من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

حديث الحقيقة


بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صلني لمحمد وآل محمد

اللهم صلني بمحمد وآل محمد


حديث الحقيقة

السيد   يوسف حب الله العاملي


الحقيقة وما أدراك ما الحقيقة ؟

يقول المولى ( ….)    مولانا أمير المؤمنين منه النور : 

(( الْحَقِيقَةُ كَشْفُ سُبُحَاتِ الْجَلاَلِ مِنْ غَيْرِ إشَارَةٍ .

قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا !

قَالَ: مَحْوُ الْمَوْهُومِ مَعَ صَحْوِ الْمَعْلُومِ .

قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا !

قَالَ: هَتْكُ السِّتْرِ لِغَلَبَةِ السِّرِّ .

قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا !

قَالَ: جَذْبُ الاْحَدِيَّةِ بِصِفَةِ التَّوْحِيدِ .

قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا !

قَالَ: نُورٌ يَشْرُقُ مِنْ صُبْحِ الاْزَلِ ، فَتَلُوحُ عَلَي‌ هَيَاكِل التَّوحِيد ءَاثَارُهُ. قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا ! قَالَ: أَطْفِ السِّرَاجَ فَقَدْ طَلَعَ الصُّبْحُ ! )).

الحقيقة تتكون من خمسة أركان شرحها لنا المولى ( …)  في حديث الحقيقة.

الركن الأول :

الحقيقة لا جهة لها إطلاقا لهذا قال المولى :  كشف سبحات الجلال من غير إشارة. 

فالحقيقة الجلالية لا يمكن الإشارة إليها لأنها سبحات محرقة.

والسبحات المحرقة منفي عنها الأقطار.

لا تكشف إلا بالمعجزات الدالة على ذاتها بذاتها هي هي وهو هو وهو هي وهي هو.

الركن الثاني : معرفة المعلوم والموهوم.

لا يمكن معرفة المعلوم من الموهوم إلا بمعرفة الرب عن طريق معرفة النفس أعرفكم بنفسه أعرفكم بربه. فمن عرف الفرقان عرف الموهوم من المعلوم.

الركن الثالث  : السر والستر.

من يعيش الحقيقة يتكلم بها ومن يتكلم بها يهتك سترها  ،فالمولى هو الشخص النوراني الغيبي الأحد الأزل الذي هتك ستر حقيقة الحقائق وحقيقة الحقيقة الفاطمية الزهراء  النقطة الأزلية لعين اللآهوت القديم في الاسم الأعظم الذي خلق منه النور الأول لباطن غيب الغيوب.

الركن الرابع : 

جَذْبُ الاْحَدِيَّةِ بِصِفَةِ التَّوْحِيدِ .

التوحيد يجعلك في الواحدية والواحدية لا تقوم إلا بالأحدية.

 فلا يعرف الأحد بصفة ، فالموصوف هو الواحد.

الركن الخامس : 

نُورٌ يَشْرُقُ مِنْ صُبْحِ الاْزَلِ ، فَتَلُوحُ عَلَي‌ هَيَاكِل التَّوحِيد ءَاثَارُهُ. قَالَ: زِدْنِي‌ فِيهِ بَيَانًا ! قَالَ: أَطْفِ السِّرَاجَ فَقَدْ طَلَعَ الصُّبْحُ !.

عندما يهتك ستر السر الفاطمي يشرق نور الأزل على الأحد فيلوح الأحد نوره على حجبه الأئمة المعصومين ، عبر الزمان والمكان فيكون الأثر .


 

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: