من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

غاية المؤمن ونهايته


بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صلني لمحمد وآل محمد

اللهم صلني بمحمد وآل محمد


غاية المؤمن ونهايته

السيد   يوسف حب الله العاملي


المؤمن وما أدراك ما المؤمن ؟

المؤمن هو ذلك الشخص الذي صدق المعجزات والكرامات الإلهية  اللآمتناهية في نفسه وكينونة سره.

جاء في الحديث القدسي :  

(عبدي أطعني تكن مثلي، تقل للشيء كن فيكون).

المؤمن أطاع ربه  في التوحيد فجعله مثله.

عن المفضل ابن عمر قال : كنت بحضرة مولانا جعفر الصادق ( منه النور ) وجماعة من أهل المراتب فسألناه :
ما يكون من المؤمن إذا بلغ نهاية صفائه ؟
فقال ( منه النور ) : يعود إلى مصمدانية الباري وخدمته ومحبته .
فقلنا : ويكون له صمدانية يفتق منها فتقا ويخلق خلقا ، ويرزق رزقا ويبدي دنيا مثل هذه ، ويبسط من نوره عالما ليتم إرادته ، ويكون بدؤهم منه ومعادهم إليه ،ويكون له بدا ومشيئة .
فقلنا : يا مولانا له دنيا مثل هذه الدنيا وملك مثل هذا الملك ؟
فقال : أجل وأومأ بيده فكشف عن سبعين دنيا مثل هذه الدنيا سبعين مرة ّ؟
فخررنا لوجوهنا ساجدين.
فتلا : أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون.
فرفعنا رؤوسنا .
فقال : يا مفضل أعرفكم بنفسه أعرفكم بربه.


ملحوظة في غاية الأهمية :


إذا كنت أيها الأخ الروحاني لم تصل بعد إلى أصحاب المراتب الإلهية فلا تنكر هذا الحديث فلعلك  ستصدق به عندما تكون في مرتبتهم.


 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: