهو لها شـكل ، وان كـان مباینـا فهـو لهـا ضـد ، وان كـان لا مباینـا ولا ممازجـا فهـو مجهـول ، ولكـني أخـبرك أنـه مباین لها في نفس الجوهـر والقـدم والقـدرة ، ولا أقـول أنـه مبایـن لها ولا ضد لها ، ولا أرید أنـه لیـس فیهـا ، وانمـا أریـد أن جوهـره مفـارق للجواهـر وان كـان فیهـا ، ولا أقـول أنـه مختلـط بهـا لأنهـا محدثة وهـو قـدیم ، بـل هـو فیهـا وخـارج عنهـا وذلـك أنـه فیهـا لا یشبهها ، ولیس كونه في كلها لأنها ذوات أعداد ، ولو كان فیها لكان من عبده بكلها مصیبا وكل من عبـد شـیئا أصـاب عبادتـه ، وفـي ذلـك نفـي مـا جـاءت بـه الرسـل ، ولـو كـان عنهـا خارجـا لـم یعرفه أحد ، لأن الشيء یجهل وهو فـي المكـان والرؤیـة والحـدود ، فالـذي هـو خـارج لـم یدركـه ذهـن ولا یداخلـه وهـم . فهـذا كـلام العالم منه السلام .

D8B4D987D8AF

فوجــه التوحیــد أن تقــول : إنـه مبـاین لهــا فــي القــدم والجوهریــة والقدرة لا فـي الوجـود والحضـور ، موجـود فیهـا بـالعلم والرؤیـة لا بـالإختلاط والحلـول ، موصـوفا بنسـبة المكـان إلـى الحـي الناطـق الذي هو عالم صغیر كنسبته إلى العالم الكبیر لئلا یكون مجهولا منفیا عنه ، عز أن یكون له شكل أو ضد أو جنـس أو فصـول ، فتعالى خالق كل مخلوق وعلة كل معلول.

 


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: