من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

المعرفة الكاملة


 بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعداءهم من الأولين والآخرين
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته


المـــعرفة الكامــــلة

السيد   يوسف حب الله  العاملي


من عرف الرسالة والإمامة ولم يحجب بهما، عن المعنى الباطن فقد فاز بالمعرفة الكاملة .

Terrorisme islamique : 1+1+1+1+1+1 = 1 - Actualités Tunisie Focus

باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب.

 

من عرف ظاهر الإمامة ولم يطلب به باطن الربوبية فقد خرج من الله لقوله :

هو الظاهر والباطن.

الدخول في باطن الربوبية هو نفسه الدخول في الرحمة الإلهية .

أول كتاب قرأته في قم المقدسة كان لأحد كبار فلاسفة الحوزة وكان بعنوان  رؤية الله.

هل يمكن أن نر الله بالمعاينة ؟.

من خلال الظاهر الموجود والمتداول في تلك الأوساط العلمية رؤية الله  بالمعاينة تبقى أمرا مستحيلا.

بالفعل فرؤية الله تبقى مستحيلة لأن القوم فصلوا الظاهر عن الباطن  .Terrorisme islamique : 1+1+1+1+1+1 = 1 - Actualités Tunisie Focus

فلو عرفوا الظاهر والباطن معا لعرفوا هوية الصورة المرئية القائمة بين الغيب المغيب والواقع الممتحن فيه الناس.

رؤية الله بالمعاينة هي معادلة وجودية لا يكون فيها إلا المتحقق بالظاهر والباطن معا ، وإلا سوف تكون معادلة مستحيلة ففي علم الرياضيات مثلا تكون هناك معادلات تحتاج من الرياضي المحنك أن يدخل في مجموعة عددية معقدة لحلها.

فمثلا   إذا سألت : 

الطفل الآدمي وهو يدرس الحساب عن هذه العملية البسيطة (1+1 )  سيقول لك بكل بساطة أنها تساوي العدد 2.

فلو أتى شخص وقال أن العملية ( 1+1=1 )    لما صدقه  أحد على الإطلاق.

الذين ينكرون رؤية الله بالمعاينة كلهم داخلون في عالم الكثرة والظاهر لهذا هم يشبهون الطفل الآدمي في الحساب.

والذين يقولون برؤية الله بالمعاينة هم مؤمنون بظل الله الساكن والممتد أيضا في نفس اللحظة الإلهية ، لهذا هم على يقين تام أن العملية الحسابية ( 1+1= 1)  هي الحل الواقعي الحقيقي لمعضلة الوجود.


ملحوظة :

في الهندسة أيضا لولا وجود المركز لما كانت الدائرة الظاهرية فأصل الدائرة هو المركز لهذا نقول النقطة هي التي أظهرت الدائرة الظاهرية ، لهذا قال مولانا أمير المؤمنين  ” العلم نقطة كثرها الجاهلون ”.  فظهور النقطة المكنونة في دائرة الواقع يكون بالثايتة  (3.14 π) والتي تشير  الى المهدي وأصحابه.


 


 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: