من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

عبادة المعنى وبداية الكمال اللآنهاني


بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صلني لمحمد وآل محمد

اللهم صلني بمحمد وآل محمد


عبادة المعنى وبداية الكمال اللآنهاني

يوسف حب الله العاملي


لماذا نصر في هذا الموقع على معرفة التوحيد  وعبادة المعنى المكنون في معرفة الوجود والظهور والأشخاص النورانية ؟

لفهم واحد يكمن في معرفة ذواتنا وكمالها اللآنهائي .

عن سلمان المحمدي قال : سألت أمير المؤمنين أبا الحسن ( منه النور ) عن الزهراء ؟؟؟؟؟photo_2021-12-09_07-24-25
فقال ( منه النور ) :
يا سلمان تلك هي النور الكلي المُحتجبة بالذات فأنا النقطة وهي باطنهُا وأنا الصورة الأنزعية وهي الصورة النورانية والتي فاضت منها جميع الأنوار لا يعرف كنُهها ولا وصف لها ، فمن دخل في المعنى عرف ومن عرف رأى ومن رأى كُشف له مقدار ما كُشف لموسى فلا يرى .

انتهت الرواية

التوحيد  يدخلنا في معرفة المعنى والمعنى يدخلنا في الكشف والكشف يدخلنا في الرؤية والرؤية تدخلنا في السر المستودع المكنون في الزهراء زهراء العوالم كلها.


 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: