من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

سر الرسالة المفضلية 


بسم الله الرحمن الرحیم
اللهم صلني لمحمد وآل محمد
اللهم صلني بمحمد وآل محمد


سر الرسالة المفضلية 

السيد  يوسف  حب الله العاملي


في الطبيعة الصبي الآدمي  لا يأكل طعام الكبار.

وفي الحقيقة المحجوب  ، لا يستطيع فهم الأشياء على حقيقتها.

التوحيد ألا تتوهمه .

والعدل ألا تتهمه.ظاهر اللآهوت والظهور المقدس | من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة  إنتظار الفرج

الرسالة المفضلية هي سر قويم لمن آمن بها ، وفهم عميق لمن دلته على إشاراتها.

جاء في متن الرسالة العبارة التالية :

” العلامة إن لأمعرفتنا دلالة فمن أصاب الإشارات وعرف الدلالات اعتدل مزاجه وصح منهاجه وأبصر في الظلم ونجا من التهم وظفر بالنور وحلاوة السرور وعرف الظهور ونال ثوابها فأولئك هم المقربون في جنات النعيم.”.

هناك علامة للمعرفة بمجرد أن تتحقق بها يعتدل مزاجك ويصح منهاجك وتبصر في الظلم وتنجو من التهم وتظفر بالنور وحلاوة السرور وتعرف الظهور وتنال درجة المقربين في جنة النعيم.

كيف ذلك ؟

الاسم يدعو لمعناه .

والاسم يشير لمولاه .

فمن عرف المعنى المعبود  ،فقد أصاب الاشارات وعرف الدلالات.

الرسالة المفضلية هي وحي المقربين في جنات النعيم.


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: