من عرف نفسه فقد عرف ربه *** أفضل العبادة إنتظار الفرج

(…قال إن له غيبة تكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ به الجاحدون ويكذب فيها الوقاتون ويهلك فيها المستعجلون وينجو فيها المسلمون).

مـــــــعرفــــــة الله



بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صلني لمحمد وآل محمد

اللهم صلني بمحمد وآل محمد



مـــــــعرفــــــة الله

السيد  يوسف حب الله العاملي



يقول مولى المؤمنين أمير المؤمنين منه النور :

((من عرف الله لم يشقَ أبداً )).معرفة الله

معرفة اسم الله ليست معرفة حقيقية لله.

  معرفة الاسم بدون معرفة معناه لا علاقة لها بالمعرفة الحقة لله.

جاء في محكم التنزيل  الآية :

((يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ))   .

7 الروم.

يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا يقصد بها معرفة اسم الله.

كما يقصد  بالآخرة  هنا معرفة معنى الله.

جاء في مناجاة العارفين في طلب المعرفة العبارة التالية : (( ولا تجعلني يا إلهي ممن يعبد الإسم دون المعنى )).

الذين يعبدون الاسم دون معناه هم أكثر المتدينين في حاضرنا اليوم فهم من حيث جهلهم بالمعرفة  يُحَكِمُون الجهل على المعرفة .

عندما يحكم الجهل المعرفة يعبد  الاسم .

وعندما تحكم المعرفة الجهل   يعبد المعنى .

بدون معرفة لا توجد هناك عبادة حقيقية.



اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: